كيف تجعل نفسك قويا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٦ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تجعل نفسك قويا

الشخصية القوية

تعتبر قوة الشخصية من أهم الصفات التي يتحلى بها الشخص، إذ تعد سببًا رئيسيًا في نجاح الشخص في حياته الاجتماعية والعملية، وتساعد الشخصية القوية صاحبها على مواجهة المشكلات المختلفة التي قد يتعرض لها في حياته، وتتشكل شخصية الفرد خلال فترة حياته وتتأثر بعدة عوامل من أهمها الأسرة والأصدقاء والمدرسة، والعمل وغيرها من العوامل التي تجعل الأشخاص أكثر قوة.


كيفية تقوية الذات

هناك عدة طرق تجعل الأشخاص أكثر قوة من أهمها:

بناء القوة العقلية

  • يستطيع الشخص تقوية بنيته العقلية من خلال إدراكه أنه الوحيد القادر على التحكم في حياته، بالرغم من وجود أمور لا يستطيع الإنسان التحكم بها لكن عليه التركيزه على الأمور التي يمكنه تولي زمامها، وذلك من خلال وضع قائمة بالأمور التي تزعجه وقائمة أخرى بالأمور التي يمكن التحكم بها، للتغلب على حل المشكلات التي تزعحه ووضع حلول لها.
  • اختيار السلوك والتوجه الذي يجب أن يتبناه الشخص.
  • الابتعاد عن الأشخاص المحبطين والسلبيين.
  • حدوث مشاكل في مجال من مجالات الحياة يجب ألا يؤثر على المجالات الأخرى أو العلاقات الآخرى.
  • محاولة الاستمتاع قدر الإمكان بالحياة.
  • إيمان الشخص بقدراته وبذاته يزيد فرص نجاحه، والابتعاد عن كل المؤثرات السلبية في الحياة قدر الإمكان.
  • بناء علاقات اجتماعية جيدة والتواصل مع الأقارب والأصدقاء وأي شخص يعطي طاقة إيجابية لمن حوله.
  • عمل توازن بين العمل واللهو والنشاط والراحة.


بناء القوة الجسدية

ينصح باتباع مجموعة من النصائح لبناء القوة الجسدية:

  • تناول الأطعمة الصحية، التي تمد الجسم بالطاقة كالخضراوات والفاكهة، وتناول الأطعمة التي تحتوي على بروتين مثل الأسماك والدجاج، ومنتجات الألبان والمكسرات والفاصوليا.
  • تناول الكربوهيدرات المعقدة التي يمتصها الجسم ببطء.
  • الاهتمام بالدهون الصحية، كالدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون، والأحماض الدهنية، وأوميجا 3، وبذور الكتان.
  • الحرص على التنوع في الأكل والحرص على تناول كافة العناصر الغذائية.
  • ممارسة التمرينات الرياضية.
  • الحصول على قدر كافٍ من النوم.
  • الابتعاد عن العادات التي تؤذي صحة الجسم، كالتدخين والكحول والمخدرات.


القوة الروحية

يمكن بناء القوة الروحية من خلال التالي:

  • الارتباط بقوة روحية، سواء الدين أو أي قوة موجودة بالكون.
  • عدم التعدي على معتقدات الآخرين.
  • إدراك الشخص للنعم التي وهبها الله له.


أهمية الشخصية القوية

هناك عدة ميزات لامتلاك الشخصية القوية من أهمها التالي:

  • تدعم صاحبها معنويًا وذلك يساعده في مواجهة المشكلات.
  • تساعد في نجاح الفرد في حياته العلمية.
  • تساعد الشخص في الوصول إلى وظيفة مرموقة.
  • تفيد الشخص عند التعرف على الآخرين وبناء علاقات اجتماعية.
  • تساعد صاحبها في الوصول إلى أهدافه.
  • الشخصية القوية تعزز الفرد في مجتمعه وعند أهل بيته وفي عمله.
  • أصحاب الشخصية القوية هم قدوة لغيرهم، إذ يلجأ الآخرون لهم في حل مشكلاتهم.


أسرار الشخصية القوية

هناك مجموعة من الأسرار للشخصية القوية من أهمها التالي:

  • التحكم في الخوف والحزن، فمن أهم أسرار الشخصية القوية القدرة على التخلص من الخوف، مما يشعر الشخص بثقة عالية بالنفس، وألا يظهر الشخص بمظهر الحزن والضعف، فعدم الخوف والحزن هما أساس الشخصية القوية. ويمكن التخلص من المخاوف من خلال التأمل والاسترخاء والتفكير، وإدراك نتائج الخوف الذي يعاني منه الشخص في حال استمر الشعور به، وفائدة التحرر من المخاوف.
  • الحب لا السيطرة، إذ يعتقد البعض أن السيطرة على الآخرين تأتي من خلال العنف والقوة، وهذا يجعل الناس تطيع الشخص خوفًا منه وليس احترامًا له أو حبًا فيه، وبالطبع هذا النوع من السيطرة لا يجدي نفعًا، أما بالنسبة للسيطرة الإيجابية فتكون بامتلاك قلوب الناس وذلك من خلال التعرف على مشاكلهم ومساعدتهم في حلها بالتالي يكسب الشخص ودهم واحترامهم. وينصح بسيطرة الشخص على انفعالاته والتغلب عليها، فالتسرع والتهور لا يعطيان نتيجة إيجابية، وللقضاء على التسرع والانفعالات يكون ذلك من خلال التسامح الذي يعطي الشخص ثقة بنفسه.
  • الصدق، أن يتحلى أصحاب الشخصية القوية بالصدق والإخلاص.
  • القدرة على التحكم بالمشاعر، أن الشخص القوي هو من يستطيع التحكم بمشاعره والسيطرة عليها.
  • الثقة بالله أنه الوحيد القادر على مساعدة الشخص في التغلب على مشاكله.
  • إدراك القوة الحقيقية، القوة الحقيقية موجودة داخل الإنسان ولكن لا يدرك الجميع ما لديه من قوة داخلية، كقوة التأثير، وقوة الإدارة، وقوة التركيز، والتفكير، والذكاء وقوة اللغة، التي تعد جزءًا هامًا من قوة الشخصية إذ تمكن الشخص من التواصل مع الآخرين.