أين تقع مدينة زيورخ

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٥٦ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠

موقع زيورخ

تقع مدينة زيورخ في سويسرا، إذ ترتفع 429 مترًا عن مستوى سطح البحر، وتحديدًا على خط عرض 47.37، وخط طول 8.55،[١] وتحدها بحيرة زيورخ من الجهة الشمالية الغربية، إذ تقع على أطراف جبال الألب بين سلال من الغابات والتلال، كما وتعد هذه المدينة هي الأكبر في سويسرا، وهي عاصمة كانتون زيورخ، إضافة إلى أنها تحتل مكانة عظيمة في كونها مركزًا ماليًا وثقافيًا وصناعيًا، ويتخلل هذه المدينة نهران؛ سيهل، وليمات على بعد ما يقارب 60 كيلومترًا من قمم جبال الألب من الجهة الشمالية.[٢]

ما يميز هذه المدينة تنوع وتعدد الثقافات فيها وبجودة عالية جدًا، فمنذ السبعينات وجد فيها العديد من مظاهر الثقافة؛ كدار الأوبرا، والمسرح، وقاعة الحفلات الموسيقية، ومعرض الفنون، وكانت فيها العديد من دور السينما، كما وتتوفر في زيورخ أماكن ومراكز مخصصة للطليعة، وهي مراكز غير تقليدية تشمل جميع قطاعات الثقافة، ومن أبرز الصور الثقافية في المدينة تلك المدينة القديمة الموجودة على طول البحيرة فيها، فتعج المدينة القديمة بالمطاعم، والحانات، والنوادي، والمعارض الفنية، والمعارض المتخصصة بالإنتاج المسرحي وغيرها.[٣]


تاريخ زيورخ

كانت مدينة زيورخ مأهولة بالسكان الأوائل والذين يدعون بشعوب ما قبل التاريخ، إذ أسسوا لهم بقعة سكنية على أطراف وشواطئ بحيرة زيورخ، فبنوا الأكواخ البدائية هناك، وكان أول من أسس مجتمعًا على ضفاف نهر ليمات هو السلتيك هيلفيتي، وبعد ذلك وقعت هذه المنقطة تحت الغزو الروماني، وكان ذلك قبل الميلاد بحوالي 58 عامًا، إلى أن شكلوا مركزًا للجمارك تحت حكمهم، إذ يعمل كتسوية بين الطرفين، وحاول الرومان تأسيس جيش هناك، لكن لم تنجح بالبقاء والاستمرار خصوصًا بعد انهيار روما، فأحكم الجرمانيون قبضتهم على زيورخ وبعد ذلك الفرنجيون، وبعد استقرار التجار في هذه المدينة بسبب موقعها الاستراتيجي والذي يربط بطرق تجارية أوروبية، بدأ الازدهار والنمو بالظهور، وفي عام 1218م أصبحت مدينة حرة، بعد ذلك انضمت للاتحاد السويسري، وكان ذلك في عام 1351م، وأخذ النمو السياسي للمدينة بالاستمرار إلى أن أصبح هناك دستورًا في عام 1336م أساسه المبادئ الديمقراطية، إذ كانت على هيئة نظام نقابي، وعندما أصبح هناك صوت مسموح للنقابات فيها، اشترت زيورخ حريتها من الإمبراطور في عام 1400م وتخلص الشعب حينها من الالتزامات الضريبية.[٢]

انشغلت زيورخ بعد ذلك بالعديد من الغزوات بهدف توسيع المنطقة المسيطر عليها لتشمل المناطق الريفية المجاورة، وبالفعل نجحت في ذلك وبذات الوقت أخذ الاقتصاد فيها بالنمو دون أي عوائق؛ بسبب موقعها الاستراتيجي على ممر سانت غوتهارد؛ وهو طريق تجاري متجه إلى الجنوب، كما يوجد طريق تجاري آخر وهو الطريق الشرقي الغربي؛ إذ يقع بين نهري الرون والدانوب، وخلال عام 1519م تحولت زيورخ إلى مدينة متدينة، وقدمت المساعدة للعديد من اللاجئين الإيطاليين والفرنسيين، وهذا عزز السكان للاستمرار بالاستثمار الاقتصادي والثقافي فيها، وفي عام 1798م انتهت سيطرت نابليون لسويسرا وأصبحت زيورخ تابعة لجمهورية هلفتيك، وأعيد تنظيمها لتصبح دولة سويسرية موحدة، وعلى الرغم من ذلك إلا أن شعب زيورخ لم يحب تلك السيطرة المركزية عليهم، مما سبب العديد من الغزوات والصراعات بين أهل المدن والأرياف والكانتونات الأخرى، وبقيت تلك النزاعات إلى أن تدخل نابليون مرة أخرى في عام 1803م، وأنهى تلك الخلافات جميعها، وجعل من كانتون زيورخ عضوًا في الاتحاد الكونفدرالي السويسري الجديد، وأخيرًا تحول النظام الأرستقراطي إلى نظام ديمقراطي ليبرالي في عام 1816م.[٢]


