فوائد الياقوت النجمي

الياقوت النجمي

الياقوت النجمي هو مجموعة نادرة من الياقوت الذي يعرض النجوم، إذ يعرض نجمة سداسية تتلألأ فوق سطح الحجرعند تحريكه، يحتوي النجم على مادة تسمى الروتيل، وهي المسؤولة عن لمعانه الحريري، إذ إنّ الياقوت النجمي في وضعه الطبيعي يكون في حالة خشنة، فيكون مملًا وعديم اللمعان، ولكن عندما يُقطع ويُصقل، فإن بريقه يشبه الألماس الناعم، ويأتي الياقوت النجمي باللون الأحمر المميز، وذلك لاحتوائه على أكسيد الألمنيوم الذي يعطي الجودة العالية للأحجار الكريمة، كما يحصل الياقوت النجمي على صلابته من أكسيد الألمنيوم والذي يصنف كثاني أقسى المعادن، ونظرًا لصلابة الياقوت النجمي الفائقة بالإضافة إلى لونها الغني وتألقها الحريري، وقد صُنّف الياقوت النجمي عالي الجودة كواحد من مجموعة من أربعة أحجار تسمى الأحجار الكريمة، إلى جانب الأماس والزمرد والياقوت، ويمكن أن يتراوح لون الياقوت النجمي من الأحمر الزهري إلى البرتقالي والبرتقالي والأحمر البني، اعتمادًا على محتواها من الكروم والحديد، واللون الأكثر تفضيلًا هو الأحمر الدموي، ولا يتوفر هذا اللون إلا في مناجم ميانمار (بورما)، وتعدّ نجمة الياقوت واحدة من أكثر أنواع الأحجار الكريمة الملونة المتوفرة اليوم. [١]


فوائد الياقوت النجمي

إنّ فوائد حجر الياقوت لا تتعدى كونها معتقدات قديمة لم تثبت علميًا ولا يُعلم مدى صحتها، فتاريخيًا توجد العديد من الفوائد للياقوت النجمي التي ساد اعتقادها:[٢][٣]

  • لدى الياقوت النجمي القدرة على حماية مرتديه من العديد من الأخطار القادمة التي من المفترض أن تتسبب في ضرر، مثل: العين الشريرة والمصائب والحوادث والحسد والطاقات السلبية والحصول على النحس كما ظنّ القدماء.
  • يساعد الياقوت النجمي في علاج اضطرابات النوم وفقدان الذاكرة والهستيريا والإجهاد والاكتئاب والصداع النصفي.
  • يعزز الياقوت النجمي من الخصوبة، وتحديدًا حجر الياقوت النجمي ذو اللون القريب للأصفر، إذ يمثل كوكب المشتري، فهذا يجعله مفيدًا فيما يخص الأمور الجنسية، مثل العجز الجنسي طبقًا للكتابات بعلم الفلك، وبهذه الطريقة فهو يعدّ من الخيارات المناسبة للأشخاص الذين يودّون التخلص من تلك المشكلة.
  • يزيد الياقوت النجمي من صحة الجلد، إذ إنّ مشاكل الجلد كثيرة، والكثير من الناس يعاني في معظم الأوقات من المشاكل الجلدية التي تتصل بأمراض أخرى، لذلك يتوجب علينا الحفاظ على الجلد والاعتناء به، ولذلك وبالحديث عن الياقوت، فهو فعالًا في علاج مشاكل الجلد مثل الصدفية والتهاب الجلد بحسب ما ظن القدامى.
  • يفيد الياقوت النجمي في صحة الجهاز الهضمي، إذ إنه من الأجهزة الرئيسية في الجسم، وله أهمية عظمى لا تخفى على أحد، واستنادًا إلى بعض الأساطير، فإن ارتادء حجر الياقوت يساعد هذا الجهاز على أداء عمله كما يجب.
  • يعدّ الياقوت النجمي هامًّا للتوازن العقلي، إذ تتمثل ميزته في هذا المجال بأنه يمكّن من استعادة الاستواء العقلي لمن يرتديه، وذلك بالسيطرة على التوتر.
  • يعالج الياقوت النجمي أمراض الجهاز التنفسي، إذ إن ارتدائه يُعتقد بأنه يكافح أمراض الجهاز التنفسي.


