أشهر فنانين هوليود

أشهر فنانين هوليود
أشهر فنانين هوليود

هوليود

هوليود هي منطقة أو حي يقع في لوس أنجلوس في الولايات المتحدة الأمريكية في ولاية كاليفورنيا تحديدًا، وهي موطن للأعمال التجارية العالمية، كما أنها موطن للعديد من استوديوهات الأفلام والتسجيلات والأفلام المشهورة عالميًا، وبدأت هوليود كمنطقة زراعية صغيرة إلا أنها اليوم أحد أهم الأماكن في العالم للباحثين عن الفن ولتحقيق أحلامهم ومولد لنجوم الفن، وتأسست هوليود عام 1903، وأُنجز أول فيلم فيها عام 1908 وقد بدأ إنتاجه في شيكاغو، لكن أول فيلم أُنتج بالكامل في أستوديوهات هوليود كان عام 1910 وكان بعنوان في كاليفورنيا القديمة، وبعد خمس سنوات انتقلت العديد من شركات الأفلام المتحركة إلى هوليود؛ وذلك لموقع هوليود المُميز ومناخها الرائع المُشمس وتضاريسها المتنوعة التي تُناسب تصوير الأفلام لذا كانت المكان المثالي لشركات الإنتاج عامةً.

بدأ العصر الذهبي لهليود بإنتاج الأفلام الصامتة، رغم أن الكثيرين قالوا بأنها بدأت في نهاية عصر الأفلام الصامتة، لكن الكثير من الفنانين المشهورين خرجوا من هوليود خلال هذه الفترة أمثال الفنان تشارلي تشابلن، ثم بعد ظهور الأفلام ذات الصوت والصورة توسع إنتاج هوليود ليشمل جميع أنواع الأفلام تقريبًا كالأعمال الدرامية والرومانسية وأفلام الغرب الأمريكي والمسرحيات وغيرها، وكان ذلك العصر يُسمى بالعصر الذهبي لهوليود؛ كما أنها تعرضت لعدة انتكاسات بسبب الحرب العالمية الأولى والثانية والحرب الباردة، ومع ذلك حافظت على مستوى إنتاجها الفني حتى وقتنا الحالي.[١]


أشهر فناني هوليود

تشتهر هوليود بالعديد من الممثلين المحترفين من ذوي الخبرة والإبداع المميَّز الذي يحظى به كل ممثل عن غيره، ولكلّ ممثل أو ممثلة متابعون مميزون يحبونهم و يقدرونهم وربّما يتقمصون شخصيّاتهم، وذلك يرجع إلى إبداع الفنان وموهبته والوسائل التي يستخدمها لجذب المتابعين ولفت أنظارهم، وفي ما يلي أسماء بعض هؤلاء الفنانين المشهورين:[٢]

