أكبر قلعة أثرية في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

نشأة القلاع

إن القلاع من أهم الأماكن التاريخية في العالم، وهي أكثر المواقع التاريخية التي شهدت العديد من الحروب والصراعات والنزاعات في القرون الوسطى، وقد بدأت نشأة القلاع لأول مرة من أكثر من ألفي سنة، فقد بدت القلاع من النشوء في الصين، وفي مصر أيضًا وتحديدًا في وادي السند، وقد كانت تلك القلاع على شكل مستوطنات محصنة لها أسوار كبيرة تشكّل هيكلًا دفاعيًّا للقلعة، وبسببه كان يصعب على المعتدين الوصول إليها، إلا أن تطور تلك القلاع كانت بطيئةً في التطور في دول أوروبا، إلى أن بدأت الحصون بالانتشار، إذ بدأت تنتشر على التلال المرتفعة، وقد اشتهر الرومانيون بصنع هياكل الدفاع الكبيرة، وقد تكونت تلك الهياكل من حصونٍ ساحلية وأبراج دائرية وبلدات محصنة.

ومع مرور السنين أُنشئت الكثير من القلاع الكبيرة التي تأثرت تصميماتها كثيرًا بعمارة الرومان القديمة التي تعود لآلاف السنين، وفي أوائل القرن التاسع أسس تشارلز الأول الإمبراطورية الشاسعة في أوروبا وسطًا وغربًا، وقد سميت الإمبراطورية الكارولينجية، وقد كانت من أعظم الإمبراطوريات التي أسست في القارة الأوروبية، بعدما سقطت إمبراطورية الرومان في القرن الخامس بعد الميلاد، وقد بقيت في أوج قوتها مدة 90 سنةً، إلا أنها سقطت بعد ذلك أثناء النزاع على ملكيتها وتقسيمه بين الأعضاء الأرستقراطيين فيها، وبين أمرائها ونبلائها المحليين.[١]


أكبر قلعة في العالم

إن قلعة مالبورك أكبر قلعة تاريخية في العالم، كما ورد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وهي أكبر مبنى من الطوب في أوروبا، وتقع تلك القلعة في دولة بولندا التي تقع في القارة الأوربية الوسطى وتحديدًا شرق ألمانيا، وتبلغ مساحة قلعة مالبورك 143591 مترًا مربعًا، أي ما يعادل 52 فدانًا، وقد أدرجتها اليونيسكو ضمن المواقع التراثية الهامة، وقد تأسست من قبل الفرسان التوتونيين عام 1274 ميلاديًّا، وكانت تستخدم تلك القلعة كمقر لمالبورك في المناوشات التي دامت بينه وبين الدولة البولندية، وقد هزم الجيش البولندي هزيمة كبيرة باستخدام هذه القلعة، وأصبحت قلعة مالبورك فيما بعد مقرًا رئيسيًّا للسيطرة على منطقة البحر البلطيقي شمال البلاد، ومن بعدها ازداد عدد فرسانها، وقد وسعوا هذه القلعة لعدة مرات، وانسحبوا منها في العام 1466 ميلاديًّا.[٢]


أبرز قلاع العالم

فيما يأتي بعض أبرز قلاع العالم:[٣]

  • قلعة حلب: تعد قلعة حلب من أجمل القلاع وأكبرها في العالم، وهي مكونة من قصر محصن يرجع تاريخه للعصور الوسطى، وقد احتلت من العديد من الإمبراطوريات والحضارات القديمة من أهمها الحضارة الأيوبية، وقد أدرجت هذه القلعة ضمن قائمة مواقع التراث العالمية في العام 1986 ميلاديًّا.
  • قلعة نوشفانشتاين: توجد قلعة نوشفانشتاين في ألمانيا وتحديدًا في المقاطعة الألمانية بافاريا، وهي من أهم الأماكن السياحية الجاذبة للسياح، ويعود بناء هذه القلعة إلى العام 1896 ميلاديًّا، وقد صممها كرستيان ينك إلى الملك الألماني لوديفيج الثاني.
  • قلعة دي لا بيفرير: توجد قلعة دي لا بيفرير في الدولة الفرنسية، تحيطها مناظر الطبيعة الجميلة من كل الاتجاهات، وهي من القلاع التي لم تشتهر ولم تأخذ حظها جيدًا، وقد أنشئ هيكلها في العام 1372 ميلاديًّا، وبنيت مرة أخرى في العام 1800 ميلاديًّا.


المراجع

  1. "The "castle-story", first part: how did castles appear?", the world of castle, Retrieved 23ـ8ـ2019. Edited.
  2. "اكبر القلاع في العالم منذ العصور الوسطى", ثقف نفسك, Retrieved 23ـ8ـ2019. Edited.
  3. "تعرّف على أشهر 10 قلاع في العالم", روتانا, Retrieved 23ـ8ـ2019. Edited.