أماكن وجود الياقوت النجمي

يعود اكتشاف الياقوت النجمي إلى عدة قرون، إذ إنّ أصل ظهوره كان في ميانمار (بورما)، كا أن ما يُستخرج لا ينتج سوى ما نسبته 1% من الياقوت النجمي ذي الجودة العالية، ويشتهر الياقوت النجمي ذو اللون الأحمر الدموي في هذه المنطقة، والذي يعدّ الأكثر قيمة على الإطلاق، وفي أوائل التسعينات، اكتُشفت كميات كبيرة من الياقوت النجمي في مونغ هسو، وتوجد العديد من المناطق التي يمكن الحصول فيها على الياقوت النجمي، ومنها: تايلاند، إذ إن الياقوت النجمي الموجود في تايلاند تحديدًا في مقاطعة تشانثابوري، غالبًا ما يكون لونه بنيًّا أو بنفسجيًا، ولسوء الحظ تراجع إنتاج الياقوت النجمي التايلاندي في أخر فترة، كذلك يتوفر الياقوت النجمي في سريلانكا، تحديدًا في جنوب غرب الجزيرة في مقاطعة راتنابورا، وعادة ما يكون الياقوت النجمي في هذه المنطاق باللون الأحمر الفاتح، كما يوجد الياقوت النجمي في تنزانيا، حيث يتوافر في شمال غرب تنزانيا أحجار الياقوت النجمي ذات اللون البنفسجي إلى الأحمر والبني، كما يوجد الياقوت النمجي في مناطق أخرى، مثل أفغانستان وكمبوديا وكينيا ومدغشقر وفيتنام، وبكميات أقل في أستراليا والبرازيل والهند وملاوي ونيبال وباكستان والولايات المتحدة وزيمبابوي.[١]


الاعتناء بالياقوت النجمي

عادةً ما يكون الياقوت النجمي متينًا جدًا، ويعدّ أحد أقسى المواد، إذ إنه أنعم قليلًا من الألماس، لكنه يفتقر إلى الانقسام، مما يجعله مقاومًا للكسر، ويكون حجر الياقوت الذي تعرذ لقص وصقل معرضًا للكسر أكثر من الياقوت النجمي غير المعالج، ولا ينصح بإعادة معالجة الياقوت النجمى المليء بالكسر، فقد يصبح هشًا، لذلك يجب توخي الحذر عند القص والإعداد، ولتنظيفه من الأفضل استخدام الماء الدافئ والصابون فقط، كما هو الحال مع معظم الأحجار الكريمة، وتجنب استخدام المنظفات بالموجات فوق الصوتية وأجهزة البخار، وخاصة إن كان حجر الياقوت النجمي مليئًا بالتشققات، إذ إنّ الاهتزازات والحرارة يمكن أن تتلف الحجارة الكريمة، كما يجب إزالة أي مجوهرات أو أحجار كريمة قبل ممارسة الرياضة أو تنظيفها أو المشاركة في أنشطة بدنية قاسية، كذلك يجب ألّا يتعرض الياقوت النجمي للأحماض ويجب تخزينه بعيدًا عن الأحجار الكريمة الأخرى لتجنب الخدوش، كما أُن من الأفضل لف الأحجار الكريمة بقطعة قماش ناعمة أو وضعها داخل صندوق مجوهرات مبطّن من القماش.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت " Star Ruby Gemstone Information", Gem Select,2018-11-8, Retrieved 2019-4-8. Edited.
  2. "Benefits, Procedure of wearing Star Ruby Gemstone", sitare jewels, Retrieved 2019-4-8. Edited.
  3. Gemstones-ar (2018-1-27)، "فوائد حجر الياقوت"، Gem stones ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-8. بتصرّف.

فيديو ذو صلة :

749 مشاهدة