أين يوجد قصر الحلابات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٥ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

الأردن

المملكة الأردنية الهاشمية مهد الحضارات الآشورية والبابلية والعمونية والآرامية والنبطية والرومانية والبيزنطية، امتدت هذه الحضارات عبر العصور تاركة إشراقها الحضاري.

تقع المملكة الأردنية الهاشمية في جنوب غرب قارة آسيا بين خطي عرض 29 و33 شمالًا، وبين خطي طول 34 و39 شرقًا، وتبلغ مساحتها 29.296 كم، ومناخها عامةً حارًا جافًا صيفًا وباردًا ماطرًا في فصل الشتاء، ويمتاز فصلا الربيع والخريف بمناخ معتدل وصفاء الجو، وتهطل الأمطار عادة خلال الفترة من شهر أكتوبر إلى شهر مارس من كل عام، وتمتاز الأردن بالاستقرار والأمان والطمأنينة. [١]


أين يوجد قصر الحلابات

قصر الحلابات قصر أثري قديم، يقع على بعد 25 كم شمال شرق محافظة الزرقاء، وتعود بدايته الأولى للفترة النبطية، وكان يمثل القصر محطة تجارية، وقد استُغِل القصر في العصر الروماني 63 ق.م كحصن دفاعي لحماية طريق القوافل التجارية الذي كان يربط بين بصرى الشام شمالًا والعقبة جنوبًا، إذ عُثر على نقش يشير إلى بناء حصن جديد مؤرخ إلى سنة 212-213 ميلاديًا، ويعود بناؤه إلى عهد الإمبراطور( كركلا )، ويعتقد أنه في تلك الفترة بُني القصر وأبراجه المربعة المقامة، وتوجد نقوش أخرى عثر عليها تعود إلى سنة 529 في العصر البيزنطي، إذ تشير إلى عملية ترميم القصر وإصلاحه في تلك الفترة واستمر استخدام القصر كحصن دفاعي إلى الفترة البيزنطية (324-640). [٢]


المكانة الأثرية لقصر الحلابات

بني قصر الحلابات من الحجارة البازلتية تحمل بعضها نقوش لاتينية، وهو مربع الشكل طول ضلعه 44 م، أقيمت في زواياه أبراج مربعة الشكل تبرز سمك الجدران الجانبية بمقدار (2.5) وكانت ترتفع إلى ثلاث طبقات، أمّا داخل القصر فيوجد فيها مجموعة من الغرف والقاعات تتوزع حول ساحة القصر، ويوجد بها خزان لجمع مياه الأمطار، وتعرض قصر الحلابات في الفترة الأخيرة إلى عمليات تخريب عديدة قامت بها القوات البريطانية كان آخرها سنه 1952م، إذ أُجريت مناورة لعملية احتلال القصر.[٢]


قصر الحلابات على خريطة المسار السياحي

نفذ وزير السياحة والآثار لإشهار قصر الحلابات كإحدى المواقع المدرجة على خارطة السياحة والمسار السياحي، وذلك بتمويل مشروع قصر الحلابات من الحكومة الإسبانية بقيمة مليون يورو، وذلك ضمن اتفاقية مشتركة نصت على التعاون التنموي المستقبلي بين الحكومتين الأردنية والإسبانية لفترة بين عام 2002 إلى 2004، ويشمل التمويل الدعم الفني لتنفيذ مشاريع ترميم وتأهيل المواقع الأموية الأثرية في الأردن وتتضمن أيضًا عقد دورات متخصصة في مجال حماية المواقع الأثرية الأردنية.

ومنذ عام 2002 قامت وزارة السياحة والأثار بتنفيذ مشروع قصر الحلابات، وقد كان على عدة مراحل وكان في المرحلة الأولى؛ تنقيبات في القصر والمسجد الأموي وتوثيق الأجزاء وترميم القصر، أمّا المرحلة الثانية: رُمم المسجد بالكامل ورُكّبت قبة المحراب المصنوعة من الحجر، واشتملت المرحلة الثالثة إزالة الترميم القديم الذي لا يتناسب مع معايير الصيانة وإعادة بناء أجزاء كبيرة من السقف الحجري والقباب وترميم نظام الماء من الداخل وغيرها من التقنيات المختلفة. [٣]


المراجع

  1. "المملكة الاردنية الهاشمية"، ca-oman.org، 2019-8-9. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "قصر الحلابات"، marefa، 2019-8-9. بتصرّف.
  3. "إشهار قصر الحلابات على خريطة المسار السياحي"، jo24.net، 2019-8-9. بتصرّف.