سبب اكل الاظافر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ٣٠ مارس ٢٠٢٠
سبب اكل الاظافر

سبب أكل الأظافر

يربط الباحثون بين ظهور عادة أكل أو قضم الأظافر وبين التعرض للمواقف المثيرة للتوتر لدى الأطفال والبالغين على حد سواء، وقد يُطلق البعض على هذه العادة اسم هَوَس نتش الأظافر، الذي يشير إلى الرغبة بكشط أو التلاعب بالأظافر، وقد ربط الكثير من الخبراء بين عادة أكل الأظافر وبين فشل اجتياز الفرد لإحدى مراحل النمو النفسية أثناء الطفولة، التي تُدعى بالمرحلة الفموية، لكن خبراء آخرين ربطوا بين هذه العادة مع الإصابة بمشاكل نفسية متنوعة أيضًا؛ كاضطراب الوسواس القهري، واضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، واضطراب المعارض المتحدي، واضطراب قلق الانفصال، وغيرها الكثير من الاضطرابات النفسية.


أضرار أكل الأظافر

ينجم عن ظاهرة أكل الأظافر العديد من الأضرار للجسم، وعلى أيّ حال لا يجب إغفال المشأكل البدنية التي يُمكنها أن تنجم عن هذه العادة، ومن هذه المشأكل[١]:

  • الإصابة بالتهابات المعدة.
  • الإصابة بالتهابات فطرية داخل الأظافر وحولها.
  • الإصابة بمشاكل في جذر الأسنان.
  • الإصابة بالتهابات طفيلية في الأمعاء.
  • الإصابة بآلام واضطرابات مفصل الفك.


الدراسات النفسية المتعلقة بعادة أكل الأظافر

لا تتوفر الكثير من الدراسات التي بحثت في موضوع أكل الأظافر داخل مساقات علم النفس وعلم طب الأمراض الجلدية؛ لذا ما زال علم النفس والطب يواجهان مشكلة في التعامل مع حالات أكل الأظافر، لكن الدراسات المنشورة حول هذا الأمر تشير في معظمها إلى رغبة الأطفال المصابين بهذه العادة بالتوقف عنها لكنهم فشلوا في ذلك، لذا يسعى أولياء أمورهم إلى مساعدتهم عبر قص أظافرهم باستمرار، أو وضع مواد كيميائية سيئة الطعم فوق الأظافر، أو عبر تغطية الأظافر بقطعة من القماش، أو حتى عبر معاقبة وتهديد الأطفال، وهذا بالطبع أمرٌ خاطئ وقد يزيد من حدة المشكلة بدلًا عن تقليلها، وتشير بعض الدراسات إلى وجود مشأكل واضطرابات نفسية وسلوكات غريبة أخرى عند 80% من الأطفال الذين يُداومون على أكل أظافرهم، كما أن نصف أولياء أمور هؤلاء الأطفال يُعانون أيضًا من مشأكل نفسية خاصة الاكتئاب.

ومن المثير للاهتمام أن عادة أكل الأظافر تبدأ بالظهور بين سن 3-4 سنوات على وجه التحديد، لكن نسبة وجود هذه العادة هي أكثر بين المراهقين وقد تصل إلى 45% أحيانًا، بينما تصل النسبة بين الأطفال بعمر 7-10 سنوات إلى حوالي 20-33%، ومن جهة أخرى تصل نسبة عادة أكل الأظافر بين مرضى اضطرابات مفصل الفك إلى حوالي 24%، مما يعني ضرورة تحرّي الأطباء لعادة أكل الأظافر عند تشخيص المرضى الذين يُعانون من آلام أو اضطرابات مفصل الفك.[٢].


أساليب التوقف عن عادة أكل الأظافر

يجب على الراغبين بالتوقف عن عادة أكل الأظافر الحرص على مصارحة أنفسهم بالأسباب الحقيقة التي تدفعهم إلى القيام بهذه العادة في الأساس؛ فمثلًا قد يكون الأمر ناجمًا عن التوتر أو عن الشعور بالجوع، وهذه الأمور بالإمكان التعامل معها وتقليل حدتها عبر اتباع أساليب خاصة بكل منها، كما يجب التفكير جديًّا بزيارة الأطباء وخبراء النفس في حال وصلت عادة أكل الأظافر إلى مرحلة التسبب بأعراض بدنية جدّية، وعلى أي حال تتوفر بعض الأساليب المنزلية البسيطة التي يُمكن الاستعانة بها للمساعدة على التوقف عن عادة أكل الأظافر، منها الآتي[٣]:

  • تقصير الأظافر: يُساهم التقصير الدوري والمنظم للأظافر في تقليل الرغبة بأكل الأظافر من الأساس.
  • ارتداء القفازات: على الرغم من بساطة هذا الأمر، إلا أن تغطية اليدين بالقفازات قد يكون كفيلًا لمنع قضم الأظافر[٤].
  • وضع طعم سيئ على الأظافر: تتوفر في الصيدليات منتجات ذات طعم سيئ أو مرّ خاصة لطلي الأظافر، وبالإمكان وضع هذه المنتجات فوق الأظافر، وهي كفيلة بتقليل الرغبة بأكل الأظافر.
  • إلهاء النفس بأمور أخرى: يُمكن التغلب على الرغبة بأكل الأظافر عبر الحرص على إشغال الفم أو اليدين بأمور أخرى؛ كالإمساك بقلم في اليد أو علك العلكة[٤].


المراجع

  1. Brian Wu, MD (12-2016), "Onychophagia"، DermNet NZ, Retrieved 4-6-2019. Edited.
  2. Ahmad Ghanizadeh (6-2011), "Nail Biting; Etiology, Consequences and Management", Iranian journal of medical sciences, Issue 2, Folder 36, Page 73–79. Edited.
  3. Ashley Marcin (24-3-2017), "How to Finally Stop Biting Your Nails"، Healthline, Retrieved 4-6-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Stephanie S. Gardner, MD (28-11-2017), "Why Do I Bite My Nails and How Do I Stop?"، Webmd, Retrieved 4-6-2019. Edited.