السياحة في بدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٧ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩

سلطنة عُمان

تقع سلطنة عُمان في شبه الجزيرة العربية في قارة آسيا، ولها حدود مشتركة مع عدد من المساحات المائية واليابسة مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية واليمن ومضيق هرمز والمحيط الهندي وبحر العرب، وتبلغ مساحتها الكلية حوالي 309.5 ألف كيلو متر مربع، ويشغلها أكثر من 3 ملايين نسمة ينحدرون من أصول وأعراق عربية من عدد من القبائل، مثل: البلوش وفيها نسبة مرتفعة من الآسيويين، وهم يتوزعون على كافة مدنها وقراها وعاصمتها الأشهر مسقط، ويعتنق غالبية السكان الديانة الإسلامية ويتحدثون اللغة العربية بوصفها اللغة الرسمية للسلطنة، وهي عضو في الاتحاد الخليجي وجامعة الدول العربية وعدد من المنظمات العالمية، وتعتمد عُمان في اقتصادها وازدهار عُملة الريال العماني على زراعة الأراضي واستغلال المساحات الخصبة وتشجيرها بالنخيل لإنتاج أجود أنواع التمور، وكذلك استغلال الموارد الطبيعية من النفط والفحم والغاز الطبيعي وعدد من المعادن النفيسة والدفينة، لكن النصيب الأكبر من الإنتاج التجاري يأتي من السواحل والصيد البحري ولهذا فإن هناك العديد من الموانئ المنتشرة على طول سواحلها، والجدير بالذكر أن عُمان استقلت عن البرتغال عام 1650م بعد أن احتلوها ضربًا من الزمان[١].


السياحة في بدية

تحتوي ولاية البدية على مجموعة من المواقع المدهشة والجميلة التي تحظى بإعجاب الكثير من السياح، ومنها نذكر[٢]:

  • المخيمات: إذ تقيم هيئة السياحة والتنشيط مجموعة من المخيمات التي تستقطب السياح، وتقدم لهم مجموعة من الأنشطة الممتعة، مثل: ركوب الجمال والتجوال في الصحراء وركوب الدراجات النارية.
  • الرونات والرالي: فقد استثمرت وزارة الرياضة في ولاية البدية المساحات الصحراوية، وأقامت بعض السباقات التي تحظى بإقبال جيد.
  • القلاع والحصون الأثرية: التي تنتشر في مناطق وزوايا مختلفة من ولاية البدية، وتتميز بنقوشها القديمة التي تدل على حضارات عديدة عبرت عُمان وتركت بصمتها فيها.
  • المتاحف: فقد جُمعت العديد من المقتنيات التي وجدها علماء الآثار على أرض البدية وحُفظت في المتاحف لتعرف السكان على تاريخها.
  • الطبيعة: فالبدية مكان مناسب للتعرف على الثروة النباتية عن كثب والتقاط العديد من الصور الجميلة.


ولاية بدية

هي واحدة من أهم ولايات سلطنة عُمان وتقع على بعد 230 كيلو متر من العاصمة العُمانية مسقط، وهي تابعة لمحافظة شمال الشرقية، وتتميز بارتفاع درجات الحرارة في الفترة الممتدة ما بين شهر آذار حتى سبتمبر، إلا أن فصل الشتاء يكون إشارة على انخفاض الحرارة والسماح للراغبين بالاستجمام والسياحة بالحضور إليها وخاصة من شهر سبتمير حتى شهر ديسمبر، وتتميز بكثرة التضاريس الطبيعية وتنوعها ففيها الهضاب الصخرية والمنحدرات الجبلية وعدد كبير من الواحات مثل الشارق والمنترب والجاحس ودبيك والظاهر والشباك والراكة وهاتوه والواصل وغيرها، ولقد كانت البدية جزءًا لا يتجزأ من منظومة انتعاش السياحة والازدهار الحضاري الذي تشهده سلطنة عُمان، فلقد سعت في العقود الأخيرة على نشر الثقافة العمانية وتعريف الأشقاء العرب والأجانب على العادات والتقاليد والموروث القديم من خلال إقامة عدد من المهرجانات والمشاركة بعدد من الفعاليات على مستوى العالم، ويتميز أهالي وسكان البدية بترابط وتواصل مع بعضهم البعض مكنهم من إحياء الفن والموسيقى والمعرفة العربية[٣].


المراجع

  1. "عُمان "، المعرفة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.
  2. "السياحة في ولاية بدية"، بدية ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.
  3. "واحات بدية وجهة رئيسية للسياحة الشتوية وسبر أغوار الصحراء ورمالها الذهبية"، مرحبا بكم في عمان ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-25. بتصرّف.