أنواع نبات الصبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩

الصبار

يعد الصبار من أشهر النباتات الصحراوية التابعة لفصيلة الصباريات والمنتشرة في المناطق ذات الحرارة العالية مثل الإقليم الاستوائي وشبه الاستوائي، إذ من المتعارف عليها أنها قادرة على تحمل الظروف القاسية مثل الجفاف والعطش لفترة طويلة، تبعًا لهيكلية النبتة إذ تضرب جذورها في الأرض أفقيًا كي تمتص كمية وافرة من الماء وتستطيع أن تصل حتى أعماق كبيرة من التربة بحثًا عن الماء ومن ثم تخزينه في السيقان والأوراق، التي تمتاز بخاصية النتح المعتمدة على تقليل كميات المياه المفقودة وبالتالي تشكلت الأوراق وتحورت إلى أشواك وحراشف.

وبرزت نبتة الصبار في الكثير من المجالات البشرية كالزراعة والصناعات لما لها من الكثير من الفوائد التي تعود على الفرد سواء من الناحية المادية، الصحية وحتى النفسية. وتخبر الدراسات التاريخية أن طائفة الآزيتيك القاطنة في المكسيك هم أول من استخدم وعرف نبات الصبار، إذ كان يستعمل للعلاج ولأداء الطقوس الدينية، ويوجد منه حوالي أكثر من ألفي نوع متوزعة في مناطق مختلفة حول العالم مثل ألاسكا، أنتاريكا وجنوب غرب الولايات المتحدة الأمريكية. [١][٢]


نبتة الصبار (Cactaceae) تنتمي إلى العائلة النباتية العصارية وتختلف في أشكال وريقاتها، وسيقانها وأزهارها بناء على نوع الصبار إلا أن كل الأنواع تشترك في الأجزاء الرئيسية مثل الأوراق، السيقان، الجذور وكذلك الأزهار. تُعرف بالعديد من الأسماء العربية مثل صبرة، صبر، ألوّة وغيرها، إذ تنتشر انتشارًا واسعًا في المناطق العربية وبالذات شبه الجزيرة العربية والبتراء. وتتكاثر بعدة طرق منها: البذور، العقل والخلفات. كما تحتوي على العديد من المكونات الغذائية المهمة للجسم مثل الفتيامينات ومنها فيتامين أ، ك وغيرها، وكذلك المعادن مثل الحديد، النحاس والبوتاسيوم، بالإضافة إلى السكريات بأنواعها المختلفة المهمة لتزويد الجسم بالطاقة. [٣][١][٢]


أنواع الصبار

توجد العديد من أنواع الصبار المختلفة في الشكل والحجم، معروفة بين الناس، ومنها ما يلي:

  • الأجاف: ويتميز في كونه عديم الساق وأوراقه مسننة الحواف ومتراكمة، ويوجد في أمريكا الجنوبية إذ يزهر في الصيف.
  • عمة القاضي: ويمتاز بشكله الكروي وأحيانًا مستطيل الشكل ومغطى بالأشواك وأزهاره متعددة الألوان كالأحمر أو الأصفر ويعد من فئة النباتات المعمرة.
  • فيورسيريا: ساقه ليست بالطويلة وأوراقه فوق بعضها متراكمة طويلة وعريضة في الوقت ذاته، وأما زهرته فهي ذات حجم كبير وطويلة نوعًا ما وبيضاء اللون.
  • صبار البراميل: سمي بذلك لأنه يشبه البرميل ويصل ارتفاعه إلى ثلاثة أمتار تقريبًا، وأشواكه قوية ويحتوي لب النبتة على الماء.
  • الساغورا: وتسمى بالصبار العملاق لأن طولها يصل إلى حوالي ثمانية عشر مترًا، وبالتالي تستطيع تخزين المياه بمقدار حوالي ثلاثة آلاف لتر ولمدة عشرة أيام ويرجع ذلك إلى وجود النسب العالية من الأملاح في جذور النبتة القادرة على امتصاص المياه.
  • الرجل العجوز: أطلق عليه هذا الاسم لأنه مغطى بطبقة من الشعيرات البيضاء وبالتالي فإنه يشبه الرجل العجوز أو المسن، ويكثر وجوده في المكسيك والولايات المتحدة.
  • الكولا القافز: تعود قصة الاسم إلى الاعتقاد القديم السائد بين الناس حول قدرة هذا النوع من الصبار على القفز؛ وذلك بسبب ارتباط وتعلق سيقانه بالكائنات مثل الحيوانات والأشخاص.
  • البروفوليم: يختلف عن الأنواع الأخرى في كونه نباتًا شجريًا ذا أوراق كبيرة وملتفة على شكل حلقات وبألوان مختلفة والأزهار حمراء أو برتقالية.
  • التين الشوكي: ويشبه الأشجار من ناحية شكل الأوراق وأما ثماره فيأكلها الإنسان وتسمى بالتين الشوكي.
  • أنابيب الآرغن: وسمي بذلك لأنه يشبه أنابيب الآرغن ويزرع في المزراع ليكون على شكل سياج، إذ يصل طوله إلى حوالي السبعة أمتار.
  • سيراسيولا: يمتاز بأوراقه المستديرة ذات الملمس اللحمي والحواف الملساء والأزهار وردية وكبيرة الحجم.[٤][٥][٦][٢]


