احتفالات عيد الميلاد حول العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٩
احتفالات عيد الميلاد حول العالم

عيد الميلاد

يعد عيد الميلاد من الأعياد الخاصة بالديانة المسيحية، إذ يحتفل به المسيحيون كل عام في جميع أرجاء العالم، ولكن طبيعة هذه الاحتفالات تختلف بحسب الإقليم الذي أقيمت فيه، فالاحتفالات الشرقية تختلف تمامًا عن الاحتفالات الغربية، فيوجد من يقدم الهدايا للأطفال في هذا العيد ويحتفلون بقدوم بابا نويل، ويوجد من يتخفى حول شخصيات مرعبة بهدف إخافة الأطفال وإرعابهم وذلك بهدف تحسين سلوكهم وتربيتهم، ويوجد من يجهز العديد من الأطباق المختلفة للتعبير عن الاحتفال والابتهاج بالعيد، وفي هذا المقال سنتحدث عن بعض المظاهر الاحتفالية بعيد الميلاد في معظم الدول، وأجمل الدول التي ينصح بزياتها في العيد، وأهم الأطعمة التي يمكن إعدادها في هذا العيد.[١]


احتفالات أعياد الميلاد حول العالم

تختلف مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد من دولة إلى أخرى وفي ما يلي بعض الدول ومظاهر الاحتفال فيها:[١][٢][٣]

الدول الأروبية

  • النمسا: يحتفل فيها الناس بطريقة مختلفة، إذ يخيفون الاطفال ويرعبونهم بشخصية كرامبوس، وخاصة الأطفال الذين يتصرفون بأساليب سلبية، وهذه الشخصية يعتقد بأنها من أعداء بابا نويل.
  • ألمانيا: يكون الاحتفال فيها مختلفًا وغريبًا بعيد الميلاد، وذلك عن طريق وضع قطعة من المخلل على شجرة الميلاد وترك الأطفال يبحثون عنها ومكافئة الطفل الذي يعثر عليها.
  • إسبانيا: يحتفل الإسبانيون عن طريق اللعب بأوراق اليانصيب التي أطلق عليها اسم جوردو، والاحتفال في إسبانيا يكون في الثاني والعشرين من شهر ديسمبر في كل عام، وهذه الممارسات تعد من أكبر مظاهر تعبيرهم عن احتفالهم بعيد الميلاد.
  • بريطانيا: يلبس البرطانيون في أعياد الميلاد ملابس سانتا كلوز، وبعد ذلك يذهبون إلى البحر وينزلون في الماء على الرغم من انخفاض درجة حرارة الماء ووصولها إلى مرحلة التجمد.
  • أيسلندا: تحول شخصية بابا نويل فيها إلى قط شرس ومخيف يستعمل لتخويف الأطفال الذين قاموا بأعمال شغب وسلوكيات سيئة خلال السنة التي مضت، ويطلق عى هذا القط اسم “Lads” ، ويعد الاحتفال بهذا الأسلوب من أهم مظاهر الاحتفال بالأعياد المجيدة في تلك المنطقة، وقد أصبحت هذه القطة من أهم شخصيات الفلكلور الأيسلندي، وأهم ما يميز الأعياد في تلك المنطقة هو تقديم الهدايا للأطفال ليلة العيد بحسب سلوكهم عن طريق اقتماص شخصية لادز.
  • أوكرانيا: يذهب الأكرانيون في ليلة العيد إلى المقابر للسلام على أحبابهم الذين دفنوا تحت التراب، وفي ذلك اليوم من يبحث عن عنكبوت يكون من الأشخاص المحظوظين وفق معتقداتهم.

دول جنوب آسيا

  • الصين: يحتفل الصينيون بعيد الميلاد بطريقة غريبة ومختلفة تمامًا عن بقية الدول، وذلك عن طريق تبادل التفاح الملفوف بورق ملون، لتشابه لفظ عيد الميلاد بالصينية أي “بينغ أن يو” تتشابه مع” بينغ غيو” والتي في لغتهم تعني التفاح، وعلى الرغم من عدد قلة المسيحين في الصين إلا هذا الاحتفال يعد عادة شعبية.
  • اليابان: أشهر احتفال في اليابان هو تناول وجبة الكنتاكي في العشاء، وهي الوجبة المشهورة في عيد الميلاد، يحجزونها مسبقًا أي قبل موعد العيد بشهرين.
  • ماليزيا: في هذه الدولة يلقي سانتا كلوز الطعام للأسماك، ويعد ذلك نوع من الاحتفال بالعيد، ويكون في أول شهري ديسمبر/كانون أول ويناير/كانون ثاني، كما أن العديد من الفتيات يلبسن أزياء “عروس البحر” كنوع من الاحتفال لإدخال البهجة والفرح والسرور على العابرين من الطرق.
  • تايلاند: يحتفل فيها بالعيد عن طريق رش السكان بعضهم بالماء لاعتقادهم أن ذلك يجلب لهم الحظ السعيد في هذا العام ويجعلهم متفائلين كثيرًا.

الدول الإسكندنافية

في السويد يصنع تمثال ضخم من القش على شكل ماعز، إذ تصنعه قرية اسمها “جافل”، ولا يُعرف سبب صنعه ويحتفلون حول ذلك التمثال، أما النروج فيخبئ السكان مقشاتهم ليلة عيد الميلاد، لاعتقادهم أن الشيريرات سوف يبحثن عنها ليركبنها ويتجولن بها في الشوارع.

