أكبر محافظة في فلسطين مساحةً

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٥ ، ١٠ يونيو ٢٠٢٠
أكبر محافظة في فلسطين مساحةً

فلسطين

تعد فلسطين المُحتلة دولة عربية تقع في جنوب غرب آسيا، وتبلغ مساحتها قرابة 27 ألف كيلومتر مربع، وعدد سكانها قرابة 4.9 مليون نسمة، وموقعها الاستراتيجي الخاص أعطاها التميز الكبير منذ القدم، إذ تعد مُدنها من أقدم المُدن التي نشأت فيها الحضارة تاريخيًا، وتخضع فلسطين حاليًا لدولة إسرائيل منذ عام 1948م رسميًا، وفي فلسطين العديد من المُدن والمحافظات الجميلة رغم الاحتلال، وتعد الخليل أكبر مُحافظة في فلسطين من حيث المساحة، ومنطقة غزة هي أكبر مُحافظة في فلسطين من حيث عدد السُكان، وقبل السيطرة الإسرائيلية وقبل النكبة كان عدد محافظات فلسطين 16 محافظة وهي:[١]

  • محافظة القدس.
  • محافظة الخليل.
  • محافظة نابلس.
  • محافظة رام الله.
  • محافظة طولكرم.
  • محافظة صفد.
  • محافظة الناصرة.
  • محافظة طبريا.
  • محافظة بئر السبع.
  • محافظة يافا.
  • محافظة حيفا.
  • محافظة عكا.
  • محافظة جنين.
  • محافظة الرملة.
  • محافظة بيسان.
  • محافظة غزة.

وبلغ عدد محافظات فلسطين بعد النكبة 16 محافظة أيضًا، وهي:[١]

  • محافظة القدس.
  • محافظة بيت لحم.
  • محافظة الخليل.
  • محافظة أريحا.
  • محافظة نابلس.
  • محافظة جنين.
  • محافظة طوباس.
  • محافظة رام الله والبيرة.
  • محافظة قلقيلية.
  • محافظة سلفيت.
  • محافظة طولكرم.
  • محافظة خان يونس.
  • محافظة رفح.
  • محافظة غزة.
  • المحافظة الوسطى.
  • محافظة الأغوار.


أكبر المحافظات الفلسطينية

إن الخليل مدينة فلسطينية تقع على بعد 35 كليومتر من جنوب القدس، وهي أكبر المحافظات الفلسطينية من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحتها قرابة 74.1 كم مربع، ويبلغ عدد سكانها قرابة 215 ألف نسمة، سُميت المدينة بهذا الاسم نسبة للنبي إبراهيم عليه السلام، إذ يعتقد بأن النبي إبراهيم قد سكن في منطقة الحرم الإبراهيمي في الخليل بعد هجرته من مدينة أور السومرّية، وقد سُميت من قبل باسم أربع نسبة لملك كنعاني اسمه أربع، وقد كان الكنعانيّون أول من استوطن المدينة، وأيضًا سُميت باسم جبرون نسبة للملك الكنعاني عفرون الحثي، وتعد المدينة ذات أهمية دينية للديانات الثلاث المُنتشرة في فلسطين، سواء الإسلامية أو المسيحية أو اليهودية، وتضم مقامات للأنبياء إبراهيم وإسحاق ويعقوب وزوجاتهم.[٢][٣]

وتقسم محافظة مدينة الخليل إلى المدينة الرئيسية ومركز المحافظة وعدد من القرى والمُدن الصغيرة، ومركز المُحافظة قسم لبلدتين قديمة وحديثة، أما البلدة القديمة فهي بجوار الحرم الإبراهيمي، والبلدة مكونة من الأبنية التاريخية والأزقة والبيوت والأسواق القديمة، ويوجد فيها متحف الخليل الذي يحتوي على آثار رومانية وبيزنطية وأموية ومملوكية وصليبية وعثمانية، كما يوجد في المدينة العديد من الحدائق والمتنزهات أهمها متنزه الكرمل.[٢][٣]


تاريخ محافظة الخليل

يعود تاريخ المدينة إلى 5500 عام، وقد استوطنها الكنعانيون وبنوا أغلب المُدن في فلسطين، وقد أُطلق على من سكنها من العناقيين لقب الجبابرة الذين اشتهروا بطول القامة والقوة الجسدية العظيمة، وقد أطلق يوشع بن نون اسم حيرون على المدينة، ثم اتخذها النبي داوود مقرًا له لمدة سبع سنوات ونصف قبل أن ينتقل للقدس، وفي عام 732 قبل الميلاد تعرضت المدينة للغزو الأشوري، وفي عام 586 قبل الميلاد احتل الجيش البابلي منطقة فلسطين ودمر الكثير من المُدن، وأسروا أغلب رجال مملكة يهوذا التي كانت القدس مقرًا لهم، وفي عام 539 قبل الميلاد تعرضت المدينة لغزو الفرس، وفي عام 322 قبل الميلاد خضعت المدينة لحُكم الإغريق، وعام 63 قبل الميلاد أصبحت المدينة من ضمن الأراضي الرومانية، وبقيت كذلك حتى عام 593 ميلاديًا؛ إذ انتقل حُكم المدينة للبيزنطيين.[٣]

