بحث عن تمثال الحرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٠ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

تمثال الحرية

يقع تمثال الحرية في خليج مدينة نيويورك في جزر الحرية، وهو هدية من الدولة الفرنسية إلى الولايات المتحدة الأمريكية عام 1886، والمحور الرئيسي للتمثال هو الفكر الليبرالي الديمقراطي، ويزور التمثال ما يقارب عشرة آلاف سائح يوميًا، ويدخل للحكومة الأمريكية خمسة عشر مليون دولار، ويعدّ أهم مواقع مدينة نيويورك السياحية، يزن التمثال مئتين وعشرين طنًا، ويرتفع عن الأرض تسعين مترًا، وهو هيكل حديدي مغطى بألواح نحاسية سميكة.[١]

يعدّ تمثال الحرية فكرة المؤرخ الفرنسي إيدوار دولابولاي، الذي استدعى بدوره المختص في التاريخ الأمريكي دي فرانس، ليقدم هدية ملموسة للولايات المتحدة الأميكية بمناسبة مئوية الاستقلال الأمريكية ولتعزيز الروابط بين البلدين، وذلك في عهد الإمبراطورية الثانية لفرنسا، وقد احتاج صنع التمثال 15 عامًا لجمع المال اللازم لبنائه، بدأ العمل على التمثال عام 1834، وانتهى من صنعه عام 1904. [٢]

يجسد التمثال شخصية امرأة متحررة من قيود وسلاسل وضعت في أقدامها، تحمل شعلة بيدها اليمنى، تدل على الحرية وأن الحرية تنير العالم، ويوجد كتاب منقوش عليه باللغة الرومانية القديمة تاريخ الرابع من يوليو عام 1776، وهو تاريخ استقلال الولايات المتحدة الأمريكية، ويعتلي رأسها تاج يتكون من سبعة رؤوس، تدل على البحار والقارات السبعة المكونة للكرة الأرضية.

استوحى الفنان وجه التمثال الذي يمثل وجه أُمه، وجسده الذي يمثل جسد حبيبته، وقد صنع بارتولدي التمثال قطعة قطعة، ثم التحق به مصمم برج إيفل الشهير "غوستاف ايفل"، وقد صُنعت ثياب سيدة الحرية من مجموعة من الأوراق الذهبية، التي يمكن نزعها وتنظيفها بسهولة وإعادتها إلى أماكنها. [٣]


نقل تمثال الحرية

في عام 1884 في شهر تموز قُسم التمثال لقطع صغيرة، ووضع في 210 صناديق، ونُقل إلى مدينة رون الفرنسية عن طريق القطار، وفي عام 1885 في حزيران نُقل التمثال مرة أُخرى لكن إلى مدينة نيويورك الأمريكية عن طريق إحدى البواخر.

كانت قاعدة التمثال من صنع اللجنة الفرنسية الأمريكية، كاستعداد لوضع التمثال عليها، وصنعت القاعدة من الخرسانة المصبوبة، وكانت في ذلك الوقت أكبر خرسانة في العالم، ودُشّن تمثال سيدة الحرية في 28 تشرين الأول من عام 1886. [٤]


معلومات هامة عن تمثال الحرية

فيما يأتي معلومات هامة عن تمثال الحرية:[٥]

  • في عام 1916 تعرض التمثال للضرر من قبل الألمان، وتحديدًا في الذراع الذي يحمل الشعلة.
  • في عام 1917 أُضيفت الإضاءة إلى أسفل التمثال، وذلك لتنوير النصب من أسفله.
  • في عام 1980 أُجريت بعض التعديلات على الهيكل بسبب حدوث الصدأ، وذلك بإحاطة هيكل التمثال بمادة الفولاذ المقاومة للصدأ.
  • في عام 1986 اُستبدلت الشعلة الأصلية بشعلة طبق الأصل، ووضعت الأصلية في متحف "ليدي ليبيرتي".
  • في عام 1929 انتحر شخصان من فوق التمثال.
  • في عام 2012 حدث إعصار ساندي الذي ضرب نيويورك، وألحق الضرر في تمثال سيدة الحرية، واستغرقت عمليات الإصلاح عامًا كاملًا.

وفيما يأتي معلومات أخرى عن تمثال الحرية:[٦]

  • تمثال الحرية هو تخليد ذكرى انتصار الاتحاد في الحرب الأهلية.
  • جزر بيدلو التي بني عليها تمثال الحرية، أصبحت تسمى الآن بجزر الحرية.
  • صنع الجلد للتمثال من معدن النحاس.
  • طول أنف التمثال أربعة أقدام.
  • اُستوحى تمثال الحرية من الإله الروماني "ليبرتاس - Libertas"
  • اليد اليسرى لسيدة الحرية مكتوب عليها تاريخ 1776، وهو تاريخ استقلال الولايات المتحدة.
  • صمم فريدريك أوغست بارتولدي وجه تمثال الحرية على شكل وجه والدته.
  • يحتوي تمثال الحرية على خمس وعشرين نافذة.
  • يحتوي تاج سيدة الحرية على سبعة رؤوس مدببة، وترمز إلى سبع قارات وسبعة محيطات.
  • يعدّ التمثال أحد مواقع لائحة التراث العالمي منذ عام 1984.
  • للوصول إلى قمة التمثال أو التاج توجد 350 درجة.
  • شعلة التمثال مصنوعة من الذهب عيار 24 قيراطًا.


متحف تمثال الحرية

يقع متحف تمثال الحرية في مدينة نيويورك وتحديدًا في ميناء نيويورك قرب قاعدة الليدي ليبيرتي، وهو مخصص فقط لتمثال الحرية الذي يعد رمزًا من رموز الولايات المتحدة الأمريكية، وقد بلغت تكلفة المتحف مئة مليون ولار أمريكي، ويقع على مساحة 2500 متر، وهو مبني من الزجاج وتدعم زواياه النحاس.

بدأ العمل وبناء المتحف عام 2016، والفكرة الرئيسية له هو الشعلة الأصلية للتمثال، التي اُستُبدلت بنسخة طبق الأصل، ووُضعت الأصلية في المتحف، وكانت تذكرة الدخول تشمل السفينة التي تنقل الزوار من مدينة مانهاتن الأمريكية إلى جزر الحرية أو ما يسمى بالليبيرتي آيلاند. [٧]


المراجع

  1. "تمثال الحرية.. هدية فرنسا لأميركا"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.
  2. "تمثال الحرية.. من صنعه ؟ ولماذا وضع في نيويورك ؟ .. الحكاية كاملة "، دنيا الوطن، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.
  3. "تمثال الحرية"، بطوطة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.
  4. "بالصور.. كيف انتقل «تمثال الحرية» إلى نيويورك منذ 130 عاما؟"، المصري اليوم، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.
  5. "10 حقائق مثيرة عن تمثال الحرية"، حول العالم، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.
  6. "أكثر 20 حقيقة مرحة وطريفة عن.. تمثال الحرية"، yalla book، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.
  7. " افتتاح متحف لتمثال الحرية في نيويورك الخميس"، العين الإخبارية، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-20. بتصرّف.