دولة علمها احمر وابيض وازرق

دولة علمها احمر وابيض وازرق
دولة علمها احمر وابيض وازرق

العلم

العَلَم أو الرَايات هي قطعة قماش تَعرض شارات دولة ذات سيادة، أو تعبر شارات مُجتمع أو مُنظمة أو قوة مسلحة أو مكتب أو فرد، فكانت الأعلام تُستخدم في الأساس في الحروب، وظلت إلى حدٍ ما عبارة عن شارة القيادة، والتي تساعد في التمييز بين العدو والصديق، وكذلك التعرف على نقاط التجمع، وهي الآن تُستخدم على نطاق واسع للزِينة وللعرض ونظرًا لأن فائدة العلم هي لأغراض تحديد الهوية فيميل شكل العلم إلى الأنماط الأبسط، إذ يمكن استخدام أي ألوان أو إشارة، وتعلق الأعلام في جميع الأماكن للدلالة على الدول أو توجهات معينة، وفي المقال التالي دول علمها أحمر وأبيض وأزرق.[١]


دول علمها أحمر وأبيض وأزرق

هولندا

هولندا، بلد يقع في شمال غرب أوروبا، وكلمة هولندا تعني البلد المنخفض؛ وهي تضم 12 مقاطعة، وعاصمتها هي أمستردام ومقرها الحكومة لاهاي،[٢] والعلم الهولندي هو علم يتكون من ثلاثة ألوان، وهي؛ الأحمر والأبيض والأزرق، ويعرف باسم علم الأمير، إذ إن فكرة ألوان العلم ظهرت عندما قاد وليام المقاومة ضد الهيمنة الإسبانية، إلا أن العلم كان في الأصل برتقالي وأبيض وأزرق، وفي وقت لاحق استُبدل الشريط البرتقالي بقطعة حمراء، إذ كانت مرئية بشكل أفضل في البحار وألوان العلم الهولندي تشكل أقدم علم وطني، إذ يُعد أحد أقدم الأعلام التي احتفظت بتصميمه على مدار أوقات الانقلابات المختلفة، وكانت بمثابة مصدر إلهام لألوان العلم الفرنسي وكذلك الروسي، كما أثر العلم الروسي في وقت لاحق على العديد من أعلام البلاد الأخرى.[٣]


فرنسا

في ظل النظام القديم ، كان لدى فرنسا عدد كبير من الأعلام، وكان الكثير من أعلامها العسكرية والبحرية متقنة، ولكنها تخضع للاختلافات الفنية فيما بينها، وكان شعار السلاح الملكي هو درع أزرق فيه ثلاث طبقات ذهبية، وكان هو علم الدولة الأساسي، وبعد وصول البوربون إلى السلطة وضع هذا الدرع على خلفية بيضاء إذ إن اللون الأبيض هو رمز أسرة بوربون، وفي أعقاب الثورة الفرنسية عام 1789م أُعيد التركيز على تصاميم العَلَم البسيطة التي تُعبر عن التغييرات الجذرية التي أُدخلت في الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في فرنسا، فكان اللونان الأزرق والأحمر الألوان التقليدية لباريس، وكانا شائعين بين الثوار في تلك المدينة، بالإضافة إلى أن الثوار تأثروا بعَلَم هولندا ذي اللون الأحمر والأزرق.

وفي عام 1790م أُضيفت ثلاثة خطوط رأسية متساوية مرتبة باللون الأحمر والأبيض والأزرق داخل إطار من نفس الألوان، وبعد مرور أربع سنوات، أصبحت الالوان الثلاثة الأزرق والأبيض والأحمر هي الراية الوطنية الرسمية التي يستخدمها عامة الناس والجيش والبحرية، وكان يُنظر إلى هذا العلم على أنه يجسد جميع مبادئ الثورة وهي الحرية والمساواة والإخاء والديمقراطية والعلمانية والتحديث، وتَبنت العديد من الدول الأخرى خاصة في أوروبا وكذلك البلد المستعمرة من قِبل فرنسا في غرب أفريقيا أعلامًا ثلاثية الألوان كما هو علم فرنسا، وبهذه الطريقة أصبحت الألوان الثلاثة الفرنسية واحدة من أكثر الأعلام الوطنية نفوذًا في التاريخ. [٤]