فوائد الصبار

اكتشف العلماء أن للصبار العديد من الفوائد التي لا يمكن حصرها، ومنها ما يلي:

  • يسرع التئام وشفاء الجروح من خلال تعزيز نمو خلايا جديدة، وكذلك لاحتوائه على مادة معقمة ومضادة للجراثيم.
  • يحتوي الصبار على العديد من العناصر الغذائية المهمة مثل الأحماض الأمينية والفيتامينات القادرة على حل الكثير من مشاكل المعدة مثل الأمساك وكذلك التهابات القولون والمعدة، من خلال المساعدة في التخلص من فضلات الطعام.
  • يحتوي الصبار على مواد غذائية تحفيز خلايا الدم البيضاء وبالتالي زيادة كفاءتها في العمل والدفاع عن الجسم ضد البكتيريا والجراثيم مما يؤدي إلى تقوية جهاز المناعة، بالإضافة إلى أن نبتة الصبار تحتوي على مواد مضادة للأكسدة تتآزر مع جهاز المناعة في عمله.
  • يقوي الشعر من خلال زيادة كثافته ولمعانه وحمايته من التساقط والتقصف.
  • وجدت الدراسات أن خلط الصبار مع العسل أدى إلى شفاء العديد من مرض السرطان بفعل احتوائه على المواد السكرية المساعدة على تقليل الكتلة السرطانية والعسل المخفف والمانع لنمو الخلايا السرطانية، بالإضافة إلى قدرته على تقليل الآثار الجانبية الحاصلة لدى المريض بفعل العلاج الكيميائي.[٧][٢]


مضار الصبار

على الرغم من الفوائد العديدة لنبات الصبار، إلا أن العلماء يحذرون من المضار التالية له:

  • يحتمل أن يزيد الإكثار من تناول عصارة نبات الصبار احتمال الإصابة بمرض سرطان القولون بفعل احتوائه على مادة الألوين.
  • يوصي الأطباء بتجنب ومنع تناوله قبل العمليات الجراحية بحوالي أسبوعين على الأقل، لتجنب التسبب في حدوث نزيف.
  • يوصي الأطباء الأمهات المرضعات بتجنب تناوله، إذ إن الكميات الكبيرة منه قد تنتقل إلى الرضيع وتتسبب في تلف كليته.
  • توصى المرأة الحامل بعدم تناوله لأنه قد يؤدي إلى تقلص الرحم ولربما الإجهاض.
  • قد يؤدي مستخلص الصبار إلى احمرار الجلد وحساسيته وكذلك الالتهابات.[٨][٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "مقدمة عن الصبار"، الشبكة المعلوماتية للتنمية الزراعية . عين زراعية، 201، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/1.
  2. ^ أ ب ت ث ج رقية شتيوي (2017/12/21)، "كيف يمكن الاستفادة من الصبار لصحة ونضارة البشرة؟"، مجلة تسعة، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/1.
  3. د. مها السيوف (2011)، [file:///C:/Users/afnan%20mansour/Downloads/App_Uploads_Bulletins_Files_%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8%20%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%B1.pdf نبــات الصبــار]، صفحة 4-7.
  4. YardsZone (2019/3/24)، "أنواع صبار الزينة المنزلي كيفية زراعة و سقي الصبار"، موقع ياردس زون، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/1.
  5. Hagar Moharam (2018/9/25)، "انواع الصبار وفوائده بالصور"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/1.
  6. "معلومات شيقة عن نبات الصبار وانواع نبات الصبار "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/1.
  7. د.ص/ ي.أ (DW) (2015/8/13)، "الصبار .. خمس فوائد مذهلة لا يعرفها الكثيرون"، Deutsche Welle، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/1.
  8. Ruoaa (2017/5/30)، "فوائد ومخاطر نبات صبار الألوفيرا ( Aloe Vera )"، مجلة رؤى، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/1.