الدول العربية

  • مصر: توضع أحبال الزينة على المحلات التجارية وأماكن بيع الهدايا والالعاب، كما أن الأطفال يلبسون الملابس الخاصة الحمراء وهي ثياب سانتا كلوز، ويتناولون الحلوى التي تكون بعدة أشكال مختلفة، ويكون ميدان التحرير هو المركز الرئيسي لقيام هذه الاحتفالات، كما تقام الحفلات الغنائية، وإضاءة شجرة عيد الميلاد المزينة بالمصابيح الملونة، وتذهب معظم العائلات في العيد إلى التنزه في الحدائق العامة والمنتزاهات، كما يتبادلون الزيارات فيما بينهم.
  • لبنان: يحضر لعيد الكريسمس فيها قبل شهر تقريبًا من موعده، وذلك بوضع الزينة في الشوارع وعلى البيوت والمحلات التجارية المختلفة، وهذه الاحتفالات لا تختص بالمسيحين فقط وإنما يشارك فيها المسلمون أيضًا، وتعد العاصمة بيروت هي مركز الاحتفال، إذ تزين شجرة الميلاد العملاقة الواقعة أمام مسجد محمد الأمين، وذلك للتعبير عن الوحدة الوطنية بين الديانات المختلفة.
  • العراق: من أهم مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد في العراق هو إشعال النيران والشموع، إذ تجتمع جميع أفراد الأسرة ويضيئون الشموع في مدخل المنزل أو في الحديقة، وبعد أن تنطفئ هذه الشموع يقفز عنها أفراد الأسرة ثلاث مرات.
  • فلسطين: تعد فلسطين أهم مدينة تقام بها احتفالات عيد الميلاد وخاصة مدينة بيت لحم؛ لأنها مهد المسيح ومكان ولادته، وفيها تتم التحضيرات والترتيبات في منتصف الليل في كنيسة المهد للاحتفال بمولد المسيح، إذ تشغل الأغاني قرب ساحة المهد، ويتجمهر الناس لاستقبال وصول موكب بطريركية القدس إلى الكنيسة، وبعد وصول الموكب يبدأ الاحتفال واستعراض الكشافة في المدينة وإضاءة شجرة عيد الميلاد الضخمة والتقاط الصور حولها.


أفضل المدن لزيارتها في عيد الميلاد

توجد العديد من الدول التي تمتاز بمظاهر الاحتفال في عيد الميلاد، وينصح بالذهاب إليها للاستمتاع بالعيد ومن هذه الدول ما يلي:[٤]

  • بيروت: تعد بيروت العاصمة البنانية من أهم المناطق السياحية التي يمكن قضاء ليلة عيد رأس السنة فيها، وذلك لأنها تضم الاحتفالات بمختلف الأنشطة وتناسب جميع الأعمار، كما يمكن القيام بعدة جولات سياحية داخل المدينة والتعرف على الحضارة الفنيقة التي تبهر الأنظار، وفيها يجتمع الناس من مختلف الجنسيات في ساحة الشهداء وسط العاصمة في منتصف الليل وتطلق الألعاب النارية في السماء، وتقام الحفلات الغنائية اللتي يحيها فنانون كبار ويشاهدها نجوم عالميون، مما يزيد بهجة الإحتفال.
  • دبي: تعد مدينة دبي أهم مدينة سياحية في دولة الإمارات العربية؛ وذلك لأنها تضم العديد من المناطق السياحية الجميلة والراقية، وفي أعياد الميلاد تجتمع حشود كبيرة من الناس فيها قبل دخول السنة الجديدة بثلاث ساعات؛ للاحتفال وقضاء أجمل الأوقات مع العائلة والأصدقاء، والاستمتاع بمنظر الألعاب النارية التي تطلق عند برج العرب.


أفكار لتزين شجرة الكريسماس

توجد عدة أشكال لشجرة الكريسماس، إذ تستعمل شجرة الصنوبر أو التنوب وهذا النوع منتشر في البلاد الأوروبية، أما في الدول العربية تستعمل الأشجار الاصطناعية بدلًا من استعمال الأشجار الطبيعية، وتوجد أفكار مختلفة عند تزيين هذه الأشجار تختلف حسب الذوق الخاص بكل شخص، فكل شخص يحاول أن يتميز عن الآخر في تزين شجرة عيد الميلاد، إذ يمكن صنع هذه الزينة يدويًا، ويفضل استعمال اللون الفضي والبنفسجي والذهبي والابتعاد قدر الإمكان عن الألوان التقليدية، وتنسيق الإكسسوارات حسب الألوان بحيث تتناسق معها وتعتمد مبدأ التدرج في اختيار الألوان، ويمكن تزيين الشجرة بأحرف وعبارات تهنئة خاصة بعيد الميلاد، ويمكن تزيينها بالقطن الأبيض لتبدو وكأنها مغطاة بالثلج؛ وذلك لأن الكريسماس مرتبط بالطقس البارد، ووضع مصابيح الإضاءة وشرائط الإضاءة ومراعات أن تتناسب ألوان الإضاءة مع ألوان الزينة التي وضعت على الشجرة.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "هذه هي أغرب طقوس احتفالات أعياد الميلاد حول العالم!"، كيبوست، 24-12-2017، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  2. "احتفالات الكريسماس حول العالم عادات طريفة بدول المشرق والمغرب"، الوفد، 29-12-2015، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  3. "تقاليد الإحتفال بعيد الميلاد حول العالم"، دردشنتي، 8-11-2019، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  4. "أفضل 5 مدن عليك زيارتها للإحتفال فيها برأس السنة لعام 2019 "، جنوبية، 24-12-2019، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  5. "اشكال شجرة الكريسماس 2019"، محتوى، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.