أين تقع مدينة طيبة في مصر

موقع مدينة طيبة في مصر

تقع مدينة طيبة المصرية في جنوب محافظة قنا، وتبعد عن العاصمة المصرية القاهرة مسافة 670 كم من الجنوب، وتشرف على الضفة الشرقية لشاطئ النيل، وتسمى المدينة باسم مدينة طيبة الفرعونية التي تعرف حاليًا باسم مدينة الأقصر المصرية وهي عاصمة محافظة الأقصر في جنوب جمهورية مصر العربية، وقد كانت إحدى عواصم جمهورية مصر في عهد الفراعنة، وكانت كذلك مكانًا لعبادة الإله رع، لذلك حازت على اهتمام الفراعنة المصريين، إذ بنوا فيها العديد من المعابد التي ترجع لآلهة القدماء المصريين؛ مثل الإله أمون رع، وتعرف مدينة طيبة بعدة أسماء؛ مثل واست ومعناه الصولجان، ومدينة آمون، وغيرها من الأسماء، وتضم المدينة المصرية التاريخية العريقة عددًا كبيرًا من المعالم الأثرية التي ترجع إلى عهد الفراعنة؛ لذلك أصبحت من الوجهات السياحية الأثرية الهامة في جمهورية مصر العربية، ففيها يشاهد الزائر آثار الأحياء التي تقع شرقي نهر النيل؛ ومن أبرز هذه الآثار معابد الكرنك والأقصر التي تتميز بجمال معماري ضخم، فهي تعد من أضخم المعابد التي شُيّدت في التاريخ، وآثار الأموات التي تقع غربي نهر النيل وهي عبارة عن آثار جنائزية تحوي قبور ملوك الفراعنة، مثل قبر الملك الفرعوني تحتمس الثالث، وكانت تُقسم مدينة طيبة في زمن الفراعنة إلى جزأين رئيسين؛ هما: مدينة الأحياء، الواقعة شرقي نهر النيل؛ إذ تبدأ الحياة بشروق الشّمس، ومدينة الأموات؛ الواقعة على الشاطئ الغربي لنهر النيل حيث غروب الشمس.[١]


آثار مدينة طيبة

يمكن تقسيم الآثار في المدينة إلى آثار شرقية وآثار غربية على النحو التالي:

الآثار الشرقية في مدينة طيبة

يوجد في المدينة عدد كبير من المعابد يفوق 14 معبدًا كما أن بها العديد من الآثار ومنها:[٢]

  • بهو الأعمدة: الذي يضم 134 عمودًا، ويقع في منطقة الكرنك وما يزال هذا المعبد يحتفظ بأعمدته وبجماله.
  • معبد الأقصر: شُيد هذا المعبد عام 1400 قبل الميلاد وقد شُيّد لعبادة الإله آمون رع وزوجته موت وابنته خونسو وهي عبارة عن إله طيبة التي سُميت باسم ثالوث طيبة أو الثالوث المقدس، وبني هذا المعبد على مراحل عدة، إذ بناه الملك رمسيس الثاني، وأضاف الملك تحتمس الثالث بعض المقصورات، وأكمل الملك توت عنخ أمون نقش جدرانه، ويبدو تخطيط المعبد المصري واضحًا في هذا المعبد.
  • معبد الكرنك: يعد من أجمل المعابد التي اهتم بها الملكات والملوك في الدولة القديمة، وهو مزار سياحي هام في الوقت الحاضر، إذ تهتم به الحكومة المصرية اهتمامًا كبيرًا، وتقام فيه كل مساء عروض الضوء والصوت، وهي عبارة عن طريقة لجذب السياح ولكي يتعرفوا بصورة أوضح على حضارة مصر القديمة وأهمية ذلك المعبد عند القدماء المصريين.
  • طريق الكباش: وهو عبارة عن طريق يصل بين معبد الكرنك ومعبد الأقصر وهو طريق طويل وتوجد تماثيل صغيرة لـ (أبو) الهول على طول الطريق، وفي معبد الكرنك يلاحظ الزائر أن هذه التماثيل قد صنعت برأس كباش، وكان يسمى في مصر القديمة باسم طريق الآلهه وكان المصريين القدماء يمارسون فيه بعض الطقوس الدينية المرتبطة بعقيدتهم .

الآثار الغربية في مدينة طيبة

هي عبارة عن الآثار التي تقع غرب نهر النّيل، ومعظمها آثارٌ جنائزيّة لأموات الفراعنة؛ إذ كان الفراعنة يدفنون ملوكهم في الأهرامات الضّخمة، إلا أنّ ذلك لم يوقف الطّامعين ويمنعهم من العثور على موقع جثّةِ الملك، وسرقة الكنوز الدفينة حوله، لذلك فُصِلت المقبرة الملكية عن المعبد الجنزيُّ، وجعل الفراعنة المقبرة الملكية داخل الجبل المُطل على الشاطئ الغربي لنهر النيل غرب مدينة طيبة في زمن الملك تحوتمس الأول، وكانت تُسمى تلك المنطقة بوادي الملوك، ووادي الملكات كذلك، وسنذكر فيما يلي بعض هذه المقابر:[٣]

  • مقبرة الملك تحتمس الثالث.
  • مقبرة الملك تحتمس الرابع.
  • مقبرة الملك توت عنخ أمون.
  • مقبرة الملك أمنحتب الثاني والثالث.
  • مقبرة الملك رمسيس الثالث.

أما المعابد الجنزية التي خُصصت للشعائر الدينية التي اعتقد الفراعنة أنّ لها دورًا في إسعاد روح الملك المُتوفّى، فقد بُنيت عند حافة الصّحراء بالقرب من حقول طيبة الغربيّة، ومن أشهر هذه المعابد:

  • معبد الملك منتوحتب.
  • معبد الملكة حتشبسوت.


المراجع

  1. "محافظة الأقصر"، gannahtourism، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23. بتصرّف.
  2. "مدينة طيبة القديمة"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23. بتصرّف.
  3. "أين تقع طيبة"، ml7zat، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23. بتصرّف.

339 مشاهدة