كيفية التجسس على الواتس اب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٠٩ ، ٢٧ يوليو ٢٠١٩
كيفية التجسس على الواتس اب

الواتس آب

يعدّ تطبيق الواتس آب أحد أبرز التطبيقات المجانية الفورية الذي يحصل فيها المستخدم على مختلف أنواع التواصل، وذلك بإجراء عملية المراسلات النصية أو الصوتية، بين جميع الأصدقاء المتواجدين في قائمة الأسماء الخاصة بالشخص صاحب الجهاز، ومن شروطه أن يمتلك أصدقاؤك برنامج الواتس آب أيضًا، وذلك لكي تتمكن من التواصل معهم، وفي المقال الآتي توضيح كيفية اختراق واتس آب. [١]


كيفية التجسس على الواتس آب

توجد العديد من البرامج والتطبيقات التي تحاول تهكير رسائل ومحادثات الآخرين واختراقها، لكن، عملت شركة الواتس آب جاهدة على منع هذه البرامج والتصدي لها، واستطاعت منع الهكر من التجسس على الواتس آب أو الوصول إليه.

ولكن من باب الاحتياط والحذر ينصح بعدم إرسال أي معلومة شخصية مهمة عبر أي من البرامج والتطبيقات الحديثة حفاظًا على الخصوصية ومنع أي شخص من التلاعب بها، ويجدر بنا الحذر والتحذير من بعض التطبيقات على الواتس آب التي تعمل دون أن يستطيع اكتشافها أحد، مثل تطبيق ikeymonitorios يتميز هذا التطبيق بإمكانية تسجيل كلمات السر المدخلة على الهاتف والتقاط صور لشاشة الهاتف والاطلاع على جميع معلومات الرسائل النصية، مثل سجل المكالمات وسجل الرسائل النصية وتصفح الإنترنت ومراقبة الهاتف على مدار الساعة.

أما التطبيق الثاني فهو flexispy ويعدّ من أفضل تطبيقات التجسس على الهواتف الذكية، يوفر تغطية حية ومباشرة لجميع المحادثات التي تجرى على الهاتف، خاصة الواتس آب مع إمكانية الدخول بكل سهولة إلى الرسائل النصية، وتحديد الموقع الجغرافي، ويعطى المستخدم عند شراء هذا التطبيق إرشادات لكي تساعده وتوضح له طريقة استخدامه عن طريق كود يرسل إلى الهاتف الشخصي .[٢]


هل من الممكن التجسس على الواتس آب

لا بد لنا أن نتساءل، هل حقًا يمكن التجسس على الواتس آب، وهل يتضمن الواتس آب ثغرة تمكّن البعض من التجسس عليه؛ تنفي شركة واتس آب ما قيل عن وجود ثغرة أمنية فيه تمكّن بعض التطبيقات من التجسس عليه، وأكدت الشركة أن المراسلة عبره بدأت تخضع لنظام بروتوكول التشفير التام بين الطرفين اللذين يدور النقاش بينهما لمنع أي جهة ثالثة من الاطلاع على الدردشات والمكالمات بما فيها العاملون في شركة واتس آب .

لم يحسم الجدل بعد بشأن المشكلة التي تتعلق بمدى أمان نظام تطبيق الواتس آب، خصوصًا أن الارتباط بين الواتس آب والفيس بوك وتبادل المعلومات بينهما يثيران الكثير من الشكوك دائمًا، لذلك إذا كنت تخشى مراقبة حكومة بلدك لك أو معرفتهم بتفاصيل محادثاتك عبر تطبيق الواتس آب، فلا بد من الحذر الدائم وعدم إرسال أي معلومة لا تودّ أن يكتشفها أحد عنك أو عن حياتك، عبر الواتس آب، وهنا نؤكد دائمًا أن المعرفة هي سلاح ذو حدين، متى عرفنا كيف نستخدمه بشكل آمن وصحيح جلبنا لأنفسنا الفائدة.[٣]


المراجع

  1. "إيجآبيات وسلبيات الواتس آب"، المرسال، 5-9-2017، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
  2. "احذر تطبيقات التجسس على "الواتس أب" WhatsApp دون أن يكتشفها احد"، قناة العالم، 26-11-2014، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.
  3. "هل تطبيق واتسآب آمن؟ وما هي البدائل؟"، رصيف، 16 يناير 2017، اطّلع عليه بتاريخ 21-7-2019. بتصرّف.