هل تحب المرأة الرجل الذي يتجاهلها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٩ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩

هل تحب المرأة الرجل الذي يتجاهلها

يبدو على معظم السيدات في العالم أنهن يرغبن بالرجل الحساس، ويفضلن الرجل الرومانسي، لأنه يحسن إدارة العلاقات العاطفية معها، ويتعامل مع النساء بصورة تليق بأنوثتهن، ورغم ذلك الحب للرجل الحساس الرومانسي إلا أن معظم النساء تقع فريسة سهلة في حب الرجل الشرير، الذي يمارس التمرد على من حوله، ويُوصف بالشخص المتكبر النرجسي، الذي يبتعد كل البعد عن إقامة العلاقات العاطفية مع النساء، لأنه يرى أن النساء من أكثر الأشياء التي تتتحكم فيه وبتفكيره، ويعدّ الرجل المتجاهل للنساء من الرجال الذين يقدرون قيمة المرأة ويتعلقون بها كثيرًا، ويدركون مدى أهمية الالتزام بالعلاقة مع المرأة، ويوازنون بين اهتماماتهم وقدراتهم وبين حبهم للمرأة.[١]


لماذا تحب المرأة الشخص الذي يتجاهلها

تعدّ هذه المعادلة من أغرب المعادلات الموجودة في عالم النساء فقط، فحين تتمسك المرأة بحبّ شخص يهمشها، ويهملها، ويتفنن في تعذيبها نفسيًا وعاطفيًا، وترفض أن تتقرب من أي شخص آخرٍ، يعاملها باحترام، ويسعى لتقدريها دومًا، وهو مستعدّ في جميع الأوقات للتضحية في سبيلها، ولعلّ من أبرز العوامل التي تدفع المرأة إلى أن تخوض في هذه المعادلة الغريبة، ومجارات هذه الخيارات غير الواقعية؛ شخصيتها التي تسعى دائمًا خلف اكتشاف كل أمر غامض، لتعرف على أهم صفات هذا الحبيب قاسي الطباع، بالإضافة أيضًا إلى رغبتها في خوض تجربة تختلف عن التجارب المألوفة، وتتخذ من هذا الموقف تحديًا بينها وبين نفسها، في سبيل أن تحقق أهدافها التي تريدها، في اكتشاف أسرار الشخص الذي يبدي تجاهله لها، لكنها تعلم متأخرة في كثير من الأحيان أنها أخطأت في الرهان على مثل هذه المعادلة الخاسرة، والتي لن يكتب لها أن تنجح مهما حاولت من أجل تحقيق ذلك.[٢]


الآثار المترتبة على السعي وراء شخص ما

يقول عدد من المختصين النفسيين في مجال صحة المرأة النفسية والعاطفية، أن أغلب النساء تفضل الرجل الذي يتجاهلها أكثر من الرجل الذي يطاردها، فالمرأة تكره أن تشعر بأنه يوجد شخص يجبرها على حبه، وتوجد الكثير من الأسباب التي تجعل الرجل يتوقف عن مطاردة امرأة لا تريده، فعندما يبدأ الرجل بإهمال أولوياته في الحياة، ويبدأ في تضييع الكثير من الوقت من أجل إقناع شخص ما بأن يهتم به، سيشعر الشخص أن أولوياته في الحياة بدأت تتغير نحو الأسوأ، ومن الممكن أن يؤثر هذا الأمر على أهداف الإنسان، وقد يؤدي هذا الشيء إلى خسارة الكثير من الإنجازات على الصعيد الشخصي، وعلى الصعيد المهني أيضًا، والذي كان في السابق يبذل قصارى جهده في تنفيذها، وتؤدي كثرة الاهتمام أيضًا إلى فقدان الكبرياء، وذلك لأن مطاردة رجل لامرأة لا تريده، سيفقده كبرياؤه، ويقفد الرجل احترامه لذاته أيضًا، لذلك سوف يلقى الرجل من المرأة تصرفات وسلوكيات تهينه، وتقلل من شأنه أمام نفسه أولًا، وأمام المرأة التي يطاردها ثانيًا.[٣]


المراجع

  1. "المرأة تحب الرجل الذي لا ينكسر أمام رغباته وعواطفه"، العرب، 2016-5-29، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-19. بتصرّف.
  2. "لهذه الأسباب تقع الفتاة في غرام من يرفضها وترفض من يحبّها"، النهار، 2016-8-4، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-19. بتصرّف.
  3. ريهام الصواف (2015-5-13)، "خبير نفسي: النساء تكره من يطاردها وتعشق من يتجاهلها"، بوابة فيتو، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-19. بتصرّف.