السكان في مدينة زيورخ

يقدر عدد سكان زيورخ في عام 2019م بحوالي 1,383,092 نسمة، وبمعدل نمو يبلغ حوالي 1.04%، كما تبلغ الكثافة السكانية فيها حوالي 4700 نسمة لكل كيلو متر مربع، ولم يحصَ عدد السكان في زيورخ منذ عام 2014م، إذ بلغ إجمالي عدد السكان في ذلك العام حوالي 391,400 نسمة، أي ما يعادل حوالي 4.766% من سكان سويسرا، وتعد زيورخ من المدن المالية المهمة في العالم، ففي الوقت الذي ترتفع فيه معدلات البطالة في جميع مدن العالم، إلا أن زيورخ تمكنت من الحفاظ على معدل للبطالة يبلغ حوالي 4.2% فقط، ويشكل الرجال معظم القوى العاملة فيها، إذ تبلغ نسبة الرجال الذين يعملون في وظائف مستقرة حوالي 75.4%، أما النساء فتبلغ نسبتهن حوالي 60.6% من القوى العاملة، إذ تحدد الرواتب على أساس فردي بدلًا من تحديدها على أساس جماعي، وبالتالي يبقى الموظفون مخلصون لأرباب عملهم، وهذا أحد أسباب ارتفاع الوضع المالي في المدينة.[٤]


حقائق عامة حول زيورخ

توجد مجموعة من الحقائق العامة حول هذه المدينة والتي من الجميل التعرف عليها، من أهمها:[٥]

  • زيورخ ليست عاصمة سويسرا: على الرغم من ازدهار مدينة زيورخ من الناحية المالية والسياسية، يعتقد الكثيرون أنها تحتل المركز الأول في ذلك، إلا أن مدينة بيرن هي عاصمة سويسرا الفيدرالية.
  • زيورخ أكبر مدن سويسرا: تتميز هذه المدينة بارتفاع عدد سكانها إلى ما يقارب 400,000 شخص، وما يقارب 1.3 مليون شخص داخل الكانتون، وهذا بطبيعة الحال أدى إلى أن تكون هذه المدينة المحور الحضاري لسويسرا.
  • إمكانية تهجئة زيورخ بست طرق مختلفة: بسبب تواجد أربع لغات وطنية في سويسرا؛ الفرنسية، والألمانية، والرومانشية، والإيطالية.
  • أول من أطلق اسم زيورخ هم الرومان: إذ عثر على أقرب سجل لهذا الاسم على أحد شواهد القبور والذي يرجع إلى القرن الثاني.
  • دور المرأة في السلطة السياسية: إذ تسلمت هيلديغارت ابنة لويس الألماني هدية وهي دير فراومونستر، وكان ذلك في عام 853 بعد الميلاد، وعلى الرغم من صغر هذا الدير إلا أنه لك يكن اعتياديًا؛ فقد ضمت الأراضي المحيطة به إليه، وبعد مدة من الزمن أصبحت نساء الدير يمتلكن قوة اقتصادية وسياسية في تلك المنطقة.
  • تجمّد بحيرة زيورخ: ففي عامي 1929م، و1962م، تجمدت هذه البحيرة بالكامل لتغطي بذلك مساحة من الجليد تقدر بـ 88 كيلومترًا مربعًا، ومن الجميل أنه استفاد من هاتين المرتين في إقامة معارض شتوية على الجليد.


