ظهور خطوط على الأظافر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ٢٢ يونيو ٢٠٢٠
ظهور خطوط على الأظافر

الأظافر والصحة العامة

تعدّ الأظافر من المؤشرات على صحة الإنسان، وتوجد العديد من الحالات الصحية، مثل مشكلات القلب، والرئة، والكلى التي تؤدي إلى حدوث تغيرات على الأظافر، وعلى الجلد الموجود تحته،[١] ومن هذه الحالات ظهور خطوط على الأظافر، وتعد الخطوط العمودية الحالة الأكثر انتشارًا، وهي غالبًا لا تدل على حالات خطرة، ولكن في بعض الحالات تظهر خطوط أفقية، وقد تكون هذه الخطوط دلالة على مشكلة صحية، ويساعد التشخيص السليم الأطباء على إعداد خطة علاجية مناسبة، لكل حالة صحية مسببة لمثل هذه الظاهرة.[٢]


أسباب ظهور خطوط على الأظافر وأنواعها

تقسم أسباب ظهور خطوط على الأظافر إلى؛ أسباب ظهور الخطوط العامودية، وأسباب ظهور الخطوط الأفقية، وفيما يأتي أسباب ظهور الخطوط العامودية:

  • التقدم في السن: يعد السبب الرئيسي لظهور هذه الخطوط، إذ تظهر على الأظافر علامات التقدم في السن مثل الجلد، وقد يصاحب ظهور هذه الخطوط أعراض أخرى مثل ازدياد سماكة أو ترقق الأظافر، وخشونة الأظافر وتقصفها، وتشققها وسهولة كسرها.[٢]
  • فقر الدم: تؤدي بعض أنواع فقر الدم إلى ظهور خطوط عامودية على الأظافر، وعادة ما يصحب ظهورها تغيرات في لون الأظفر وملمسه.[٢]
  • النزيف الشظوي: وهي تخثرات دم بسيطة تتشكل تحت الأظفر، ويصاحبها ظهور تغير في اللون على شكل خطوط عمودية، وفي حال ظهور هذه الخطوط أو النزيف دون سبب، يُنصح بزيارة الطبيب المختص.[٢]
  • الظفر المخدد: وهي حالة خلقية تظهر عند بعض الأشخاص منذ الصغر، وتصيب جميع أظافر اليدين والأقدام، ولا تعدّ حالة مرضية، بل عرَضًا لحالات مرضية أخرى تصيب أجزاء الأظافر، ويكون حجمها في هذه الحالة صغيرًا ومخططًا عموديًّا، وتُشَبَه الاظافر في هذه الحالة بورق الزجاج.[٢][٣]
  • داء الأوعية المحيطية: وهي حالة طبية تحدث بسبب تضيق الشرايين، ويؤدي ذلك إلى نقص في كمية الدم المتدفق الذي يصل إلى أعضاء الجسم المختلفة خاصةً الأطراف، وأحد أعراض هذا المرض؛ ظهور خطوط عمودية على الأظافر.[٤]
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: يمكن أن تؤدي هذه الحالة الصحية أيضًا إلى ظهور خطوط عمودية على الأظافر. [٢]

تظهر الخطوط الأفقية بشكل أعمق من الخطوط العمودية، وتدل عادة على وجود مشكلة صحية تستوجب التشخيص والعلاج، وفي بعض الأحيان يتوقف الأظفر عن النمو إلى حين علاج الحالة المسببة لظهور الخطوط الأفقية التي من أسبابها ما يأتي:[٢]

