أين تقع مدينة جازان؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٩ ، ١٨ يونيو ٢٠٢٠
أين تقع مدينة جازان؟

موقع جازان

تقع منطقة جازان أو جيزان في الجنوب الغربي من المملكة العربية السعودية، إذ تحدّها من الجهة الشمالية والشرقية منطقة عسير، ومن الجهة الغربية البحر الأحمر، ومن الجهة الجنوبية الشرقية الجمهورية اليمنية، وتقع بين خط عرض 16 درجة، وخط طول 42 درجة، كما تقدّر مساحتها بحوالي 40 ألف كيلو متر مربّع، وتمتاز جازان بالمناخ الحار والرطب طيلة العام، ويكون معتدل البرودة في فصل الشتاء، وتضم جازان 13 محافظة، ويقدّر عدد سكّنها بمليون ونصف مليون نسمة، كما يعمل معظمهم في القطاع الزراعي.[١]


الاقتصاد في جازان

تمتاز جازان بخصوبة أراضيها ووفرة المياه السطحية والجوفية في معظم مواسم العالم، الأمر الّذي يجعلها من أكثر المدن الزراعية إنتاجًا، ويعد مناخها ملائمًا لزراعة أنواع كثيرة من الأشجار المثمرة، والخضراوات والفواكه مثل الجوّافة، والمانجا، والنباتات العطرية المختلفة، كما طوّرت المنطقة وأنشئت بها مدينة صناعية لتلبية احتياجات الصناعيين في عام 2009 ميلاديًا، كما أنشئ ميناء جازان الّذي يعد ثالث أكبر الموانئ في البلاد، ولعب دورًا كبيرًا في تنشيط الحركة الاقتصادية في المنطقة، ويقع هذا الميناء على الساحل الجنوبي الغربي للبحر الأحمر على مسافة 300 كيلو متر شمال مضيف باب المندب، وكانت السياحة داعمًا أساسيًا لاقتصاد المنطقة؛ لما تتميّز به من تنوع مناخي، وطبيعة خلّابة، وتعد مركزًا للجذب السياحي للأشخاص الباحثين عن مناخ معتدل في الصيف، كما تمتاز بالمرتفعات الجبلية والخضرة الدائمة، ويعد وادي بيش الموجود فيها من أكبر الأودية في السعودية.[١]


المواقع الأثرية في جازان

تحتوي جازان على العديد من المواقع الأثرية في المدينة الّتي تعكس تاريخ جازان العريق، ومن هذه الأماكن:[٢]

  • مدينة عثر: تقع هذه المدينة في غرب محافظة صبيا وعلى ساحل البحر الأحمر، ويعود تاريخها إلى القرن الرابع الميلادي، وتحتوي على أحد أفضل الأسواق.
  • الكدمى: تحتوي هذه المنطقة على حجارة كبيرة ومتهدّمة تشبه إلى حدّ كبير الآثار الرومانية.
  • المنارة: تقع بين بلدتي الريّان والكواملة في وادي جازان، إذ يعود تاريخها إلى القرن السادس الميلادي.
  • الخصوف: تقع على وادي خلب فوق جبل صغير، إذ يرجع تاريخ تشييدها إلى ما قبل الفترة الإسلامية، وتُعرف باسم مهد الحصون على المستوى المحلي.
  • السهى: تقع هذه المنطقة على ساحل البحر الأحمر، ويعود تاريخها إلى أكثر من 3000 سنة.
  • الشرجة: تعد واحدة من أبرز المدن الأثرية الموجودة على ساحل البحر الأحمر، إذ يعود تاريخها إلى القرن الرابع الهجري.
  • وادي مطر: يقع هذا الوادي في الجهة الجنوبية من جزيرة فرسان، ويحتوي على صخور كبيرة تمتلك كتابات حميريّة.