  • ويل سميث: هو ممثل أمريكي كان بطل 43 فيلمًا، وحصل على 45 جائزة، وترّشح لـِ 86 جائزة اُخرى، لمع نجمه عند تمثيله في المسلسل الكوميدي العالمي Fresh Prince of Bel-Air وبعض الأفلام الكوميدية الأخرى.
  • براد بيت: واسمه الحقيقي هو ويليام برادلي بيت، وهو من أفضل الممثلين الأمريكين، منذ أن بدأ التمثيل حصل على أدوار البطولة لما يُقارب 69 فيلمًا، وحصل على 61 جائرة، وترشح لـِ 148 أُخرى؛ ومن أهم الجوائز التي حصل عليها جائزة الأوسكار عن أفضل فيلم، وجائزة بافتا وجائزتين من الغولدن غلوب.
  • روبرت دي نيرو: هو ممثل عمّت شهرته العالم، وعُرف بتمثيل أدوار الأكشن وغالبية أدواه كانت في العصابات، ثم اتجه من جديد لتمثيل بعض الأدوار الكوميدية، ومثّل في 107 أفلام، وحصل على جائزتين من الأوسكار، وترشّح ل97 جائزة أخرى فيما حصد منها 55.
  • جاك نيكلسون: يشتهر بشخصيته التمثيلية المُعقدة التي لا يُمكن التنبؤ بها في جميع أفلامه تقريبًا، إلا أن أدواره جميعها مُحببة لدى الجمهور لذلك له شعبية واسعة بين الجمهور، ومثّل في 56 فيلمًا، وفاز بـ 87 جائزة من أصل 101 ترشح لها، وثلاث جوائز منها أكاديمية.
  • آل بتشينو: العملاق في التمثيل، وقد أطلق البعض عليه لقب الأسطورة، وتشتهر أدواره بالجريمة والإثارة أو رئيس عصابة أو شرطي، مثل 57 فيلمًا كان بطلها، وحصد 46 جائزة من أصل 70 ترشح لها، منها أربع جوائز غولدن جلوب.
  • توم هانكس: وهو ليس ممثل جيد فحسب بل هو واحد من أفضل المُمثلين في الوقت الحالي، وبدأ بتمثيل الأدوار الكوميدية في بداية حياته المهنية، إلا أنه اتجه لتمثيل الأدوار الدرامية ليثبت لجمهوره كم هو ممثل بارع في تقمص الأدوار، ومثل في 67 فيلمًا، وفاز بـِ 84 جائزة من أصل 151 ترشح لها، ثلاثة منها جوائز أكاديمية و7 جوائز إيمي و4 غولدن غلوب.
  • دينزل واشنطون: وهو أحد أكثر الممثلين الأمريكيين نجاحًا، وهو من الممثلين البارزين وأروعهم، كان نجمًا لخمسين فيلمًا، وحاز على 39 جائزة من أصل 96 ترشح لها، ومنهم جائزاتان من الأوسكار وثلاث جوائز غولدن غلوب.
  • جوني ديب: مثل في كثير من الأدوار؛ منها الكوميدية والدرامية والخيال وحتى الموسيقية منها، ولا يخجل من تمثيل الأدوار التي تتطلب تحديات، وحصد أدوار البطولة في 67 فيلمًا، وترشّح للفوز بـ 72 جائزة، فاز بـ 41 منها، أهمها الجولدن غلوب وغيرها.
  • ماثيو ماكونهي: يُصوّر ماثيو أدواره بطريقة طبيعية ومُقنعة، واشتهر في تمثيل الأدوار ضمن فئة الكوميديا الرومانسية، وشارك في بطولة 51 فيلمًا، وترشّح للفوز بـِ 89 جائزة وفازبـِ37 منها، منها جائزة الأوسكار وغولدن غلوب.
  • ليوناردو ديكابريو: هو ممثل لا مثيل له، والأفلام التي مثل بها كانت أفلامًا ناجحة، وكان نجمًا لـِ 45 فيلمًا، وترشّح للفوز بـِ 168 حصد منها 54 جائزة، منها جائزة الأوسكار وثلاث جوائز غولدن غلوب.


أشهر أفلام هوليود

تختلف الآراء عند تصنيف الأفلام واختيار أفضلها، فبعض الأفلام تبقى في الذاكرة وفي التاريخ لوقت طويل، وبعضها يلمع نجمها لوقت بسيط لكن سرعان ما تُنسى، وقد اعتقد البعض أن القصة هي التي تجعل الفيلم مشهورًا، والبعض يعتقد أن لأداء المُمثل في الفيلم أو للمؤثرات البصرية دورًا في تحقيق نجاح للفيلم، هذه بعض الأفلام الرائعة في تاريخ هوليود: [٣]

