هل ينسى الرجل حبه بسهولة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
هل ينسى الرجل حبه بسهولة

نسيان الرجل لحبه بسهولة

توصلت العديد من الدراسات إلى أن رجلًا واحدًا من بين كل أربعة من الرجال لم يستطع أن ينسى امرأة أحبها، فقد يستطيع الرجل الذي أحب بصدّق أن يبقى محتفظًا بجميع الذكريات التي مر بها مع المرأة التي أحبها عن ظهر قلب، سواء في عقله أومن خلال الصور، ومن علامات الحب الصادق عند الرجل، أن الرجل عندما يحب بصدق، فإنه يتذكر المرأة التي يحبها طوال الوقت ليس في وقت فراغة فحسب بل حتى وقت انشغاله، بالإضافة إلى أن هذا الحب عبارة عن قيمة عاطفية عظيمة يسعى إلى تذكرها في كل الأوقات، ويقول الخبراء النفسيون في هذا المجال أنه من الصعب أن ينسى الإنسان ماضيه سواء أكان رجلًا أو امرأة، وذلك لأن النظرة العلمية والنفسية في النسيان بحد ذاته تكون صعبة، لذلك ليس من السهل على الرجل نسيان ماضيه بسهولة، وبالتالي فإن الرجل عندما يحب يرسخ في ذهنه هذا الحب بشكل أو بآخر، ويصعب عليه نسيانه.[١]

كما أظهرت نتائج الدراسات التي أُجريت بهذا الخصوص أن 25% من الرجال الذين كان الحب الأول عندهم حبًا حقيقيًّا، لم يستطيعوا نسيانه، وهم يتذكرون تفاصيل ولحظات ذلك الحب ويحتفظون بها في داخلهم، فيظل الرجل يتذكر المرأة التي أحبها باستمرار حتى وإن ارتبط بغيرها، كما وأن حبه الأول يحتفظ بمكانته المقدّسة فيظل يستذكره ويحن إليه من فترة لأخرى، كما خلصت نتائج الدراسات أيضًا إلى أن النسبة المتبقية من العيّنة التي أجريت عليها الدراسة وهم 75% من الرجال يحتفظون بصور توثّق ذكريات مهمة تتعلق بالحب الأول لديهم.

ومن الناحية العلمية والنفسية لطبيعة الرجل، يرى العلماء أنه من الصعب بمكان على الرجل أن ينسى ماضيه، والحب الأول غالبًا ما يكون جزءًا من هذا الماضي الذي يصعب عليه نسيانه مهما حاول ذلك، وبنهاية المطاف فإن الحب الأول والثاني، وقد يكون الثالث أيضًا يبقى راسخًا بطريقة أو بأخرى، فالرجل لا يستطيع التخلص من ذكرياته، وخاصة إذا كان الأمر مرتبطًا بالفتاة التي كانت التجربة الأولى له في حياته العاطفية، فهو لا ينساها فقد شكلت له النبضة الأولى في قلبه.[٢]


الفترة التي يقضيها الرجل في النسيان

من أصعب المواقف التي يمكن أن يتعرض لها الرجل في حياته العاطفية هي نسيان امرأة أحبّها وأثّرت في حياته، وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أنه يوجد بعض من الرجال الذين لا يستطعون محو حبهم من ذاكرتهم، في المقابل أكدت بحوث أخرى أن بإمكان الرجل تجاوز تجاربه العاطفية مع مرور الوقت، وأن الرجل قادر على نسيان التجارب العاطفية التي مرّ وعاش بها في مرحلة من مراحل حياته خلال فترة قصيرة، لا تتعدى ستة أشهر، ويستطيع بعد تجاوز هذه الأزمة الناتجة عن الانفصال الدخول في علاقة عاطفية مرة أخرى.