معلومات عامة حول جازان

تمتاز جازان مثل أي منطقة في العالم بخصائص ومعلومات مرتبطة فيها، ومنها:[٣]

  • بدأ التعليم في منطقة جازان والمناطق المجاورة منها في عام 1355 هجريًا 1936 ميلاديًا حين افتتحت مدرسة العزيزية الابتدائية، وتوالى بعدها انتشار فتح المدارس في كافة المناطق، والتركيز على التعليم وجعله إلزاميًا لكافة الأعمار، وطورت الجهات المسؤولة التعليم، إذ بلغ عدد المدارس حوالي أكثر من 500 مدرسة للبنين وأكثر من 400 مدرسة للإناث، وأكثر من خمسة معاهد لتخريج وتأهيل المعلّمات، بالإضافة إلى معاهد لتخريج وتأهيل المعلّمين، كما افتتح مركز للتدريب المهني لتخريج أفواج من مختلف التخصصات والمجالات.
  • اشتهرت جازان بزراعة الحبوب مثل: الذرة البيضاء، والقمح، والبنّ، والشعير، إضافة إلى زراعة الفواكه مثل: الخوخ، والبرتقال، والتمر الهندي، والموز، والمانجو، والزهور، كما تشتهر جازان بتربية المواشي كالأبقار والأغنام، والجدير بالذكر أن سدّ جازان المائي ساعد المزارعين في توفير المياه دائمَا وبكمية وافرة، وكان السد من أهم مشاريع الريّ في المملكة، وأكبر سد فيها، ويبلغ طوله 316 مترًا، وارتفاعه 41 مترًا، وتصل سعته التخزينية إلى 71 مليون متر مكعّب.
  • تحتوي مدينة جازان على العديد من المراكز الصحيّة وبخدمات جيّدة، مثل: مستشفى الملك فهد المركزي، وجازان العام، والأمراض الصدرية، إضافة إلى الصحة النفسية، والعميس الأهلي، ومستشفى الأمير محمد بن ناصر، ومجمع الحرمين الطبّي، ومركز غنى لطب وتجميل الأسنان، ومجمّع سما الجنوب لطب الأسنان.
  • تحتوي جازان على مجموعة متنوعة من المعالم ذات قيمة، ومنها:
    • القلعة الدوسرية: تقع في وسط المدينة، وتطل على البحر الأحمر، إذ يصل ارتفاعها إلى 150 مترًا فوق سطح البحر، وتتميّز بشكلها المربّع، وتبلغ مساحتها 900 متر مربّع.
    • حراج المضريبة: يقع هذا الحراج في مركز المدينة وتحديدًا عند حي الجبل الشهير، إذ يتكون هذا الحراج من مساحة واسعة، ويحتوي على العديد من المحلات التجارية والأسواق الّتي تبيع جميع المستلزمات المنزلية، إضافة إلى الأطعمة الشعبية المتنوعة، والعديد من الصناعات اليدوية التقليدية.
    • الشاليهات والفنادق: ولأن جازان تعد واحدة من أكثر الوجهات السياحية جذبًا في السعودية، فهي تحتوي على العديد من الفنادق المُنظّمة والفخمة، إذ توفّر الخدمات الجيّدة للنزلاء، ومن أشهر هذه الأماكن؛ شاليهات الفارس، وشاليهات السلوى، ومرسى الأحلام السعيدة، ساسو سويت، وبن جربوع للفلل، إضافة إلى الشقق المفروشة، وجازان إن، وبرج الأوقات السعيدة، وجازان أوركيد، وإثيل جازان، وروتانا للأجنحة الفندقية، وحياة جازان، وكادي جازان للأجنحة الراقية، وجازان رويال سويت.
    • مطار الملك عبد الله الإقليمي: يبعد هذا المطار عن مركز المدينة حوالي ثلاثة كيلومترات، وتبلغ المساحة الإجمالية للمطار حول 4.7 كيلو متر مربّع، وافتتح هذا المطار في عام 1981 ميلاديًا، ويقدّم العديد من الخدمات للمسافرين، ويربط العديد من الخطوط في مدن المملكة العربية السعودية.


المراجع

  1. ^ أ ب "جازان"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 29-8-2019. بتصرّف.
  2. "‎جازان مدينة الآثار والتاريخ", barq-org, Retrieved 29-8-2019. Edited.
  3. "منطقة جازان"، kingkhalid، اطّلع عليه بتاريخ 29-8-2019. بتصرّف.