لوكسمبورغ

كدولة غير ساحلية لم تكن دوقية لوكسمبورغ الكبرى بحاجة إلى علم وطني حتى منتصف القرن التاسع عشر، وكانت راية لوكسمبورغ التي تعود إلى أوائل القرن الثالث عشر مؤلفة من خطوط أفقية بيضاء وزرقاء مع رمز أسد أحمر، إذ إن تلك اللافتة أو الراية تمثل دوقات لوكسمبورغ وليس شعب لوكسمبورغ، وبعد حروب نابليون أصبحت لوكسمبورغ التي كانت جزءًا من الإمبراطورية الرومانية المقدسة دولة منفصلة تحت حماية هولندا، وبالتالي أصبحت ألوانها الوطنية تُستخدم في شكل ثلاثة ألوان أفقية ومكونة من اللون الأحمر والأبيض والأزرق، وقد كان تبنيها في 12 يونيو 1845م، ولا توجد علاقة بين هذا العلم وعلم هولندا على الرغم من تشابه البصري بين العلمين، وعلاوة على ذلك كان اللون الأزرق لوكسمبورغ دائمًا أفتح.

في عام 1867م استقلت لوكسمبورغ ومُنحت الاعتراف الدولي تحت هذا العلم، ولكن في عام 1939 اعترض الكثير من الناس على العلم والرغبة بالاعتراف بالراية القديمة الشهيرة كعلم وطني جديد، وقبل تلبية طلب الناس الذين طالبوا بالعلم القديم، اندلعت الحرب العالمية الثانية ودُمجت لوكسمبورغ بسرعة ضمن سيطرة ألمانية، وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية أُعيد تأسيس الألوان الثلاثة القديمة وهي الأزرق والأحمر والأبيض وحصلت أخيرًا على اعتراف رسمي عام 1972.[٥]


التشيك

يتكون علم جمهورية التشيك من خطين أفقيين متساويين فمن الأسفل خط لونه أحمر ومن الأعلى خط لونه أبيض ومثلث لونه أزرق يقع بالقرب من جانب الرافعة للعلم وأُضيف المثلث الأزرق إلى العلم التشيكي في عام 1920 من أجل التمييز بينه وبين علم بولندا، ويقال إن اللون الأزرق يمثل ولاية مورافيا، وأيضًا يوجد معنى رمزي مهم وراء ألوان العلم التشيكي، إذ يرمز اللون الأبيض إلى شعب جمهورية التشيك وطبيعته السلمية والصادقة واللون الأحمر يعني الشجاعة والبسالة والوطنية للأمة والأزرق يرمز إلى اليقظة والحقيقة والولاء والمثابرة. [٦]


تايلند

علم تايلند الحالي يعرف باسم ترايرانجا، فيعني الألوان الثلاثة، وتُسمى تايلاند أحيانًا ببلد الفيل الأبيض لأن العلم الأصلي حمل في وسطه رمزًا للفيل، ومع ذلك فقد استُغني عن رمز الفيل في عام 1917م عندما دخلت البلاد الحرب وحل محل الفيل شريط لونه أزرق، منذ ذلك الحين يحمل العلم ثلاثة ألوان حمراء وبيضاء وزرقاء، إذ كان ينبغي أن يشير إلى التضامن مع الحلفاء في الحرب العالمية الأولى، وخاصة مع فرنسا، ولم يتغير العلم منذ ذلك الوقت فقد بقي كما هو حتى بعد إعادة تسمية البلد من سيام إلى تايلاند في عام 1939 وتُفسر ألوان العلم على النحو الآتي؛ فاللون الأزرق يمثل الملكية، والأبيض النقاء للأمة وكذلك يرمز للبوذية، أما اللون الأحمر يرمز للدماء التي سقطت من السكان المحليين أثناء القتال من أجل الحرية.[٧]


المراجع

  1. "Flag", britannica,10-10-2019، Retrieved 9-12-2012. Edited.
  2. "Netherlands", britannica,6-12-2019، Retrieved 10-12-2019. Edited.
  3. "Flag of Netherlands ", flagpedia, Retrieved 10-12-2019. Edited.
  4. "Flag of France"، britannica، 11-2-2018، Retrieved 9-12-2012. Edited.
  5. "Flag of Luxembourg", britannica,20-9-2018، Retrieved 10-12-2019. Edited.
  6. "Czech Flag colors – meaning and history ", all-czech,20-1-2015، Retrieved 10-12-2019. Edited.
  7. "Flag of Thailand ", flagpedia, Retrieved 10-12-2019. Edited.

449 مشاهدة