كيف اعرف شكل عيني

كيف اعرف شكل عيني
كيف اعرف شكل عيني

العين

تعد العين واحدة من أهم الأعضاء في جسم الإنسان وأكثرها حساسية، إذ تستشعر العين الضوء، وترسل الإشارات عبر العصب البصري إلى الدماغ الذي يسمح برؤية الأشياء وتمييز الألوان، إذ يمكن رؤية 10 ملايين لون وظل بواسطة العين، بالإضافة إلى أن عين الإنسان تستطيع الرؤية بزاوية درجة 200، وتجدر الإشارة إلى أن تركيبة عين الإنسان معقدة جدًا،[١] إذ تمتلك أجزاءً وتراكيب تعمل بشكل متناسق ومتكامل مع بعضها البعض للحصول على رؤية واضحة، ومن الأجزاء الموجودة في العين؛ القنوات الدمعية، والشبكية، والعدسة، والقزحية، والقرنية، والعصب البصري، وفي حال تعرض أي جزء من هذه الأجزاء لخلل فإنه يؤثر على صحة العين والرؤية.[٢]


كيفية معرفة شكل العين

توجدُ الكثير من الطرقِ لتحديدِ شكل العين، وأولها السؤال بوجود الجفن العلوي أو عدم وجوده، إذ في حالةِ اختفاء هذا الجفن تُعدُ العيون آسيويّة الشكل، وفي حالِ وجود الجفن يعتمدُ شكلُ العين على إمكانيّة رؤيته وشكله، ويمكنُ اتباعُ هذه الطرق والملاحظات لمعرفةِ وتحديد كل شكل من أشكال العيون:[٣]

  • تمتلكُ العيون المدورة جفنًا بارزًا جدًا، وتحاطُ قزحيّةُ العين بالبياضِ من أربعِ جهات تَفصِلُها عن أعلى وأسفل العين.
  • تتشابهُ العيون اللوزيّة مع المدورةِ بامتلاكِها لجفنٍ بارزٍ ولكن تختلفُ بنسبة البياض المُحيط لقزحيةِ العين، وتحاط القزحية من الجهتين اليمنى واليسرى، إذ تلامس أعلى العين وأسفلها.
  • يمكنُ تحديد العيون النائمة بملاحظةِ تدلي أطراف جفنها للأسفلِ أو عن طريقِ رسم خط وهمي في مُنتصفِها فإذا كانت النتيجة بوجود الأطراف تحت ذلك الخط تُعدُ العيون عيونًا نائمة الشكل.
  • لا يمكن رؤية الجفون في العيون المبطنة لاختفائها تحت الجلد الزائد المتدلي من الحاجب ولكنها موجودة على خلاف العيون الآسيوية، ويُكتسبُ هذا الشكل من العيونِ مع التقدمِ بالعمرِ وترهلِ الجلد الزائد وتشكل التجاعيد.
  • تمتلك العيون المقلوبة أطرافًا مرتفعة للأعلى خلاف العيون النائمة، ويمكن استخدام الطريقة نفسها لتحديد شكلها بافتراضِ خطٍ وهميّ وسط العين، وعند ملاحظة ارتفاع أطراف العين عن هذا الخط الوهميّ تُعدُ العيون مرتفعة أو مسحوبة للأعلى.


أشكال العيون

العيون جزء من أجزاءِ الجسم الرئيسيّة، وتختلفُ أشكالُ العيون عن بعضِها البعض في الوجوهِ المُختلِفة، إذ توجد العديدُ من الأنماطِ والأشكال للعيونِ وللرموشِ أيضًا، وتوجدُ فروقات بارزة جدًا ما بين العين والعين الأخرى تمكنُ الشخص من التعرفِ على نوعِها، ومن أشكالِ العيون المتواجدة بين البشر وصفاتِها ما يأتي:[٤]

  • العيون اللوزيّة: تتميز باقتراب شكلها من شكل اللوزة ولكنه متقلب، وتمتلكُ العينُ شكلًا متماثل القياسات من جميعِ الجهات، ويمكنُ رؤية الجفن عند رؤية الأعين اللوزيّة مفتوحةً ولا يمكن رؤية بياض العين حول القزحيّة، وشكل العين اللوزية عريض في منتصف العين مع وجود ارتفاع بسيط في نهايةِ العين.
  • العيون المبطّنة: تتميزُ بوجودِ طبقةٍ جلديّةٍ تتدلى من الجفنِ وتُغطي العين، إذ لا تكون العين مفتوحة على وسعها فيكونُ نصفها وكأنّه مغلق، لا يُعدُ الجفنُ المُبطن علامةً على كبرِ السن، إذ يولدُ العديدُ مع العيون المُبطنة، ويبدو الجفن في بعض الأحيان أصغر حجمًا أو قد يحولُ وجود الجلد المبطن فوقه دون رؤيته، وتعدُ الأعين المُبطنة ساحرةً وغامضةً لشكلِها الخلاب.
  • العيون المستديرة: تعرفُ العيون المستديرة بتماثل قياساتها، إذ إنَّ عرضها وارتفاعها متساوٍ، وهي دائرية الشكل، ويمكن رؤية بياض العين حول القزحيّة عند رؤيتها مفتوحة، وتمتازُ العيون الدائريّة بكبرِ حجمِها وبريقِ لمعانِها الجذاب.
  • العيون الناعسة: قد تتشابهُ العيونُ الناعسة مع العيونِ المُبطّنة، ولكن أكثر ما يميّزُها هو انحناء جفونها للأسفل من منطقةِ الأطراف مما يسبب ثقلًا في الجزءِ الخارجيّ من العينِ فقط وليس من كل العين كما الحال في العيون المُبطّنة، وتُعدُ هذه العيون جذّابة لمشابهتِها عيون القطط.
  • العيون الآسيويّة: يكون عظم الحاجب قليل البروز ويمتازُ بوجودِ طيّة كبيرة من الجلدِ في منطقةِ الجُفن العلويّ فوق العين، إذ لا يلاحظ وجود الجفن عند رؤيتها مفتوحة، ويلاحظ انعدام وجود انتفاخ في الجفن السفلي من العين مما يجعل العين تبدو وكأنّها غائرة للداخل قليلًا، وقد تبدو العين مسطحة الشكل أو غائرة فيختلف شكلها بين الأشخاص.
  • العيون المتباعدة: يمكنُ معرفة العيون المتباعدة عن طريقِ قياس المسافة بين العينين، إذ ستكون المسافة أكبر بين العينين، ويمكن قياسها بسهولة عن طريقِ النظر في المرآة المنزليّة.
  • العيون المتقاربة: على خلاف العيون المتباعدة، تمتلكُ العيون المتقاربة مسافةً قصيرة بين العينين، إذ تقتربُ نحو الأنف، ويمكن معرفة قياسها بافتراض وجود عين ثالثة في المُنتصف بين العينين، وتعدُ العيون صاحبة المسافة الأقصر بين العينين من القياس العرضي للعين الواحدة عيونًا متقاربة.