وقد يمرّ الرجل خلال فترة الانفصال عن حبه بأسوأ المشاعر المختلفة، والشكّ والحزن الدائم، وقد ينتابه شعور بقلق نفسي، بل قد يصل به الأمر إلى حد الشعور بالكراهية، ويعدّ هذا الشعور طبيعيًا جدًا، فإن المشاعر التي يعاني منها الرجل عندما يقرر الانفصال، هي المشاعر ذاتها التي يشعر بها أي إنسان عندما يموت شخص عزيز عليه، فمن الطبيعي جدًا أن يشعر بحالة من الاكتئاب و البكاء والحزن.[٣]


أنواع النساء اللواتي لا ينساهن الرجل

وفيما يأتي أنواع النساء اللواتي لا ينساهن الرجل:[٤]

  • المرأة الصبورة: لا ينسى الرجل امرأة صبرت وضحت من أجله، وكانت الملجأ الدافئ الحنون الذي يلجأ إليه في الأزمات.
  • المرأة المرحة: الرجل يحب أن يشارك المتعة مع زوجته، ويفرح حين تكون زوجته فرحة معه في الكثير من اللحظات المختلفة، فتكون حياته مع شريكته عبارة عن مجموعة لا تنتهي من المتع، وبذلك تكون كل لحظة تجمعمها ذكرى جميلة تبقى محفورة في ذهن الرجل إلى الأبد.
  • المرأة المفعمة بالأنوثة: وهي المرأة التي تستطيع أن تجعل من شريك حياتها رجلًا، فكلما ازدادت أنوثة المرأة، سيشعر الرجل برجولته أكثر فأكثر، فالمرأة الأنثى دون أن تحاول أن تبرز أنوثتها، أو حتى لا تحاول أن تلفت النظر إليها، من خلال حديثها أو ملابسها، فإن الرجل قادر على استشعار أنوثتها عندما يجلس معها، فتكون أنوثتها داخلية وحقيقية، لا يراها الرجل بل يشعر بها، وهذه المرأة بالتحديد يعشقها الرجل، ويعشق رقتها، ومن الصعب عليه جدًا نسيانها.


الحب الأول

يعدّ الحب الأول أول المؤشرات التي تُشعر الرجل بوصوله للمرحلة التي يمكنه فيها تحمّل مسؤولية المرأة، وبمقدرته ورغبته في تشكيل أسرة مع المرأة الأولى التي نبض لها قلب، ويرى البعض أن الحب الأول دائمًا ما يكون مرافقًا لمرحلة المراهقة، والتي غالبًا ما تتصف شخصية الرجل فيها بالانفعالية والنظرة السطحية للأمور، ويرى آخرون أن الحب الأول أصدق ما يمكن أن يشعر به الإنسان على مدار حياته.

وفي أغلب الحالات لا ينتهي الحب بالزواج لأسباب تتعلق بالضغوطات التي يمر بها الرجل في المراحل العمرية الأولى من حياته، فقد تكون ظروفه المادية والنفسية والاجتماعية غير كافية لتمكنه من السير في التجربة وتكوين أسرة، فيتحوّل الحب الأول إلى ذكريات لها قيمتها الخاصة في قلب الرجل، يخفيها بداخله ويعود إليها من حين لآخر، لكن إذا كان الحب الأول صادقًا وحقيقيًّا، فإن هذا يعطي الرجل الدافع القوي للصمود وتحدي ظروفه ومواجهتها حتى لا ينتهي حبه بالفشل.[٥]


حقائق عن الحب الأول

من أهم الحقائق التي تتعلق بالحب الأول والتي يجب معرفتها قبل الدخول فيه ما يأتي:[٦]