  • Avatar: أُطلق الفيلم عام 2009، وقد كان من أفضل الأفلام البصرية على الإطلاق، فقد استخدم خاصية التصوير ثلاثية الأبعاد لأول مرة في تاريخ السينما.
  • Scarface: من بين جميع أفلام العصابات كان هذا الفيلم أكثرهم تأثيرًا، يتناول الفيلم قصة مهاجر كوبي تحول إلى رجل مهووس يتخذ الكثير من القرارات الخاطئة أدى آخرها لموته في مشهد يُعد من أفضل وأكثر مشاهد الموت تأثيرًا في تاريخ الأفلام، عُرض الفيلم عام 1983.
  • The Notebook: تحدث الفيلم عن الطريقة التي تقيس بها النساء علاقتهن بالرجال، ويتحدث الفيلم عن قصة حب تواجهها الكثير من المعيقات وتنتهي باجتماع المحبين سويًا مرة أُخرى بعد أن أصبحوا كبارًا في السن.
  • Young Frankenstein: هو فيلم كوميدي، وهو من أوائل الأفلام الكوميدية القديمة المُمتعة، وعُرض الفيلم عام 1974.
  • Cinderella Man: وهو من الأفلام التي لا تُنسى في تاريخ السينما الحديثة، ويتحدث الفيلم عن قصة ملاكم يفعل المستحيل للفوز في مسابقة الوزن الثقيل للرجال، وهو مبني على قصة حقيقية، عُرض الفيلم عام 2005.
  • Bad Boys: هو من الأفلام التي يمكن مشاهدته مرارًا وتكرارًا ولا يُمل منه، ويلمع في هذا الفيلم النجم ويل سميث كشرطي مع صديقه والمرافق له مارتن لورنس، عُرض الفيلم عام 1995 إلا أنه من الأفلام المُميزة لغاية الآن.
  • Unforgiven: أُطلق الفيلم عام 1992 للمثل القدير كلينت استود، وهو من أفضل أفلام الغرب الكلاسيكي.
  • Braveheart: يعد هذا الفيلم من أفضل أفلام الحرب على الإطلاق، لعب دور البطولة والإخراج الممثل ميل غيبسون، أُطلق الفيلم عام 1995، ويتحدث الفيلم عن الحرب من أجل حرية اسكتنلدا من الحكم البريطاني.
  • Gandhi: صُنف الفيلم كأفضل فيلم وقد تناول الفيلم الذي يستغرق مدة ثلاث ساعات قصة المهاتما غاندي؛ وهو المُحامي الذي حرر الهند من الحكم الإنجليزي، والذي عُرف بثوريته حول العالم لاستخدامه الرحمة ضد العنف والقسوة.


تاريخ السينما

تُعد السينما إحدى الصناعات التي تُوظف آلاف الأشخاص من حول العالم، وهي وسيلة شاملة للترفيه، بدأت السينما عن طريق صُنع نموذج يستطيع شخص واحد فقط النظر له في كل مرة لمشاهدة الصور المُتحركة، أما أول صور متحركة قُدمت للجمهور كانت في العام 1895 في باريس، وكانت في ذلك الوقت الأفلام قصيرة جدًا لا تتعدى بضع دقائق، وعُرضت الأفلام وقتها في أماكن تتسع للعديد من الأشخاص، وكانت الأفلام القصيرة عبارة عن مشاهد لبعض الأنشطة المحلية أو الكوميدية وأحداث جديرة بالاهتمام، ورافق عرض الفيلم محاضرون وموسيقى كانت تُعزف بالمكان مع مشاركة الجمهور لها.

في عام 1914 نمت صناعة الأفلام وأصبحت أكبر وأقوى، وأُسست دور مختصة للسينما وأصبح طول الفيلم أكبر، ونمت صناعة الأفلام في أمريكا، إلا أن الحرب العالمية الأولى أخرت صناعة الأفلام وأصبح التطور يتركز في الولايات المتحدة الأمريكية نظرًا لتطور السينما في ذلك الوقت، وأدى دفع الناس للمال لمشاهدة المُخرجات السينمائية إلى زيادة التطور أكثر وأصبح السرد القصصي في الأفلام هو السائد.

أُضيفت الألوان للأفلام في عام 1906، وعُرض أول فيلم ملون للجمهور 1909، وكان بالألوان الطبيعية ولم تُضف له الألوان، أما الصوت فلم يكن مترافقًا مع عرض الفيلم وإنما كان بتشغيله عبر أسطوانات أو أقراص صوتية، حتى عام 1930 أصبحت جميع الأفلام الطويلة مزودة بالصوت والألوان الكاملة وفي تلك الفترة نهضت الصناعة أكثر في أمريكا وبدأ العصر الذهبي لهوليود، وفي بدايات الأربعينات كان الطلب على السينما كبيرًا جدًا فقد كانت وسيلة الترفيه الأولى للناس، كما سجلت بريطانيا أعلى نسبة مشاهدين في التاريخ بعدد يزيد عن 31 مليون زيارة أسبوعيًا، أما اليوم فقد قلّت دور السينما كثيرًا مع تطور التكنولوجيا، فالعديد من الأشخاص يُفضلون مشاهدة الأفلام عبر التلفاز أو الإنترنت في منازلهم.[٤]


المراجع

  1. "Hollywood", history,27-3-2018، Retrieved 5-11-2019. Edited.
  2. "Best American Actors: Top 10 Currently Acting", mansblackbook, Retrieved 5-11-2019. Edited.
  3. "30 Best Movies of all Time", lifehack, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  4. National Science and Media Museum (7-1-2011), "A very short history of cinema"، scienceandmediamuseum, Retrieved 6-11-2019. Edited.

464 مشاهدة