أثر الثقافة على المجتمع

الثقافة

الثقافة، هي أحد أكثر المصطلحات استخدامًا في الواقع العربي المعاصر، كما أنها أحد أكثر المصطلحات من حيث صعوبة التعريف ففي حين يشير المصدر اللغوي والمعنى الذي يتبادر للذهن والذي ينتشر بين الناس إلى حالة الفرد العلمية ذات المستوى الرفيع، فعند استخدام هذا المصطلح مقابل مصطلح Culture باللغة الإنجليزية تجعل منه حالة اجتماعية أكثر منه فردية، والثقافة في المعنى الغربي هي مجموعة من العادات والتقاليد والقيم التي تتخذها جماعة أو مجتمع ما منهجًا بشريًا، دون النظر للمستوى العلمي أو التطور العمراني أو التقدم العلمي لدى هذا المجتمع.

وبناءً على المفهوم الغربي للثقافة، فإن كلمة ثقافة تستخدم للدلالة على المجتمعات الإنسانية، كما أنها إحدى الطرق التي تميز المجتمعات الإنسانية عن غيرها، وتُنقل الثقافة بين الأجيال عن طريق التعليم؛ ونقصد بذلك مجموعة الأشياء المرتبطة بتاريخ ذلك المجتمع أو تتأصل سكانه منذ القِدم، وإن من أشكال هذه الثقافة الموسيقى والفنون الشعبية والتقاليد المحببة، شرط أن تصبح موروثًا للأجيال كإحدى أمثلة الكرم عند العرب، والدقة في المجتمعات الغربية، أو حتى طرق زواج معينة أو مظاهر ورقصات أو مراسم عبادة لعدد من المجتمعات.[١]


أثر الثقافة على المجتمع

نستطيع القول بأن الأخلاق والثقافة بينهما علاقة وثيقة لا يمكن فصلها، يتضح ذلك من خلال التأثير المباشر للثقافة الاجتماعية في أي مجتمع على مستوى الأخلاق بل والقيم والعادات كذلك.

وتُعد التجربة البشرية للإنسان على مر العصور خير دليل على ذلك، فقد أثبتت أن الانتشار للثقافة الاجتماعية السيئة تساهم في نشر الرذيلة أو على أقل تقدير نشر العادات الخاطئة، مما يؤدي لانتشار الجريمة والفساد وتدني مستوى الفكر في هذا المجتمع، كل هذه الأمور في الأغلب تذهب بالمجتمع لتدميره وسقوطه أو على أقل تقدير تخلفه عن بقية المجتمعات، بالإضافة لغرقه في مستنقع الجهل والتوكل على الغير في كافة أمور الحياة، يظهر لنا مما سبق الدور الحيوي الكبير للثقافة داخل المجتمع، إذ إن الانتشار الصحيح لها يرتقي بالمجتمع لمراتب متقدمة كما تساهم في دفعه نحو التطور ومواكبته وتحقيق كل من النمو والازدهار في مختلف نواحي الحياة.[٢]


أنواع الثقافة

تتعدد أنواع الثقافة في وقتنا الحال، ويمكن إجمالها فيما يأتي:[٣]

  • الثقافة الاجتماعية: تختص هذه الثقافة بأمور المجتمع والناس، ولها علاقة مباشرة بالعادات والتقاليد لمجتمع ما أو سلوكيات معينة تخص مجتمع معين.
  • الثقافة السياسية: أحد أهم أنواع الثقافات التي تهتم بالنواحي السياسية، وتختص بالعلاقات الدولية والسياسات التي تخضع لها الدول حول العالم.
  • الثقافة الاقتصادية: هذا النوع من أنواع الثقافات يهتم بالجوانب الاقتصادية كالاستثمار والأموال والتعاملات المالية المختلفة، وهي دون شك ثقافة مهمة للغاية.
  • الثقافة التاريخية: تركز الثقافة التاريخية على التراث الخاص في دولة معينة، بالإضافة لحضارات البلدان واهتمامها بالمناطق الأثرية والتاريخية للدول، مما يعطيها مكانة مهمة بين أنواع الثقافات.
  • الثقافة الدينية: ثقافة أساسية وواجبة ليس كغيرها من أنواع الثقافات، تتعلق بمعرفة الأمور الدينية من صلاة وزكاة وصيام والتحلي بالأخلاق الإسلامية.


المراجع

  1. "ثقافة"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2019. بتصرّف.
  2. "ماذا تعنى الثقافة ؟"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2019. بتصرّف.
  3. "ما هي أنواع الثقافة"، mosoah، اطّلع عليه بتاريخ 17-7-2019. بتصرّف.

407 مشاهدة