مدينة قوا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٣ ، ١٧ نوفمبر ٢٠١٨
مدينة قوا

ولاية قوا

قوا أو غوا هي أصغر ولاية في دولة الهند من حيث المساحة، وهي الولاية الرابعة عشر من حيث عدد السكان، وعاصمتها باناجي، وتقع في جنوب غرب الهند، ويحدها من جهة الشمال ولاية ماهاراشترا، ومن جهة الغرب كارناتاكا، والبحر العربي في الساحل الشرقي، وهي أغنى ولاية في الهند، كما أنها أفضل الولايات الهندية من حيث البنية التحتية، وهي تقدم أفضل مستوى حياة لسكانها، ويزورها عدد كبير من السياح سنويًَا، وذلك بسبب جمال شواطئها، وبسبب الأماكن التراثية فيها، وفي القرن السادس عشر سيطرت البرتغال عليها، كما أنه كانت هناك عدة محاولات أوروبية للسيطرة عليها.


السياحة في قوا

تشتهر قوا بتوجه السياح لها لزيارة المدن القديمة، والآثار التي تخص الأديان المختلفة، ولزيارة الأسواق التي تبيع المنتجات المحلية كما أنها تشتهر بشواطئها الرائعة مثل شاطئ باكا، وشاطئ كالانغوتي، بالإضافة إلى ذلك يوجد على أطراف شواطئها أشجار نادرة وأشجار جوز الهند، وهذا ما يوفر جوًا خياليًا للسياح؛ لذلك يطلق عليها جنة الساحة، إذ إنها تنافس أجمل الشواطئ والجزر العالمية. ويبدأ السياح بالذهاب إليها ابتداءً من أواخر شهر سبتمبر حتي شهر مارس، وذلك لأنها في هذا الوقت تتمتع بمناخ دافئ ومعتدل، إذ ينظم السكان المحليون العديد من البرامج السياحية، والمهرجانات الشعبية، كما يؤدون عروضًا غنائية، ورقصات استعراضية تعبر عن ثقافتهم، كما أنهم يبيعون منتجاتهم اليدوية التي يشتهرون بها.


الأماكن السياحية في قوا

من أهم الأماكن السياحية في ولاية قوا:

  • حصن بورت أجواد: وهو من أهم المعالم السياحية الأثرية، بني عام 1612م؛ لحماية القبائل الهولندية، وكان يستخدم كنقطة مرجعية للسفن القادمة من أوروبا، وتوجد بالقرب منه منارة بنيت عام 1864م.
  • منطقة ميرامار: وهي من أكثر الشواطئ جذبًا للسياح، إذ تتميز بوجود خدمات سياحية على مستوى عالٍ، ويوجد فيها الكثير من الفنادق، والمنتجعات، ومراكز لرياضة اليوجا والتأمل.
  • متحف قوا الدولي: بني عام 1977م، وهو مقسم لعدة أقسام مثل قسم التاريخ القديم، وقسم الفنون المحلية والحرف اليدوية، وقسم الجيولوجيا، ويوجد فيه حوالي ثمانية آلاف قطعة أثرية، كما توجد فيه منحوتات خشبية نادرة.
  • كنيسة يسوع بوم الأثرية: وهي كنيسة أثرية تابعة لمنظمة اليونسكو للتراث، توجد فيها مجموعة من اللوحات النادرة، وتماثيل البرونزية.


طبيعة الحياة في قوا

تتميز الولاية بالتنوع الديني، وهذا ما جعل سكانها يتمتعون بثقافة تقبّل الآخر، والتعايش مع الاختلافات بين السكان، كما جعلهم يتميزون باللطف في التعامل مع السياح، ومن العادات اليومية التي يلتزم بها سكان الولاية الحفاظ على فترة القيلولة، إذ تغلق المحلات التجارية، والمطاعم لمدة ساعتين في فترة الغروب. وهناك عدة نصائح لزائري قوا، منها: هناك عدة نصائح يجب أخذها بعين الاعتبار عند زيارة قوا:

  • الانتباه إلى نضج الأطعمة؛ لأن السكان يأكلون الطعام غير مكتمل النضج، خاصة المأكولات البحرية.
  • تجنب تناول الصلصات محلية الصنع؛ لتجنب حدوث تسمم.
  • التأكد من نظافة الأطعمة؛ بسبب انتشار الجراثيم والبكتريا.
  • أخذ تطعيم ضد الملاريا قبل السفر إلى قوا؛ بسبب انتشار مرض الملاريا هناك.
  • البقاء في الأماكن التي يحددها المنتجع السياحي، وتجنب الجولات الحُرة؛ بسب انتشار الأفاعي والعقارب.


أسباب تشجع على زيارة قوا

من الأسباب التي تشجع السياح على زيارة قوا:

  • جمال شواطئها.
  • الأسواق النابضة بالحياة.
  • الرومانسية، إذ إنها من أكثر الأماكن الني يتجه لها الناس لقضاء شهر العسل.
  • الأنشطة المائية.
  • الثقافة.
  • الطعام الرائع.
  • الشعب الودود واللطيف.
  • الإقامة الفاخرة.
  • المناظر الطبيعية الخلابة.
  • الطرق الهادئة.