أدوات الموسيقى

أدوات الموسيقى
أدوات الموسيقى

الأدوات الموسيقية

تعرف الآلات الموسيقية بأنها أجهزة لإصدار الأصوات، وهذه الأصوات تكون مصنفة حسب طريقة إنتاج الصوت، وهي: الإيقاع، والوتر، والنفخ، ولوح المفاتيح الإلكتروني، كما تعد الآلات الموسيقية موجودة من قديم الزمان، إذ كشفت آثار عن وجود أنابيب وصفارات تعود للعصر الحجري القديم، إضافة إلى الطبول الطينية والأبواق الصدفية التي تعود إلى العصر الحجري الحديث، كما أثبتت الاكتشافات أن البلاد الواقعة بين النهرين مثل الهند، وشرق آسيا، والأمريكيتين تمتلك جميها مجموعة متنوعة ومتطورة من الآلات الموسيقية.[١]


أنواع الأدوات الموسيقية

يوجد الكثير من الآلات الموسيقية التي تناسب أذواق الناس المختلفة، وكلٌّ منها ينتمي لعائلة موسيقية، ويمكن تصنيفها كما يأتي:[٢]

  • عائلة الآلات الموسيقية الإيقاعية: يعمل هذا النوع من الآلات الموسيقية عن طريق الضرب، أو الطرق على سطح الآلة الموسيقية باستخدام أدوات محددة، وبهذا يصدر الصوت والنغمة المطلوبة، ويوجد ضمن هذه العائلة عدد كبير من الأدوات الموسيقية المختلفة التي تتضمن الطبل، والإكسيليفون، والدف، والجرس، والصنج، والماريمبا، والنجارا، وعدد كبير من الأدوات الموسيقية الأخرى، والصوت في هذه الآلات الموسيقية العديدة يختلف من واحدة إلى أخرى باختلاف السطح الذي استخدم لصنع هذه الألة، بالإضافة إلى طريقة الضرب التي يؤديها العازف.
  • عائلة الآلات الموسيقية الوترية: تستخدم الآلات الموسيقية الوترية عددًا من الأوتار المشدودة لإصدار الذبذبات والنغمات المطلوبة، ويختلف الصوت الموسيقي من آلة إلى أخرى باختلاف كثافة الأوتار المستخدمة وعددها، ومن الأمثلة على عائلة الآلات الموسيقية الوترية يوجد آلة الغيتار، والعود الشرقي، وآلة السيتار، وآلة القِيثار، وآلة السارود، وآلة الماندولين، والعديد من الآلات المختلفة.
  • عائلة الآلات الموسيقية الهوائية: يختلف هذا النوع من الأدوات الموسيقية وفي هذه العائلة يخرج الصوت والنغمة الموسيقية عند نفث الهواء داخل أنبوب الآلة الموسيقية، وتختلف الأصوات الصادرة من هذه الآلات بحسب طول الأنبوب، وعدد الفتحات الموضوعة فيه لإخراج الهواء إلى الخارج، إذ إن الآلات القصيرة تصدر أصواتًا أعلى من الآلات الطويلة، ومن الأمثلة المختلفة على هذا النوع من الآلات الموسيقية يوجد آلة الفلوت، وآلة البوق الأمريكي، وآلة الأبوا، وآلة مزمار القرية، وعدد من هذه الآلات الأخرى المصنوعة من الخشب.