  • الفشل الكلوي أو أمراض الكلى: والتي تؤدي إلى تراكم النيتروجين في الدم، ويؤدي ذلك إلى ظهور تغيرات في شكل الأظافر.[٥]
  • مرض السكري: وذلك لأن تكسير السكر في الدم يؤثر على الكولاجين المكون للأظافر، وتحدث مشكلات في ذلك بسبب مرض السكري، وذلك بدوره يغير لون الأظافر وشكلها، وقد تظهر خطوط أفقية عليها بسبب مرض السكري.[٦]
  • اضطرابات الغدّة الدّرقية: إن التغيرات في كميات الهرمونات التي تفرزها الغدة، وهي هرمونات تشارك في عمليات الأيض، قد تؤثر على شكل الأظافر ولونها.
  • العلاج الكيميائي: يمكن أن تظهر الخطوط الأفقية على الأظافر عند الأشخاص الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.
  • مشكلات أخرى: تؤدي كل من مشكلات الجلد مثل الصدفية والأكزيما، ومشكلات الجهاز الهضمي مثل التهاب القولون التقرحي، وتعرّض الأظافر للإصابة المباشرة إلى ظهور خطوط عليها. [٢]

 

علاج ظهور خطوط على الأظافر

تظهر هذه الخطوط في العادة بسبب وجود مشكلة صحية ما، ولذلك تعالج هذه الخطوط بعلاج الحالة الصحية المسببة، فمثلًا يقلل التحكم بسكر الدم وإرجاعه إلى معدلاته الطبيعية، إذا كان المسبب داء السكري، وتُستخدم المرطبات والمراهم الموضعية لعلاج مشكلات الجلد مثل الأكزيما، والمسببة لهذا الأمر، كما يمكن تغيير النمط الغذائي للمصاب، وتناول المكملات الغذائية إذا كان سوء التغذية والفيتامينات هي السبب في ظهور هذه الخطوط، ويفضل زيارة الطبيب عند الإصابة بمثل هذه الأعراض، لعلاج المسبب، وعدم اتخاذ أي إجراء دون أي استشارة طبية. [٧]


نصائح للمحافظة على صحة الأظافر

يمكن اتباع النصائح الآتية للحفاظ على الأظافر في أفضل حالاتها: [٨]

  • الحفاظ على نظافة الأظافر: وهذا من شأنه منع البكتيريا من النمو تحت الأظافر، كما يفضل التخفيف من تعرضها للماء، لأن ذلك يؤدي إلى تقصف الأظافر، ولذلك ينصح بارتداء القفازات المطاطية أثناء التنظيف أو غسل الصحون، أو عند استخدام المواد الكيميائية القاسية على الجلد.
  • قص الأظافر: وهذا من شأنه منع البكتيريا من التمركز تحت الأظافر، ويمكن استخدام مقص أظافر أو مبرد.
  • استخدام مراهم الترطيب: عند استخدام هذه المراهم مثل الفازلين أو مرطب اليدين، يجب التأكد من وصولها لها، وللجلد عند قاعدة الأظافر.
  • استخدام مكملات البيوتين: تشير بعض البحوث إلى أن البيوتين له تأثيرات مقوية للأظافر، ويجب استشارة الطبيب بشأن استخدام البيوتين.
  • تطبيق طبقة واقية: يمكن وضع مادة مقوية على الأظافر لحمايتها.


أجزاء الأظافر وأهميتها

تتكون الأظافر من الخلايا الحية في الجلد،[٩] وعدا عن أهمية الأظافر في حماية أصابع اليدين والقدمين، فإنها تساعد على أداء الأعمال الجسمانية في الحياة اليومية، مثل التقاط الأشياء وحك الجسم،[١٠] وتنمو الأظافر على أجزاء، وهي:[١٠]

  • الماتركس: يبدأ كل أظفر بالنمو من الجيب الصغير الموجود أسفل الجلد، وهو جذر الظفر ويسمى الماتركس ويصنع خلايا جديدة باستمرار، إذ يتكوّن الأظفر من الكيراتين، وهو بروتين قوي يوجد أيضًا في الجلد والشعر، ويؤدي نمو الخلايا الجديدة إلى دفع الخلايا القديمة إلى خارج الجلد، وتخرج الخلايا القديمة والميتة، وتأخذ الشكل المعهود للأظافر، ولا يسبب قص الأظافر أي ألم، لأن هذه الخلايا تكون ميتة.[١١]
  • صفيحة الظفر: وهي الجزء الظاهر والخارجي من الأظافر.
  • سرير الظفر: وهو الجلد الموجود في أسفل صفيحة الأظفر.
  • الجُليدة: وهو الجزء الذي يغطي أساس صفيحة الظفر الخارجية، وتحمي هذه الجليدة جذر الأظفر من الجراثيم.
  • هُليل الظفر: وهو الهلال الأبيض الذي يوجد في نهاية الظفر عند القاعدة، وتعدّ جزءًا من الماتركس، وتكون واضحة على أصابع الإبهام.

