صفات يحبها الزوج في زوجته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٦ ، ٢٠ ديسمبر ٢٠١٨
صفات يحبها الزوج في زوجته

الزواج

يُعدُّ الزواجُ سُنّةَ الحياة وهو عبارة عن اتحادٍ بين شخصين يرتبطان بمودةٍ وألفة، ويلتزمان بتكوين أسرة وإنجاب الأبناء وتربيتهم معًا، ويحقّق التّضامن الاجتماعي بين الناس، إذ يحافظ على روابط الدّم من خلال المصاهرة، كما أنّه يقوي العلاقات الاجتماعيّة داخل المجتمع الواحد، ويزيدُ من الألفة والمحبة والتّعاون بين الأشخاص، ويحمي الأفراد من انتشار الجريمة والفاحشة.


صفات يحبها الزوج في زوجته

يحبُّ الرّجل في زوجته عدّة أمور منها التالي:

  • حسنُ الاستماع، يحبُّ الرّجل الاهتمام من زوجته والإصغاء له، وعدم اهتمام المرأة بما يقوله الزّوج قد يُحدثُ خلافاتٍ كبيرةٍ بينهم.
  • العفوية، إنَّ الرّجل بطبيعته يحبُّ المرأةَ العفوية التي تتصرفُ بطبيعتها دون تكلف.
  • الإخلاص والوفاء، لا يمكن لأيِّ علاقة أن تنجح في حال عدم وجود الوفاء بين الزوجين، فالزّوجة المخلصة هي التي تصون زوجها بغيابه وتحترمه في حضوره.
  • الطبخ، يفضلُ أيّ رجلٍ بالعالم المرأة التي تعرف الطّبخ وخاصةً التي تتقن وصفات الطّعام المختلفة والغريبة.
  • القدرة على التّضحية، يجب أن تكون المرأة مستعدة للقيام بالتّضحيات والتّنازلات لإنجاح زواجها في بعض الأحيان.
  • الاهتمام، يحبُّ الرّجل أن تهتمّ به زوجته، إذ من الممكن أن تهتمَّ الزّوجة بزوجها من خلال بعض المبادرات كشراء هدية له، أو دعوته على العشاء.
  • المرح، لا يفضل الرّجل الزّوجة النّكدية، بل يجب أن تكون الزّوجة مرحةً وتجلب السّعادة على المنزل، فالرّجل بعد تعبه بالعمل يحتاج للرّاحة، وجوٍّ للتسلية في المنزل.
  • الحفاظ على جمالها وأناقتها، إنّ إهمالَ المرأة لمظهرها ينفّرُ زوجها منها، فيجب أن تهتمَّ المرأةُ بجمالها وأناقتها أمام زوجها.
  • المرأة القوية، يحبُّ الزّوج أن تكون زوجته قويةً قادرةً على دعمه في الأزمات.
  • الأم المثالية، يفضل الرّجل أن تكون زوجته قادرةً على تربية الأبناء تربيةً سليمةً، وذلك لضمان مستقبل أبنائه.
  • القناعة، أي أن تقتنعَ الزّوجة بما يقدمه الزوج لها.
  • التّحلي بالصبر، يفضل أن تكون الزّوجة صبورةٌ لاتضغط على زوجها في أيّ شيء، بل تختار الوقت الملائم في مناقشته أو طلب شيء منه.
  • القدرة على التّعبير، يحبُّ الرّجل المرأة التي تستطيع التّعبير عما بداخلها، وعما يقلها وتفكر فيه.
  • الثّقة بالنّفس، يفضّلُ الرّجل المرأة الواثقة من نفسها.
  • الذّكاء، يفضل الرّجل الزّوجة الذّكية التي تفهم ما يريده زوجها، وتجعله يعتمد عليها.
  • المغامرة، يحبُّ الرّجلُ الزّوجة المغامرة التي لا تخاف التّغير وتبتعد عن الرّوتين.