  • أكثر ما يميزه الذكريات: حتى وإن انتهى الحب الأول فإن له ذكريات جميلة بغض النظر عن طبيعتها تبقى محفوظة في ذاكرة الطرفين.
  • في بعض الحالات يبدأ كما انتهى في صمت: الرجل بطبيعته كتوم ويميل إلى عدم كشف ما بداخله، وبما أن الحب الأول يكون بمثابة تجربة جديدة فإنه يصعب على الرجل الاعتراف بسهولة بحبه فتبقى الفتاة في حالة انتظار اعترافه.
  • لا يُعدّ مقياسًا لباقي العلاقات: يجب أن تُؤخذ نتيجة الحب الأول كقاعدة تُطبق على التجارب التي تليه، فالصدمة التي تنتج عنه ما هي إلا مرحلة يجب على الشخص الإسراع بالخروج منها وعدم استخدام نتائجها كقواعد ثابتة في الحياة.
  • هو الأجمل لكنه ليس بالضرورة الأقوى: له جماليته ولكنه لا يُعدّ الأقوى؛ لعدم اكتمال نُضج الطرفين في بعض الحالات.
  • عادة لا يكون الحب الأخير: بالطبع هو ليس الأخير إلا إذا كان ناجحًا وحقيقيًّا ومبنيًّا على وعي ونضج الطرفين وهذه الحالات قليلة جدًا.


علامات الحب الأول عند الرجل

مهما حاول الرجل كتمان حبه الأول إلا أنه توجد بعض العلامات والمؤشرات تظهر عليه من خلال تصرفاته أو من خلال لغة الجسد عنده لتكشف ما بداخله، ومن هذه العلامات:[٧]

  • الاهتمام الشديد بالتفاصيل: وتظهر من خلال ملاحظته الدقيقة لكل التفاصيل التي تتعلق بها.
  • الغيرة الشديدة: وهي من أكثر المؤشرات التي تكشف ما بداخل الرجل، فقد تظهر بطريقة عفوية وتكون خارجة عن السيطرة.
  • تقبل العيوب وغض النظر: عندما يتجاهل الرجل الصفات السلبية الموجودة في شخصية المرأة فإن ذلك لا يأتي من فراغ، فهذا دليل واضح على حبه لها.
  • الاستماع إلى محبوبته دائمًا: يحب الرجل دائمًا حديث المرأة التي يحب، فينجذب له ويحاول باستمرار إيجاد المواقف والفرص ليتحدث إليها.
  • تقبل آرائها بغض النظر عنها: لأنه يحبها فهو يرفض معارضتها، فيتقبل رأيها كما هو، ويشجعها باستمرار على التعبير عن رأيها.
  • الاهتمام بمظهره: الحب الأول يجعل الرجل دائمًا مهتمًّا بمظهره ليلفت انتباه المرأة له وليزيد من إعجابها به، وليكوّن صورة جميلة عن نفسه لديها.
  • التعمق في حياة المرأة التي يحبها: إن تركيز الرجل على معرفة تفاصيل خاصة تتعلق بحياة حبيبته هو مؤشر آخر من مؤشرات الحب الأول عند الرجل، ليظهر لها اهتمامه وليشعرها بأنه يهتم بنفس اهتماماتها.
  • مستعد للتضحية: يغيّر الرجل من نفسه وسلوكياته وشخصيته وكذلك أولوياته لتكون ملائمة لأسلوب وعادات حبيبته، ويأتي هذا السلوك كتصرف لا شعوري عند الرجل ليدل على أن حبه أصبح خارجًا عن سيطرته.


المراجع

  1. "هل ينسى الرجل الحب الأول؟"، ultrasawt، 2017-10-12، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23. بتصرّف.
  2. "هل ينسى الرجل الحب الأول؟"، ultrasawt، 2017-10-12، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-22. بتصرّف.
  3. "الحب الأول.. هل الزواج قادر على أن ينسيه"، alarab، 2017-1-29، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23. بتصرّف.
  4. "لا يمكن للرجل ان ينسى 10من النساء"، almraah، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-23.بتصرّف.
  5. منى طايع (2017-11-9)، "تعرف على الحب الأول عند الرجال وعلامات الحب الحقيقي"، kelmeten، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-22. بتصرّف.
  6. "5 حقائق يجب أن تعرفيها عن الحب الأول.. "عادة لا يكون الأخير""، youm7، 2015-6-5، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-22. بتصرّف.
  7. هاجر هشام (2019-3-9)، "علامات الحب الأول عند الرجل – كاشفة وفاضحة"، mah6at، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-22. بتصرّف.