اين تقع مدينة زيورخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اين تقع مدينة زيورخ

اين تقع مدينة زيورخ

بواسطة أحمد عودة

    زيورخ Zürich أو Zurich، أشهر مدينة في سويسرا، وأكبرها مساحةً وأكثرها تطوّرًا وأسرعها نموًّا، تقع في الوسط الشمالي للبلاد بالقرب من الحدود الألمانيّة وعلى ضفاف بحيرة زيورخ القديمة، وبإطلالة فريدة من نوعها من أعالي جبال الألب، تقع المدينة على إحداثيات (47°22′43″N 8°32′24″E) وترتفع 408م عن مستوى سطح البحر. تمتلك زيورخ الكثير من المميزات الهامّة التي تضعها على رأس القائمة العامّة للمدن العالميّة المميّزة اقتصاديًّا وتكنولوجيًّا وجماليًّا، حيثُ تمتلك مجموعة من أضخم البنوك وشركات الخدمات المصرفيّة في أوروبا والعالم كاملًا، وتمتلك السوق الأقوى للذهب على الإطلاق، بالإضافة إلى سوق البورصة المالي والمصنّف الرابع على العالم. يُعد مستوى المعيشة ومعدّل الدخل الفردي في زيورخ مرتفعًا جدًا، ودرجة التعليم ومستوى العناية الصحيّة والنظافة العامّة من أرقى ما يكون، أمّا معدّل الجريمة فلا يكاد يُذكر مقارنةً بدرجة الأمان والانضباط السائد في المدينة. أمّا التوليفة السلسة بين الحداثة والأصالة والتي تطغى على مباني وفراغات المدينة تجعل منها واحدة من أقوى الوجهات السياحيّة وأكثرها جذبًا للزوار من كافّة أنحاء العالم. صنفت زيورخ ضمن التصنيفات العالميّة للمدن والعواصم كأحسن مكان للعيش ثلاث مرّات متتالية، كما تربّعت على عرش المركز الأول كوجهة السفر الأفضل مرارًا وتكرارًا، سواءً بقصد السياحة أو الاستثمار أو العمل أو الدراسة أو العلاج.

نبذة عن تاريخ المدينة

منذ القدم كان موقع المدينة مأهولًا بالسكان وبشكلٍ حَضَريّ، ففي بداية العصر الحجري المتأخّر والعصر البرونزي تجمّع الكثير من السكان حول بحيرة زيورخ لبناء مساكنهم والعيش في المنطقة، كما اكتشفت بعض من التجمّعات السكنيّة من الحقبة الماقبل رومانية عند هضبة لايندينهوف Lindenhof hill في نفس المنطقة، أمّا في أوج العصر الروماني فقد كانت المنطقة نقطة لتحصيل الضرائب وتبادل السلع مع المقاطعات المجاورة للرومان. وفي القرن الخامس أصبحت المنطقة مأهولة بالقبائل الجيرمانيّة القادمة من شمال القارّة الأوروبيّة، وفي عهد الامبراطوريّة الرومانيّة المُقدّسة The Holy Roman Empire والملوك الألمان منحت المدينة ودَيْرُهَا حصانةً سياسيّة واقتصاديّة بلغت أوجها في عهد الملك هنري الثالث. حصلت زيورخ بعد ذلك على ما يُسمّى سياسيًا بالفوريّة الامبراطوريّة Imperial Immediacy جاعلًا منها مدينةً حرّة مُعفاة من سطوة الدولة وقوانينها السياسيّة. وفي نهاية العصور الوسطى شُكل الاتحاد السويسري Swiss Confederacy من مجموعة من المدن إلى جانب زيورخ، مرّت به البلاد بالعديد من النزاعات الدينيّة بين الكاثوليك والبروتيستانت مُنْهِيَةً بعد ذلك حقبة الاتحاد السويسري القديم. أما في القرنين السادس عشر والسابع عشر فقد اتّبعت المدينة سياسةً انعزاليّة محايدة، وفي الفترة التالية وقعت المدينة تحت الاحتلال الفرنسي الذي انتهى بالثورة الهيلفيتيّةHelvetic Revolution سنة 1798. وفي عام 1859 كانت زيورخ مقرّ المعاهدة السلميّة الثلاثيّة بين فرنسا والنمسا وساردينسا. لتبدأ بعد ذلك فترة التاريخ الحديث لمدينة زيورخ والتي تميّزت بالحياد والسِلْم والاعتماد على القوّة الاقتصاديّة والماليّة.