عوامل نجاح الزواح

يوجد عدّة عوامل لنجاح الزّواج من أهمها التالي:

  • التكافؤ بين الزّوجين، من ناحية العمر يفضل أن يكون الزوجان متقاربان في العمر، وذلك يسهل التّفاهم بينهم، أيضًا التّحصيل العلمي والمستوى الاقتصادي يفضل أن يكون متقاربًا حتى لا يخلق ذلك فجوة بينهما، ويفضل وجود ألفة بين أهل الزّوجين وعدم وجود مشاحنات بينهم؛ لأنَّ ذلك يخلق المشاكل بين الزّوجين.
  • الانسجام الفكريُّ والعاطفيُّ، يفضل وجود توافق في الصّفات والطّباع بين الزّوجين، وتوافق عاطفي لخلق جوٍّ من الاستقرار بين الزوجين.
  • الاحترام، يعتمدُ نجاح الزّواج على وجود احترام متبادل بين الزّوجين.
  • الاستقلالية، أي أن يتّخذَ الزّوجان قراراتهما بعيدًا عن تدخل الآخرين.
  • التشارك، أي أن يتقاسمَ الزوجان المسؤوليات بينهم، والتّشارك في الأمور المالية، وفي تربية الأبناء.


صفات يكرها الزوج بزوجته

يوجدُ عدة صفات يكرهها الزّوج بزوجته منها التالي:

  • الغرور، يكرهُ الرّجل عامّةً المرأة المغرورة، فذلك يشعره بأنّها تفضل نفسها عليه.
  • النكد، الزّوج يحب أن يشعرَ بالرّاحة والهدوء في منزله، ويكره الزّوجة النّكدية، التي تخلق جوًّا مليئًا من المشاحنات والمشاكل بينهم.
  • الاسترجال، يكره الرّجلُ المرأةَ المتشبهة بالرّجال، فهي تنفره من المنزل، فطبيعة الرّجل يحب الأنوثة والنّعومة، ولا يرغب بالزّوجة المسترجلة في كلامها، أو في لبسها، أو في تصرفاتها.
  • القسوة، إنّ الرّجل بطبيعته خشن، ويتواجد خلال اليوم في أماكن مليئة بالرّجال سواءً بالعمل أو مع أصدقائه، لذا فهو يريد الهروب من القسوة والخشونة، ودائم البحث عن النّعومة والحنان في منزله.
  • العناد، من أكثر الصّفات التي يكرهها الرّجل بالمرأة هي العناد، فالرّجل لا يحبُّ أن تفرضَ المرأةُ رأيها وتصمّم عليه، دون مراعاة لما يريده هو.
  • كثرة الشكوى والتّذمر، الرّجال بصفة عامة يكرهون التّذمر والشّكوى المبالغ فيها، فذلك يخلق جوًّا متوترًا في المنزل ويسبّبُ الكثير من المشاكل الزّوجية.
  • الغيرة الزّائدة، لا يرغبُ الرّجل أن تضغطَ عليه زوجته بغيرتها الزّائدة، فهي دائمةُ الشّك دوم مبرر، ممّا يشعرُ الزّوج بالاختناق.
  • الغضب، أن يكره الرّجلُ المرأةَ سريعةَ الغضب، فالغضبُ يخلق العديد من المشاكل الأسرية بين الزّوجين، ويؤثّر سلبيًا على العلاقات الأسرية وعلى نفسية الأبناء.
  • الثرثرة، إنّ المرأةَ الثرثارة تُعدُّ مصدرَ إزعاج لمن حولها، فينفرُ الزّوج من زوجته في حال كانت كثيرة الكلام، وتتحدث بسبب أو بدون سبب.
  • الكذب، أكثر الصّفات التي تهدم العلاقات الزّوجية هي الكذب، فالكذب يؤدي لعدم ثقة الرّجل بزوجته، وعدم تصديق ما تقوله له.
  • الضعف، الزّوجة ضعيفة الشّخصية لا يرغب بها الرّجال، لأنّه يريد زوجة قوية يعتمد عليها أثناء غيابه.