معرفة الشخصية من خلال شكل العين

يعتقد الكثيرون أنَّ العين هي مرآة للروح، إذ إنَّها تعبرُ عما يدورُ فيِ داخل الإنسانِ وشخصيته لذلك استخدم الصينيون قراءة الشخصيات وتحليلها عن طريقِ قراءة وجه الإنسان لمدةٍ تجاوزت 3000 عام، ويظنُ العديد أنَّ قراءة وجه الإنسان ما هي إلا خرافات ابتكرها الصينيون للحصولِ على الأموال، إذ إنَّها ليست مُثبتة كطريقةٍ لتحليلِ الشخصيّة في العلمِ الحديثِ، لكن يتفاجأ الكثير بكونها دقيقة في الوصف وصحيحة نوعًا ما، وفيما يأتي شخصيّات الإنسان المختلفة على حسبِ شكل عينه:[٥]

  • تُعبرُ العيون المدورة عن الشخصياتِ العاطفيّة والاندفاعيّة والفنيّة بطبيعتها، كما يميلُ أصحابُها للوسامةِ والجمال.
  • يمتلكُ أصحابُ العيون المتباعدة شخصية سلسة ومعطاءة يتملكها حب المغامرات واكتشاف الأمور الجديدة في الحياة، إذ لديهم القدرة على تخطي جميع حواجز والصعوبات المفخخة لطرقِ النجاح.
  • يمتلكُ أصحاب العيون اللوزية شخصيّة هادئة جدًا.
  • يميلُ الأشخاص ذوو العيون المتقاربة للعناد المفرط بآرائهم وفرط الحركة وامتلاك كميات هائلة من الطاقة.
  • يعدُ أصحاب العيون المبطنة أشخاصًا في قمةِ الانفتاحِ والسلاسةِ في الحديثِ، مما يجعلُ مشاركة الأسرار معهم أمرًا سهلًا.


أثر شكل العين على سلامة النظر

يتأثرُ نظرُ الإنسان وصحته بشكل الجفن، إذ يؤثرُ انخفاض الجفن عن موضعِه الطبيعيّ باتجاهِ العين سلبيًا على قدرةِ النظرِ، وتُسمى هذه المشكلة الصحيّة باسم "تدلي العين" إذ يتدلى الجفن على العينِ بمقدارٍ أكبر من الطبيعيّ، ويؤدي هذا المرض في الحالات المستعصيّة إلى تغطية جزء كبير من العينِ أو بأكملها مما يعيقُ قدرةُ الإنسان على النظر طبيعيًا، وينتجُ تدلي العين عن مشاكلٍ مستمرةٍ في أعصاب العين أو عضلاتها وقد تتأثرُ عينٌ واحدة أو كلاهما بهذه الحالة، كما يبدو حجم العين المصابة أصغر مما هو عليه في الواقع، إذ تبدأ المسافة بين الحاجب والجفن العلوي بالانخفاض تدريجيًا حتى تُغطي العين كاملة، لذلك يميلُ أصحابُ العيون المصابة بتدلي العين لرفعِ الحاجب من أجلِ الحصول على الرؤية الطبيعيّة عند الحاجة مما يؤدي بدورهِ لمشاكلِ الصداع التوتري، وتوجد العديدة من العلاجات لحالةِ تدلي العيون وتعتمد في نسبة شفائها على سبب حدوث المرض ومنها التصحيح البصريّ الجراحيّ عند وجود المرض كنتيجة لتقدمِ السن أو عيبٍ في الولادةِ.[٦]


المراجع

  1. "The Anatomy of the Eye and How It Works", verywellhealth, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. "All About the Eye: Structure, Function, and Common Conditions", healthline, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. "How To Determine Your Eye Shape In 2 Easy Steps"، lorealparisusa، Retrieved 2019-12-24. Edited.
  4. CINYA BURTON (2012-03-19), "What’s Your Eye Shape?"، phenomenalentity, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  5. "Your Eye Shape Says A Lot About Your Personality", guff, Retrieved 2019-12-24. Edited.
  6. "UNDERSTANDING DIFFERENT EYE SHAPES: WHICH DO YOU HAVE?", nvisioncenters, Retrieved 2019-12-24. Edited.

623 مشاهدة