وفي العهد الإسلامي وكما سائر المدن الفلسطينية فُتحت الخليل، وقد كانت القبائل العربية تسكن الخليل منذ 8 قرون قبل الفتح الإسلامي، وأول قبيلة كانت قبيلة لخم، وقد كان الصحابي تميم بن أوس الداري ينتمي لقبيلة لخم، وفي عام 1099م استولى الفرنج على المدينة، وبنوا كنيسة فوق المسجد الإبراهيمي، ودخلها الصليبيون في عام 1167م، لكن ما لبث أن استرجع المدينة القائد صلاح الدين الأيوبي، وبعد ذلك وقعت المدينة في حكم المماليك الذين أدخلوا الكثير من العادات والتقاليد التي ما زالت تُتبع إلى الآن من احتفالات وتقديم الحلويات وغيرها، وبعد المماليك انتقل الحُكم للعُثمانيين، وقد اشتهرت المدينة في العهد العُثماني بصناعتها للزجاج الملون والقناديل، وفي عام 1917م خضعت المدينة للانتداب البريطاني، وفي عام 1950م صارت جزءًا من الأردن، وفي عام 1976م خضعت المدينة للاحتلال الإسرائيلي.[٣]


محافظة غزة

تعد غزة من أقدم مدن التاريخ العصرية، وتُعد محافظة غزة أكبر المُحافظات في عدد السكان، ويبلغ عدد سكانها قرابة 1.9 مليون نسمة، يعيشون على مساحة 56 كيلو متر مربع، وتُعد من أعلى مُدن العالم كثافة للسكان، وتُعاني المدينة من شح الموارد وضعف الخدمات بسبب الحصار المفروض عليها من قبل الحكومة الإسرائيلية، وقد قصف الجيش الإسرائيلي غزة ودمر أجزاء كبيرة منها عدة مرات على مدى الأعوام السابقة أولها في عام 2008م، وقد أغلقت القوات الإسرائيلية كافة المنافذ البرية والبحرية لغزة لاستنزاف كافة مواردها.[٤]

بنى الكنعانيون غزة في القرن الخامس عشر قبل الميلاد، وتتميز بموقعها الساحلي وخصوبة أرضها، ومشهورة بوفرة الحياة البحرية والأسماك، وقد كانت تُسمى باسم هزاتي في زمن الكنعانيين، ثم تغير الاسم لغزاتو عند الفراعنة، وغزاتي وفازا عند الآشوريين والإغريق، وفي العهد الصليبي أصبح اسمها بوعزة، والاسم الحالي اكتسبته المدينة في زمن العثمانيين.[٥]


معلومات عن مدينة القدس

فيما يأتي معلومات متنوعة عن مدينة القدس:[٦]

  • تعود نشأة مدينة القدس إلى آلاف السنين.
  • تقع القدس في وسط دولة فلسطين تقريبًا إلى الشرق من البحر المتوسط.
  • احتلّت معظم المدن الفلسطينية عام 1948 باستثناء مدينة القدس، فقد ظلت صامدة حتى احتُلّت عام 1967.
  • احتلت دولة فلسطين وعاصمتها القدس نتيجة وعد بلفور، وكان ذلك عام 1917، عندما أُعلنت فلسطين وطنًا قوميًا لليهود، وأيدت بريطانيا هذا القرار.
  • يعدّ موقع القدس الاستراتيجي من الأمور التي جعلتها مطمعًا للاحتلال في مختلف الأزمنة والعصور، فتعرضت مدينة القدس للتدمير في مرات متعددة، ولكن أُعيد بناؤها.
  • أعاد صلاح الدين الأيوبى فتح مدينة القدس، ووافق لجميع أتباع الأديان السماوية بممارسة شعائرهم الدينية فيها.
  • لدى مدينة القدس قيمة عظيمة عند المسلمين، فهي تعدّ من أهم المقدسات لدى المسلمين بعد مكة والمدينة المنورة، وكانت القدس أول قبلة للصلاة المسلمين، قبل أن تُحوّل القبلة إلى الكعبة المشرفة فى مكة المكرمة.
  • يوجد في القدس المسجد الأقصى، وهو المسجد الذى صعد منه رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم إلى السماوات العلى.
  • تضم القدس مكانًا مقدسًا عند المسيحيين وهو كنيسة القيامة، التي يتوافد إليها الحجاج المسيحيون من مختلف أرجاء العالم.


المراجع

  1. ^ أ ب " Palestine (or Palestinian Territories)", worldatlas, Retrieved 02-09-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Al-Khalil: A city on the edge", worldbulletin,17-02-2015، Retrieved 02-09-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "محافظة الخليل"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 25-9-2019. بتصرّف.
  4. "معاناة غزة بسبب الحصار"، aljazeera، 27-10-2009، اطّلع عليه بتاريخ 02-09-2019. بتصرّف.
  5. The Editors of Encyclopaedia Britannica (27-03-2009), " Gaza Strip "، britannica, Retrieved 02-09-2019. Edited.
  6. شيماء حمدي، "بسطها ومتعقدهاش.. أبسط 10 معلومات عن تاريخ القدس قولها لطفلك"، اليوم السابع، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-13. بتصرّف.