بعض الحقائق عن مدينة زيورخ

  • ليست زيورخ بالضخامة التي تبدو عليها: على الرغم من كونها أكبر مدينة سويسريّة مساحةً وعلى الرغم من سمعتها الكبيرة وشهرتها الواسعة كمدينة ضخمة تمتلك كلًّا من معالم الحداثة والتكنولوجيا من جهة والطبيعة والهدوء والحياة الريفيّة من جهةٍ أخرى إلّا أنّ مساحتها لا تتجاوز 88 كيلومتر مربّع! وبتعداد سكان يقارب 400،000 نسمة.
  • اللّغة الرسميّة: يتحدّث سكان المدينة (كما في معظم مدن سويسرا) 4 لغات رسميّة من النادر الجمع بينها هي: الألمانيّة والفرنسيّة والإيطاليّة واللغة الرومانشية Romansh، وهي لغة لاتينية قديمة قليلة الاستعمال.
  • الدقّة في المواعيد: تعتبر الدقّة من أكبر مميِّزات المدينة! ففي محطّة القطار أو في المطار أو المدرسة أو العمل أو حتّى المطعم، يُعدّ الالتزام بالمواعيد أسلوب حياة أهالي زيورخ الذي لا يتهاونون فيه أبدًا، فعندما يُقال إنّ موعد الغداء في زيورخ هو الثانية عشرة، فلا يتوقّع إيجاد طاولةً في الساعة الثانية عشرة وخمس دقائق! وكلّما زادت فترة التأخير تناقصت فرصة أكل بعض الأطباق التي لا تُقدّم إلا في مواعيد معيّنة!
  • ساعات الكوكو: على الرغم من كونها الرمز الأشهر للمدينة ولسويسرا كاملة، إلّا أنّ ساعة الكوكو Cuckoo clock أصلًا اختراع ألمانيّ!! ولكن هذا لن يمنع أي زائرٍ للمدينة أن يستمتع بوجودها في كلّ شارع وعلى مقدّمة كلّ مبنى وفي كلّ منزلٍ أو دائرةٍ أو دكّان.

أهم المعالم وأماكن الجذب في زيورخ

  • البلدة القديمة: وتقع في القسم الغربي من زيورخ، بنى فيها الرومان مستوطناتهم المحصّنة، كانت مقرًّا لتبادل العملات وصناديق النقد في العصور الوسطى وعصر النهضة. وبعد كلِّ هذه الحركة "والآكشن" الذي مرّت به البلدة القديمة سابقًا، تتميّز اليوم بهدوئها ومناظرها الطبيعيّة الخلابة وفنادقها الكلاسيكيّة الفاخرة.
  • كونستهاوس زيورخ (متحف الفنون الجميلة): واحد من أشهر متاحف أوروبّا وأكثرها تميّزًا، يدار بواسطة المجتمع الفنّى ورابطة الفنانين في زيورخ، وترجع جذور تأسيسه لعام 1787.
  • المتحف الوطني السويسري: مبنيٌّ على شكل قلعة ضخمة مع زخارف من الحقبة القوطية المتأخِّرة Neo-Gothic، يضم قاعات تعرض التاريخ الثقافي لسويسرا بأكملها.
  • شارع باهنهوفستراسي Bahnhofstrasse st: وهو الشارع الرئيسي في وسط البلد في زيورخ Zurich Downtown، وهو وِجهة التسوق الراقي الأولى على مستوى العالم، ويحتوي على أشهر وأغلى المحال الخاصّة بالماركات العالميّة المميّزة.

كنيسة فراومونستر Fraumünster church: ومعناها الحرفيّ "كنيسة سيّدتنا" أو "The church of our Lady”، وقد تأسست في القرن التاسع الميلادي، وللسيدات الأروستقراطيات بالذات..