أين تقع الناصرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٧ ، ١١ يوليو ٢٠١٩

الناصرة

الناصرة هي مدينة عربية وتعدّ واحدة من أكبر وأجمل مدن فلسطين، وتحتل مدينة الناصرة مكانة خاصة لدى المسيحيين من مختلف أرجاء العالم، إذ إن المسيحيين يحجون إلى مدينة الناصرة كما يحجون إلى كنيسة القيامة وكنيسة المهد في القدس وبيت لحم، ونُسب السيد المسيح عليه السلام إلى الناصرة فسمي بالناصريّ، وعرف أتباع المسيح عليه السلام بالمسيحين تارة وبالنصارى تارةَ أخرى.

تُعدّ الناصرة عاصمة الجليل الأدنى، بينما تُعدّ صفد عاصمة الجليل الأعلى، وقد تعرضت مدينة الناصرة للاحتلال الإسرائيلي الغاشم منذ عام 1948 مما نتج عنه هجرة عدد قليل من سكانها، لكن قد صمد أكثر أهل مدينة الناصرة رغم قسوة الاحتلال وإهماله لشؤون المدينة وتطويرها، وبقيت مدينة الناصرة على حالها من غير تطورعلى الرغم من مرور أكثر من ثلاثين سنةَ على الاحتلال الإسرائيلي، إذ تراجعت المشروعات فيها مما ساهم في ظهور عجز متصاعد في موازنة بلديتها، ولم تعانِي مدينة الناصرة العربية من التخلف والإهمال فقط، بل عانت أيضًا من الاختناق والتسلط والغطرسة على يد سلطات الاحتلال الاسرائيلي التي أنشأت مدينة (تزاريت عليت) - التي تعني الناصرة العليا-، وقد أنشأتها على مرتفع جبلي قريب منها وذلك للتحكم بسكانها.[١]


أين تقع الناصرة

تقع مدينة الناصرة في شماليّ فلسطين المحتلة وجنوبي منطقة الجليل، إذ تتبع للواء الشمال وذلك حسب التقسيمات الإدارية التي خلقها الاحتلال الإسرائيلي، وتحد مدينة الناصرة مدينة عكا من الشمال وحيفا من الغرب، وطبرية وبيسان من الشرق وجنين من الجنوب، وتبعد حوالي أربع وثلاثين كيلو متر شرق البحر الأبيض المتوسط، ومائة وخمسة كيلو مترات شمال مدينة القدس.

وتقدّر مساحة أراضي مدينة الناصرة بحوالي 14 ألف دونم، وتقدّر مساحة قضاء المدينة بحوالي نصف مليون دونم، وأنشأ الاحتلال الاسرائيلي على أراضيها أكثر من ثلاثين مستوطنة إسرائيلية، أما مناخ مدينة الناصرة فهو مناخ البحر الأبيض المتوسط، وتميّز موقع مدينة الناصرة بأهميته الكبيرة منذ القدم، إذ تعدّ المدينة نقطة التقاء الجبل بالسهل، وتتصل بالطرق الرئيسية الواصلة بين دولتي مصر وسوريا، إذ كانت الناصرة تقع بين طريقين رومانيين، وذكر في بعض المراجع التاريخية القديمة اسم مدينة الناصرة الكنعاني القديم وهو (آبل)، وذكر أيضًا أن من معاني أسماء الناصرة: المركز أو برج الحراسة، والجبل المرتفع، ومنحدر الماء.[٢]


معالم الناصرة

يوجد في مدينة الناصرة عدد من المساجد القديمة والكنائس التاريخية، ويوجد فيها أيضًا عدد من المعالم الدينية وأضرحة الشهداء، كما يوجد فيها ضريحا الشاعرين الفلسطينيين الراحلين الشاعر عبد الرحيم محمود والشاعر توفيق زياد، وتعدّ كنيسة العذراء وكنيسة مار يوسف وكنيسة البلاطة من أهم كنائس المدينة .

تُعدّ مدينة الناصرة أهم مركز ثقافي وإعلامي للسكان العرب الساكنين في المناطق المحتلة عام 1948 (عرب 48)، إذ يوجد في الناصرة دار الثقافة والفنون، وبعض المتاحف، ومقرات هيئة تحرير جريدة كل العرب، وجريدة الصنارة، وراديو الشمس الخاص.[٢]


معلومات عن مدينة الناصرة

فيما يأتي بعض المعلومات عن مدينة الناصرة:[٣]

  • تعدّ مدينة الناصرة من أكثر المدن قداسًة في الديانة المسيحية، إذ ورد في الإنجيل أن الملاك جبرائيل قد بشّر السيّدة مريم العذراء بولادة يسوع المسيح.
  • يذكر أن مدينة الناصرة هي المدينة التي نشأ فيها يسوع، وذلك وفقًا للعهد الجديد؛ إذ عاشت مريم العذراء، والقدّيس يوسف في مدينة الناصرة، كما عاش يسوع المسيح أغلب سنوات حياته فيها فنُسِبَ إليها، وسُمّي يسوع باسم يسوع الناصريّ، كما يُسمي البعض أتباع المسيح بالنصارى.
  • أصبحت الناصرة مركزًا دينيًا للنصارى، وذلك بسبب قدسية المدينة بالنسبة للمسيحيين، فمنذ العهد البيزنطي أصبحت الناصرة مركزًا دينيًا، وقد زادت أهمية الناصرة الدينية مع الاحتلال الاسرائيلي لها؛ إذ كانت المدينة مركزًا للأبرشيات الكاثوليكية، وتبعت لها الكنائس الموجودة في منطقة الجليل.
  • مرّت على المدينة فترة هبوط، وذلك خلال عصر المماليك، لكن مع حلول القرن التاسع عشر مرّت على المدينة فترة ازدهار، إذ جاءت الأرسليات التبشيرية الغربية، فبُني عدد كبير من الكنائس والأديرة، والمراكز التعليمية والمستشفيات.
  • يقيم اليوم في مدينة الناصرة أكبر تجمع مسيحي عربي في فلسطين المحتلّة بعد النكبة عام 1948.
  • تُعدّ مدينة الناصرة مقصدًا للحجاج الزائرين، وذلك بسبب تواجد الأماكن المقدّسة المسيحية، إذ زارها ثلاثة باباوات وهم البابا بولس السادس في وذلك في الخامس من يناير عام 1964، والبابا يوحنا بولس الثاني، وذلك في عيد البشارة في الخامس والعشرين من مارس عام 2000، والبابا بنديكتوس السادس عشر وذلك في الرابع عشر من مايو عام 2009.


المراجع

  1. "الناصرة (مدينة)"، palestinapedia، 29-10-2015، اطّلع عليه بتاريخ 17-6-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الناصرة"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 17-6-2019. بتصرّف.
  3. "مدينة الناصرة"، farahe.wordpress، 5-1-2014، اطّلع عليه بتاريخ 18-6-2019. بتصرّف.