خصائص برج العذراء الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٦ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
خصائص برج العذراء الرجل

السنبلة من الأسماء الأخرى لبرج العذراء والذي يقع في المرتبة السادسة من الأبراج الاثني عشر، وتمر الشمس بمداره في الفترة الممتدة من الثالث والعشرين من شهر آب/ أغسطس إلى الثاني والعشرين من شهر أيلول/ سبتمبر، وهي فترة أواخر الصيف ويأخذ رمز امرأة تحمل سنبلة بين يديها؛ لأنّ فترة مواليد برج العذراء تقع في فترة الحصاد لا سيّما حصاد محصول القمح. وأمّا عن سبب تسمية برج العذراء بهذا الاسم فإنّ الأسطورة تروي أن آلهة الحب والخير والتي تتميَّز بأبهى وأجمل صفات الفتاة العذراء الرشيقة الحيية الخجولة قد نزلت من السماء إلى الأرض في محاولة منها لنشر المحبّة والوئام والسلام بين البشر عن طريق التعايش معهم وبينهم، إلاّ أنها لم تستطع أن تقوّم اعوجاج البشر الذين سيطر عليهم حب المادة واللجوء للحلول العنيفة الدموية من أجل تحقيق مصالحهم، ما أدى إلى شعورها باليأس من محاولة تقويم سلوك البشر وإحلال السلام والمحبة محل الجشع والحروب ما عزى بها إلى الرجوع ثانيةً إلى السماء من حيث أتت.

ينتمي برج العذراء إلى مجموعة الأبراج الترابية التي تتوافق حسب المنطق العقلي مع الأبراج المائية، حيث تتسم العلاقة بين التراب والماء بالتكامل، مثل: السرطان والعقرب والحوت، بينما يختلف مع الأبراج الهوائية حيث يؤدي الهواء إلى إثارة الماء واضطرابها، مثل: برج الميزان والدلو والجوزاء.

سنتطرق في هذا المقال إلى أهم وأبرز ما يميّز الرجل العذراء من صفات شخصية وأخرى على صعيد العاطفة والعمل، كما يلي:

  • الصفات العامة في الرجل العذراء: شديد الاهتمام بالتفاصيل التي تعترض طريقه فهو دقيق، ولأنه من الأبراج الترابية فيغلب على شخصيتة الميل إلى الاستقرار والاتزان مع كونه مليئًا بالحيوية والنشاط، وهو من الشخصيات الاجتماعية التي تحب التواصل مع من يحيط بها، كما أنّه ناجح وماهر في أن يكون حلقة الوصل بين أي طرفين لما يمتلكه من تواضع يجعله محبوبًا في وسطه ويستطيع أن يكسب قلب الكثيرين ببشاشته وابتسامته الجذابة. الرّجل العذراء يعتبر من أفضل الأصدقاء الذين من الممكن أن يحصل عليهم أي شخص، حيث يمكن الاعتماد عليه في وقت الشدائد والاستعانة برأيه عند مواجهة الصعوبات.
  • الرجل العذراء والعمل: يمتلك رجل العذراء نسبةً عاليةً من الطموح والمثابرة في العمل تصل لدرجة الإدمان عليه، فهو لا يقبل إلا النّجاح في وظيفته وإنجازها على أكمل وجه، وحبّه للدقة والتفاصيل تؤهله لأن يؤدي عمله دون أخطاء فهو يلمّ بما يوكل إليه من جميع جوانبه ويدرس سلبياته وإيجابياته بدقة تجعل نسبة الخطأ لديه قليلةً.
  • الرجل العذراء والعاطفة: الرجل العذراء يعتبر من الشّخصيات العملية التي تجعل الحياة العملية في المرتبة الأولى ما يجعله يستصعب من التّعبير عمّا يعتمل في صدره من مشاعر، فهو ليس بالعاشق المثالي؛ لأنه يهتم بالتفاصيل ويدقق بكل صغيرة وكبيرة في علاقته مع الطرف الآخر التي قد تكون مزعجةً عند البعض وهي من الأمور التي تجعل الوصول إلى قلبه والنجاح في كسب ودّه عمليةً صعبةً تحتاج إلى الكثير من الوقت والمثابرة والصبر، ويعتبر الفوز بقلبه مكسبًا، فهو يقدّس الاستقرار والحياة العائلية ويولي ويسعى لمنح شريكته الأمان والراحة.

ومن أبرز المآخذ على رجل العذراء أنّه صعب التفاهم معه؛ لأنّه لا يولي ثقته لمن حوله بسهولة وهو من الشخصيات التي تعشق الوحدة والبعيدة عن حب الاختلاط بالآخرين، وبالتّالي يصنّف من الشخصيات الغامضة والباردة في تعاملها. حب الرجل العذراء للدقة تجعله دائمًا يوجه النقد اللاذع والقاسي للآخرين، الأمر الذي يجعل المحيطين به ينفرون منه، وكذلك يتميز بالنظرة التشاؤمية السوداوية وبأن الأمور لا يمكن أن تأتي أن تتحقق بسهولة ما يجعل منه إنسان دائم التفكير وكثير الهموم والتساؤلات..