علاج الرعشة بالاعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
علاج الرعشة بالاعشاب

بواسطة وائل العثامنة

 

تصيب الرعشة عادةً أجزاءً مختلفةً من الجسم كالذراعين واليدين وتحتاج هذه الحالة عند تكرارها إلى العلاج السريع، حيث يمكن أن تكون الرعشة مؤشرًا على الإجهاد العقلي أو مرض باركنسون أو قد تكون علامةً على وجود  مرض التصلب المتعدد، أو ورم دماغي أو سكتة دماغية، وقد يصاب الإنسان بالرعشة بشكل مفاجئ أثناء النوم أو في اليقظة، ويقصد بالرعشة حدوث اهتزاز أو عدة اهتزازات بسبب حدوث تقلص في العضلات مما يؤثر على ثبات الجسم واتزانه، وقد تحدث الرعشة في مكان محدد من الجسم أو قد تنتشر لتصيب أعضاء عدة في وقت واحد دون القدرة على السيطرة عليها.

 

أسباب رعشة الجسم

للرعشة أسباب كثيرة تختلف في درجة خطورتها وأكثر الأسباب شيوعًا لحدوث الرعشة في الجسم ما يلي:

  • الإصابة بأمراض عصبية خطيرة مثل مرض التصلب المتعدد الذي يؤثر على عمل الخلايا العصبية نتيجة إصابتها بالالتهاب، مما يفقد الأعصاب قدرتها على السيطرة على الأعضاء فتظهر على شكل اهتزازات في الجسم، وكذلك مرض باركنسون عند فقدان الجسم قدرته على التحكم بحركة العضلات نتيجة إصابة الجهاز العصبي المركزي، وكذلك الإصابة بالسكتة الدماغية وغيرها من أمراض الجهاز العصبي.
  • يصاب الإنسان بالرعشة عند إقلاعه عن التدخين أو الكحول أو عند عدم تناول المنبهات فتظهر الرعشة كتعبير للجسم عن حاجته لهذه المواد.
  • يصاب الإنسان بالرعشة بشكل شائع خلال الغضب أو الخوف وذلك لارتفاع معدل إفراز الهرمونات في الجسم التي تؤدي إلى حدوث هذه التقلصات وإصابة الإنسان بالرعشة.
  • إصابة الجسم بالرعشة بعد بذل مجهود كبير كممارسة التمارين الرياضية وتحدث الرعشة تعبيرًا عن حاجة الجسم للراحة.
  • الرعشة أثناء النوم وتحدث لأسباب عديدة منها معاناة الإنسان من مشاكل نفسية كالقلق والاكتئاب أو تناول وجبات دسمة قبل النوم.

 

علاج الرعشة

يمكن علاج مشكلة الرعشة في حال تكرارها خاصة الرعشة التي تصيب الأطراف، ومن هذه العلاجات استخدام الأعشاب الطبية في العلاج، ومنها:

  • البابونج وهو أحد الأعشاب الطبية التي تساعد في تهدئة الجسم والجهاز العصبي وتمنع حدوث التقلصات والتشنجات العضلية المتكررة، ولضمان فعالية البابونج يحتاج المصاب إلى شرب مغلي الأعشاب عدة مرات في اليوم الواحد.
  • أعشاب اللافندر التي تساعد على استرخاء العضلات من خلال شرب مغلي الأعشاب عدة مرات في اليوم الواحد، سواء الزهور الطازجة أو المجففة.
  • أعشاب الناردين والتي تساعد في علاج الرعشة بفعالية لتخفيفها من التوتر والقلق المؤديان للرعشة كما أن هذه الأعشاب تساعد في تحسين عملية النوم.
  • القرفة وهي من العلاجات الفعالة للرعشة وذلك بشربها يوميًا لتساعد في استرخاء العضلات أو من خلال إضافة زيت القرفة للحليب يوميًا.
  • خميرة البيرة المضافة إلى العسل والتي تستخدم كعلاج فعال للرعشة وذلك بشربها مع الماء يوميًا.

 

كما أن هناك علاجات أخرى تُستخدم بعد تحديد أسباب الرجفة وعمر المصاب بها، فالرعشة التي تصيب الفرد في مرحلة الشباب سببها غالبًا شدة الانفعال والتوتر لديهم ويمكن علاجها بالابتعاد عن المنبهات وضبط الانفعالات وشرب الأعشاب الطبيعية، أما الرعشة التي تصيب الأطفال فقد يكون سببها حاجة الجسم إلى الماء أو الجوع الشديد، ولكن الرعشة التي تصيب الرضع تحتاج إلى اهتمام شديد وذلك لإمكانية إصابة الطفل بأحد أمراض الجهاز العصبي، التي يمكن تشخيصها من خلال التشخيص السريري وعمل الفحوصات المخبرية وصور الأشعة، كما ينصح المصاب بالرعشة، فعل ما يلي:

  • محاولة الإقلاع عن التدخين والتقليل من استهلاك المنبهات.
  • النوم لساعات كافية والاسترخاء خلال اليوم.
  • الابتعاد عن تناول الأدوية المسببة للرعشة وذلك بعد استشارة الطبيب واستبدالها بأنواع أخرى.
  • التخفيف من الشعور بالقلق والضغط النفسي.
  • العلاج باستخدام الإبر الصينية وهو علاج فعال بعد تجربته على العديد من المصابين بالرعشة.
  • شرب كميات كافية من الماء يساعد في تحسين صحة الجسم وتخليصه من السموم والفضلات.