وضوء الميت في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
وضوء الميت في المنام

بواسطة: وفاء العابور

 

شكّلت الأحلام لفترة من الزمن الحيرة والاستغراب للعلماء، وقد وضع علماء النفس عدة نظريات لتفسيرها، منها أنها عبارة عن رغبات داخلية لدى الإنسان يود تحقيقها بشدّة وهو يعلم مدى صعوبة تحقيقها في الواقع، أو هي عبارة عن الأحداث التي مرّ بها خلال يومه ويختزنها اللاوعي عنده ويحررها لإكمال أحداثها في المنام أو لتغيير مجريات الأمور كما كان يحبّ أو يتمنى، أمّا علماء الفسيولوجيا فقد فسّروا الأحلام على أنها استجابة أعضاء الجسم للمؤثرات الخارجية التي تحيط به خلال يومه.

 

حقائق عن الأحلام

ظلّلت الأحلام عالمًا مجهولًا بالنسبة لعلماء النفس، وقد أشبعوها دراسة وبحثًا حتى توصّلوا إلى الحقائق التالية عنها:

  • لا يوجد شخص لا يحلم: توصّل علماء النفس أن جميع البشر يحلمون حتى الأطفال منهم، بواقع كل يوم، ويعتبر الحلم من النشاطات الطبيعية للعقل وبأن المختل أو المضطرب نفسيًّا فقط الذي لا يحلم.
  • نسيان الحلم بمجرد الاستيقاظ من النوم: خَلُص علماء النفس إلى الشخص ينسى 50% من مجريات الحلم بعد مرور 5 دقائق على استيقاظه، وتصل نسبة النسيان إلى 90% بعد مرور 10 دقائق من الاستيقاظ.
  • أبطال الحلم هم شخصيات حقيقية من الواقع: لا يستطيع العقل اختراع أشخاص ومجريات أحداث من الخيال، بل أغلبهم يستمدّهم من الواقع من خلال ما يراه الفرد في يومه.
  • ألوان الحلم: من النتائج التي توصّل لها علماء النفس أن قلّة من الناس تبلغ نسبتهم 15% فقط من يرون الحلم بالألوان الطبيعية التي في الواقع، بينما الغالبية العظمى منهم يرون الأحلام بالأبيض والأسود.
  • شكل الأحلام: تحدث الأحلام بآلية مبهمة وغامضة في عرض الأحداث وقد تخالف وتنافي الواقع، فلا تظهر بصورتها الواضحة بل ينوب عنها رموز لها دلالات أكبر من شكلها الظاهر.
  • استمرارية تأثير الحلم على الفرد بعد الاستيقاظ: تنسحب حالة الفرد في الحلم عليه بعد استيقاظه من النوم، فإن شعر بالسعادة في الحلم استيقظ وهو على نفس الحالة ولازمته لفترة من يومه، وكذلك إن رأى في منامه أن جائع يصحو ولديه رغبة في الأكل.
  • أحلام فاقدي البصر: لا تقتصر رؤية الحلم على المبصرين، بل يستطيع الشخص الضرير أن يرى أحلام في منامه ولكنها تكون أكثر تعقيدًا وغموضًا.
  • الحيوانات تحلم: قام العلماء بتعليم غوريلا لغة الإشارة، ووجدوا أنّها أثناء نومها تصدر إشارات تدل على أنّها تحلم.

الأحلام من وجهة نظر إسلامية

يختلف تفسير الأحلام من الناحية الدينية عن تفسيره من الناحية العلمية، حيث يعتقد علماء الدين أن الأحلام ماهي إلاّ مبشّرات لأمر ما في المستقبل، أو تأتي للتحذير من خطب ما، أو التنبيه على منكر يقدم الشخص على فعله سواء بعلمه أو دون علمه، ويعتمد المفسّر على رموز معينة يرويها الشخص له تكون لها دلالات واضحة عند جمهور المعبّرين يأخذها أساسًا في تأويل الحلم. ويُشترط أن يكون المعبّر على قدر كافٍ من الورع والتقى والإيمان، ومشهور بالصدق والإحسان بين الناس.

 

تأويل رؤية وضوء الميت في المنام

الصلاة من العبادات التي تميّز المسلمين عن غيرهم من أتباع الديانات الأخرى، ولا تصح الصلاة إلا بالوضوء، ويحدث أن يرى النائم في منامه أنّه يتوضأ، ولكن أن يرى أن شخصًا ميتًا يتوضأ فهذه لها دلالات معينة على الرغم من قلّة التفسيرات الواردة لها، ومن التفسيرات:

  • وضوء الميّت في المنام ربّما دلّ على صلاح حاله في الدنيا، وبأن طهارته للصلاة نفعته في قبره.
  • ربّما دلّت على محبّة الله تعالى له، وهي بشرى لأهل الميت للاطمئنان على حاله وما آل إليه بعد الموت.