أشهر الموسيقيين في العالم

اشتهر عدد كبير من الفنانين على مر العصور بتأليف النوتات الموسيقية التي لا تزال معروفة إلى الآن، ومن هؤلاء الموسيقيين نذكر:[٣]

  • لودفيج فان بيتهوفن: يعدّ لودفيج فان بيتهوفن من أقدم وأشهر الموسيقيين في التاريخ، إذ استخدم بيتهوفن الألحان الموسيقية الخاصة به كوسيلة لتغيير الأعراف والتقاليد التي كانت سائدة في تلك الفترة، وتحدى العديد في موسيقاه النادرة، كما أن الموسيقى الخاصة ببيتهوفن كانت كافية لتغيير الفترة الكلاسيكية، والانتقال إلى الفترة الرومنسية وعلى الرغم من أنه شخص فاقد للسمع إلّا أن هذا لم يوقفه أبدًا عن تأليف الألحان، والنوتات الموسيقية الفريدة، والمختلفة آنذاك، والتي استخدمت في عدد من الأفلام أيضًا.
  • ويليام هنغ: يعد ويليام هنغ موسيقيًا من أفضل الموسيقيين في التاريخ على الإطلاق، إذ كما يقول البعض لم يأتِ موسيقار مثله أبدًا ولن يأتي أيضًا، وذلك لأن ويليام هنغ لم يكتف بأخذ اتجاه واحد من الموسيقى، بل إنه الشخص الوحيد الذي لم يترك أي طرف موسيقي لم يبدع فيه، فقد استخدم الموسيقى الخاصة به للتعبير عن أفضل اللحظات، وأسعدها، وأحزنها، ولذلك فقد لمس قلوب الجميع، كما أنه استطاع التحدث عن الجميع باستخدام الموسيقى الخاصة به، وعبّر عن المآسي التي يعيشها عدد كبير من الأشخاص في هذه الحياة، ولذلك فهو الموسيقي المفضل لدى عدد كبير من الناس في العالم بفضل أعماله الاستثنائية والأقرب إلى المثالية.
  • مايكل جاكسون: يعدّ مايكل جاكسون واحدًا من أعظم الفنانين والموسيقيين في التاريخ وذلك قد يكون بسبب الحياة الشاقة التي عاشها، وقد تحدث عنه الناس بطريقة سيئة طوال حياته، ومع ذلك لم يتوقف يومًا واحدًا عن الموسيقى، والغناء وقد وصلت بعض أغنياته إلى نسب مشاهدة عالية في العالم بعد وفاته.


علاقة الموسيقى بالحضارة

ترتبط الحضارات والثقافات الخاصة بالأشخاص بطريقة عزفهم للموسيقى، والأدوات الموسيقية التي يستخدمونها، والنغمات التي يفضلونها، إذ إن لكل حضارة نوعًا موسيقيًا يفضلونه أكثر من غيره، ويشتهر عندهم كثيرًا، ونوع ألحان رائجة فيها، فكل حضارة تنمو فيها ألحان موسيقية مختلفة عن الحضارات الأخرى، ولفهم هذه الرابطة والعلاقة الغريبة الموجودة بين الحضارة والمجتمع وارتباطهما الكبير بالموسيقى، فقد كان يوجد عدد كبير من الأبحاث التي أجراها العلماء والباحثون لمعرفة هذا الرابط منذ العقود السابقة، ولكن ما اكتشفه العلماء المتخصصون بالموسيقى، والحضارة بأن الموسيقى تستخدم كوسيلة للتعبير عن الفرح بين أفراد المجتمع؛ إذ يستخدم نوع معين من الألحان والكلمات في الأعراس، والاحتفالات، ولذلك فإن هذا ينشئ رابطًا معينًا بين الموسيقى والشخص، وبهذا ينقل كل شخص نوع الموسيقى التي تعود عليها إلى أجزاء القارة المختلفة، وتصبح جزءًا من شخصيته ولذلك فمن الصعب، وحتى من المستحيل أن نفصل الموسيقى عن الثقافة والحضارة التي نشأة فيها.[٤]


المراجع

  1. "Musical instrument", britannica, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. "Types Of Musical Instruments", typesof, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  3. "Top 20 Musicians of All Time, in Any Genre: The Complete List", laweekly, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  4. "The Relationship Between Music, Culture, and Society: Meaning in Music", springer, Retrieved 15-11-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

620 مشاهدة