 

معلومات عن الأظافر

فيما يأتي بعض المعلومات المهمة عن نمو الأظافر: [١٢]

  • تنمو الأظافر ببطء شديد، وبمعدل 3.5 مليميتر لكل شهر، وتستغرق أظافر القدمين وقتًا أطول من اليدين للنمو، وذلك بسبب صغر حجم أصابع القدم وقلة تدفق الدم إليها.
  • تحتاج أظافر اليدين إلى ستة أشهر حتى تنمو من جديد و18 شهرًا لأظافر القدمين، فإذا فقد الشخص أحد أظافره، سيستغرق زمنًا طويلًا لاستعادته.[١٣]
  • تنمو أظافر الأصابع الأكبر بشكل أسرع، وتنمو بشكل أسرع في اليد اليسرى في حال كان الشخص أعسرًا، في حين تنمو في اليد اليمنى بشكل أسرع إذا كان يستخدم اليمنى، إذ يزداد معدل نمو الأظفر مع معدل استخدام الأصابع.
  • تنمو الأظافر بشكل أسرع خلال النهار وخلال فصل الصيف.

وفيما يأتي بعض النصائح التي يجب تجنبها للحفاظ على صحة الأظافر:[٨]

  • تجنب عض الأظافر أو الجلد: وهذه العادة مؤذية جدًا لجلد الأظافر أو ما يعرف بسرير الأظفر، فأي جروح قد تؤدي إلى التهابات أو عدوى فطرية أو بكتيرية.
  • تجنب خلع أي جزء من الأظفر: يجب تجنب فعل ذلك، لأنه قد يؤدي إلى خلع الجلد والأنسجة الحية المحيطة به.
  • الحد من استخدام المستحضرات المؤذية للظفر: وهي مواد قوية مثل مزيل الطلاء، وينصح بشراء أنواع خالية من الأسيتون.
  • عدم إهمال مشكلات الأظافر: في حال ظهور مشكلات على الأظافر واستمرارها لفترات طويلة، فلا يجب تجاهلها، فقد تكون دلالة على مشكلات صحية أكبر.


المراجع

  1. Melinda Ratini (May 08, 2018), "Slideshow: What Your Nails Say About Your Health "، webmd, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Jon Johnson (19-March-2018), "All you need to know about ridges in fingernails"، medicalnewstoday, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  3. "Picture of Trachyonychia", medicinenet, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  4. Ann Giorgi (September 6, 2016), "Peripheral Vascular Disease"، healthline, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  5. "Signs of Kidney Disease in Fingernails", livestrong, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  6. "Diabetes and Yellow Nails: Is There a Connection?", healthline, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  7. James Roland (May 12, 2017), "Why Do I Have Ridges in My Fingernails?"، healthline, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  8. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (Oct. 16, 2019), "Fingernails: Do's and don'ts for healthy nails"، mayoclinic, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  9. John A. Daller ( 8-2-2017), "Fingernails - What Are They?"، onhealth, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  10. ^ أ ب Dr. Chris, "Parts of the Nail and Pictures – Human Finger and Toe"، healthhype, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  11. Lindsay Ross-Hazel (May 3, 2018), "What Are Nails Made Of? And 18 Other Things You Should Know About Your Nails"، healthline, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  12. Marish Adcox (April 13, 2018), "How Fast Do Nails Grow? Contributing Factors and Tips for Growth"، healthline, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  13. "Torn or Detached Nail", mottchildren, Retrieved 4-11-2019. Edited.