أبرز المعالم السياحية في زيورخ

من أبرز المعالم السياحية في زيورخ ما يلي:

  • متحف نو شو: ما يميز هذا المتحف عدم احتوائه على شيء؛ إذ يعرض إطارات فارغة للوحات فنية، وغرف فارغة أيضًا، كما أنه يعد من المتاحف الفنية الذي فتح آفاقًا جديدة في عالم الفن، فلا يمكن لأحد تفسير أي عمل بطريقة واحدة، بل توجد العديد من التفسيرات لكل منها.[٦]
  • أوبرنهاوس زيورخ: يعد هذا المبنى من أكثر دور الأوبرا شهرة في زيورخ، إضافة لمكانته الكبيرة في تاريخ هذه الفن، تتسع دار الأوبرا أوبرنهاوس زيورخ إلى نحو 1200 مقعد، وهي ما تزال تستقبل الزوّار إلى يومنا هذا.[٧]
  • كونستهاوس زيورخ: افتتح هذا المتحف في عام 1910م، كما ويعد من أهم الأماكن التي تضم مجموعات فنية عريقة قد جمعت بواسطة جمعية فنية على مرّ السنين، تتميز هذه المجموعة بأنها تضم أعمالًا فنية منذ العصور الوسطى إلى الفن المعاصر، وقد صمم هذا المتحف على يد المهندسين المعماريين كارل موسر وروبرت كارجيل.[٧][٨]
  • كنيسة فراومونستر: يعود تاريخ هذه الكنيسة إلى القرن الثالث عشر الميلادي، وقد صممها مارك شاجال، وتشتهر تلك الكنيسة بنوافذها الزجاجية، وقد نفذ المصمم فيها سلسلة من خمس نوافذ في عام 1971م في منطقة الجوقة، كما أنشأ نافذة الوردة في عام 1978م في جناح الكنيسة الجنوبي، وفي عام 1945م أنشأ المصمم أوغستو جياكوميتي نافذة وردة أخرى في الجناح الشمالي من الكنيسة.[٩]
  • متحف كونسثاوس: يعد هذا المتحف الخيار الافضل في مدينة زيورخ، فهو يضم العديد من الفنون الجميلة والمثيرة للإعجاب، إذ يضم مجموعة واسعة من الفن الأوروبي، والذي يمتد من العصور الوسطى إلى القرن العشرين، فهو يحتوي على مزيج من الفنون التي تعود إلى رؤساء قدماء، وشخصيات مهمة كألبرتو جياكوميتي، ومونيه، وفان غوخ، بالإضافة إلى العديد من المنحوتات التي تعود إلى رودين، وغيرها من فنون القرون التاسع عشر والعشرين، كما تقام فيها العديد من المعارض الدورية على أعلى المستويات.[١٠]
  • متحف شويزيريس لاندز: يضم هذا المتحف مجموعة واسعة من الأعمال التي تعرض التاريخ السويسري، كالمنحوتات، والرسومات، والقطع الأثرية المحلية والدينية، التي تمتد عبر سلسلة من الغرف ذات الطابع التاريخي والتي أُعيد بناؤها على مدار ستة قرون ماضية، وقد احتفل المتحف بتوسع كبير، بالإضافة إلى افتتاح قسم للآثار في إحدى الأجنحة الجديدة فيه في عام 2016م.[١١]
  • كنيسة غروسمونستر: تأسست تلك الكنيسة على يد شارلمان في القرن التاسع الميلادي، وتقع تلك الكاتدرائية التاريخية مباشرة عبر النهر مقابل كنيسة فراومونستر، وتتميز ببرجيها المتشابهين، وبالإضافة إلى تصميمها الداخلي كأعمال الزجاج الملون، والإطلالة الجميلة على المدينة، ومن خلالها تحدث الداعية فايربراند ضدّ الكنيسة الكاثوليكية في القرن السادس عشر الميلادي، ومن خلاله بدأ الإصلاح في زيورخ.[١٢]


المراجع

  1. "Where Is Zurich, Switzerland?", worldatlas,2-10-2015، Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت André Odermatt, Daniel Wachter, "Zürich"، britannica, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  3. "Culture & Events", stadt-zuerich, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. "Zurich Population 2019", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 30-6-2019. Edited.
  5. Hailey Domeck (5-11-2019), "11 interesting facts about Zurich you didn’t know"، expatica, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  6. John Misachi (17-1-2018), "What Is Unique About The No Show Museum Of Zurich?"، worldatlas, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "10 Top Tourist Attractions in Zurich", touropia,11-9-2018، Retrieved 19-11-2019. Edited.
  8. "Zürich attractions", www.lonelyplanet.com, Retrieved 30-6-201. Edited.
  9. "Fraumünster", www.lonelyplanet.com, Retrieved 30-6-2019. Edited.
  10. "Kunsthaus", www.lonelyplanet.com, Retrieved 30-6-2019. Edited.
  11. "Schweizerisches Landesmuseum", www.lonelyplanet.com, Retrieved 30-6-2019. Edited.
  12. "Grossmünster", www.lonelyplanet.com, Retrieved 30-6-2019. Edited.