كم سنة عاش فرعون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٩ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠٢٠
كم سنة عاش فرعون

كم سنة عاش فرعون؟

كان فرعون ملكًا لمصر، وكان من أكثر الملوك ديكتاتورية وشرًا على وجه الأرض، فقد كان أنانيًا ومتعجرفًا وفظًا، حتى أنه طلب من الناس أن يعبدوه كآلهة، وفيما بعد أصبح اسم فرعون يطلق على كل ذي سلطة ومكانة، وكان المصريون يعتقدون أن فرعون هو الوسيط بينهم وبين الله، فكان بمثابة حاكم إلهي، وبعد ذلك أرغموا على عبادة فرعون عندما زعم بأنه الآلهة الوحيدة، فقد كان يتحكم في رفاهية شعبه الاقتصادية والروحية، ولم يكن الأمر بالإجبار فحسب، بل عذب بني إسرائيل وضربهم وأجبرهم على بناء تماثيل تُعظم الفراعنة،[١]وقيل أن فرعون قد يكون الملك رمسيس الثاني الذي عاش ضمن الفترة بين عامي 1303 و1213 قبل الميلاد، أي أن فرعون عاش حوالي 90 عامًا.[٢]


قصة فرعون مع سيدنا موسى عليه السلام

لم يرد فرعون أن يولد أي ولد ذكر في المكان الذي يعيش فيه؛ لأنه كن يعتقد أن وجود ذكر يهدد مملكته وعرشه في مصر وسيكون سببًا في سقوطه وموته، فأمر بقتل أي مولود ذكر بعد ولادته مباشرة، فألقت أم موسى ابنها في اليم وألقته في الساحل استودعته لله، فأخدته زوجتة فرعون ابنًا لها بالتبني، وأرسلت تبحث عن امرأة ترضعه فعاد موسى إلى حضن أمه بإذن الله،[١]ولما شبّ قتل مصريًا ما دفعه للهرب إلى مدين ليعمل راعيًا عند شيخ صالح ويُقال أنه شعيب عليه السلام وهو الذي زوجه إحدى ابنتيه، ولكن بعد ذلك وفي طريق عودته لمصر أوحى الله تعالى له بالرسالة في سيناء، وأمره أن يذهب وأخوه إلى فرعون لدعوته إلى توحيد الله.[٣]

لكن أنكر فرعون وجود الله ولم يقبل الدعوة، واتهم موسى بالجنون، وتوعده بالسجن، لكن موسى لم يخف واستمر بالدعوة وأسلوب الإقناع ولكن فرعون توعّد موسى بالسجن، وفي قصة غرق فرعون ونهايته الوخيمة، أن الله تعالى أوحى إلى موسى أن يمشي هو وقومه ليلًا من مصر، فأثار ذلك اهتمام فرعون فأرسل في جميع مدائن مصر أنه يريد من جميع الناس أن يجتمعوا في مكان ما لأمر يريد إخبارهم به، فلما تجمعوا خرج بهم وراء موسى باتجاه البحر الأحمر، فالتقى فريق فرعون بفريق موسى، قال تعالى: {فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ}[٤].

فإذا ساروا إلى الأمام سوف يغرق في البحر، وإذا رجعوا إلى الخلف سيصبحوا في قبضة فرعون وأتباعه وهنا قال موسى كما ورد في سورة الشعراء: {قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ}[٥]، وهنا أمر الله موسى أن يضرب بعصاه البحر، فانشق البحر إلى اثني عشر طريقًا، وتحوّل الماء إلى أطواد جبال، فلما غرق فرعون وأتباعه ونجى موسى وقومه، أمر الله البحر أن يعود لما كان عليه فانطبق على فرعون وجنوده فكانوا من الغارقين، وقال تعالى: {وَقَطَّعناهُمُ اثنَتَي عَشرَةَ أَسباطًا أُمَمًا وَأَوحَينا إِلى موسى إِذِ استَسقاهُ قَومُهُ أَنِ اضرِب بِعَصاكَ الحَجَرَ فَانبَجَسَت مِنهُ اثنَتا عَشرَةَ عَينًا قَد عَلِمَ كُلُّ أُناسٍ مَشرَبَهُم وَظَلَّلنا عَلَيهِمُ الغَمامَ وَأَنزَلنا عَلَيهِمُ المَنَّ وَالسَّلوى كُلوا مِن طَيِّباتِ ما رَزَقناكُم وَما ظَلَمونا وَلـكِن كانوا أَنفُسَهُم يَظلِمونَ}[٦].[٧]


قد يُهِمُّكَ: جثة فرعون

اكتُشفت جثة فرعون في عام 1898 في البحر الأحمر، في مكان يُدعى الجبالبان، ولا زالت جثة فرعون موجودة حتى الآن في غرفة المومياوات الملكية في المتحف المصري في القاهرة، مع العلم أن هذه الجثة لم تكن محنطة أبدًا، ومع ذلك فهي بقيت بصورة أفضل من أي جسم تم تحنيطه في القدم، فالله تعالى أبقى جسد فرعون عبرة لمن بعده، قال تعالى: {فَاليَومَ نُنَجّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكونَ لِمَن خَلفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثيرًا مِنَ النّاسِ عَن آياتِنا لَغافِلونَ}[٨]، فها هو فرعون الذي طغى في الأرض وظلم وتجبر في الناس أصبح آية لمن خلفه، فالله تعالى أقوى وأعظم منه، وقد أرسل له موسى ليدعوه وينذر الناس ويهديهم لتوحيد الله تعالى.[٩][١٠]


المراجع

  1. ^ أ ب "History Of Pharaoh’s Death in Detail", whitedust, Retrieved 26/12/2020. Edited.
  2. "Who was Ramses II?", nationalgeographic, Retrieved 28/12/2020. Edited.
  3. "قصة موسى عليه السلام"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 27/12/2020. بتصرّف.
  4. سورة الشعراء، آية:61
  5. سورة الشعراء، آية:62
  6. سورة الأعراف، آية:160
  7. "قصة موسى مع فرعون "، طريق الاسلام، اطّلع عليه بتاريخ 26/12/2020. بتصرّف.
  8. سورة يونس، آية:92
  9. "مصير جثمان فرعون موسى"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 27/12/2020. بتصرّف.
  10. " Preservation of Pharoah’s Body", islamaliaspeace, Retrieved 28-12-2020. Edited.