كلام عن النجوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩

كلام عن النجوم

  • يبدو لي أن الإنسان عليه أن يتحلّى بالإيمان، أو أن يبحث عن الإيمان، وإلا فإن حياته ستكون فارغة، أن يعيش ولا يعرف لماذا تطير طيور الكركي، لماذا يولد الأطفال، لماذا هناك نجوم في السماء ، عليك أن تعرف لماذا تعيش، وإلا فإن كل شيء سيكون تافهاً ولا يساوي قشّة. -أنطون تشيخوف
  • الدهر يومان ذا أمن وذا خطر، والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر، أما ترى البحر تعلو فوقه جيف، وتستقر بأقصى قاعه الدرر، وفي السماء نجوم لا عدد لها وليس يكسف إلا الشمس والقمر.
  • لا تقل أحبك فلقد سمعتها بعدد نجوم السماء إفعل ما يمليه عليك حبك، فنادرا هم الصادقون! - غسان كنفاني
  • لو كنت في كل مرة أفكر فيك لمست نجما من نجوم السماء لأصبحت السماء مهرجانا من النور. - أنيس منصور
  • كُنت مِثل ذاك الشخص اليائس المُتعلق بقطعة خشبية منجرفة في تيار الماء في حلكة الظلام الدامس، بدون وميض ضوء نجم أو قمر واحد في السماء ليُرشدني، فطالما أنني مُمسكاً بهذه القطعة الخشبية ، فإنني لن أغرق ولكن لا أعرف موقعك، أو إلى أين أتجه. - هاروكي موراكامي
  • لو كنت في كل مرة أفكر فيك لمست نجما من نجوم السماء لأصبحت السماء مهرجانا من النور. – أنيس منصور
  • صحيح أن الإنسان هو من يختنق في هذا الركام الهائل من الكلمات وأغلبها كاذب، لكن مع ذلك فإن الكلمة الصادقة كالنجمة في السماء تميز ولا يمكن أن تحجب. – عبد الرحمن منيف
  • أحبني كما أنا بلا مساحيقَ ولا طلاء أحبني بسيطةً عفويةً كما تحبَّ الزهرَ في الحقول والنُّجوم في السماء فالحبُّ ليس مسرحاً نعرضُ فيه آخر الأزياء، وأغربَ الأزياء، لكنهُ الشمس التي تضيئ في أرواحنا والنبلَ والرُّقي والعطاء، أحبني بكلِّ ما لدي من صدقٍ ومن طفولة، وكلّ ما أحمل للإنسان من مشاعرَ نبيلة أحبني غزالةً هاربة من سلطةِ القبيلة، أحبني قصيدةً ما كُتبت، وجنةً على حدودِ الغيم مستحيلة، أحبني لذاتي، وليس للكحلِ الذي يمطرُ من العينين، وليسَ للوردِ الذي يلوِّن الخدين، وليسَ للشَّمع الذي يذوب من أصابع اليدين، أحبني تلميذة تعلمت مبادئ الحبِّ على يديك وكم جميل معكَ الحوار، أحبني إنسانةً من حقها أن تصنع القرار أحبني من أجل فكري وحده، لا لامتداد قامتي، أو لرنين ضحكتي، أو لشعري الطويل، والقصير أو جسدي المغزول من ضوءٍ ومن حرير أحبني شريكةً في الرَّأي والتفكير، أحبني حضارةً وقيمةً وموقفاً، وامرأة شجاعةً تحلمُ بالتَّغيير! – نزار قباني
  • من قال أن الشتاء واحد في كل مكان على هذه الأرض؟! لكل مدينة يا صديقي مطرها الخاص الذي يميزها عمّن سواها، لكل مدينة شوارعها، صباحاتها، ياسمينها، رائحتها وعشاقها المبللين بعطر السماء. لكل مدينة طقوسها الخاصة باستقبال الضيوف، وتوديع المسافرين، وضرب الأعداء .. لكل مدينة مساجدها وكنائسها، صلواتها ودعواتها، فكيف تعيش في مدينة لا تشبهك؟ ولا تجد في طرقاتها وجه أمك ورائحة كفيها المخضبين بالحناء ؟ – نبال قندس
  • لو أردت المُستحيل، سوف أختار الوِحدة التامة عزيزتي، أريد أن نكون وحيدين تماماً على هذه الأرض، بشكل كُلّي تحت هذه السماء. – فرانس كافكا
  • إنني أريد بشدة أن أعيش، أريد أن تكون حياتنا مقدسة، سامية، مهيبة كقبة السماء، سوف نحيا ! الشمس لا تشرق في اليوم مرتين، والحياة لا تعطى مرتين، فلتتشبث بقوة ببقايا حياتك وتنقذها. – أنطون تشيخوف


ما هي النجوم

النجوم هي أحد الأجرام السماوية التي نراها كل يوم في السماء وذلك في خلال فترة الليل أي بعد غروب الشمس، حيث تصبح النجوم واضحة ظاهرة لنا عندما لا يغطيها السحاب، ونعلم جميعاً أن الشمس ما هي إلا نجم كبير وهو أقرب نجم الي الأرض والذي يمدها بالضوء والحرارة والطاقة ولكن تظهر في أثناء فترة النهار وتظهر النجوم لنا كنقطة صغيرة مضيئة في قلب السماء؛ وذلك يرجع إلي بُعدها الهائل عن الأرض، ويعد الاندماج النووي الذي يحدث بين الهيدروجين والهليوم هو سبب أضاءة النجوم حيث تنطلق منه طاقة داخل النجم فيقوم بدورة ببعثها في الفضاء الخارجي فيبدو النجم لنا مضيئاً واستخدمت النجوم منذ قديم الزمان في الممارسات الدينية، كما استخدمها العرب ايضاً في معرفة طريقهم في الصحراء، وكان لها دور في عمليات الملاحة في البحار والأنهار، وكانوا يعتقدون أن النجوم ثابته وغير متغيرة، وقد جمع علماء العرب كتب شاملة تحتوي على أسماء النجوم، ويعد كتاب صور الكواكب الثمانية والأربعين للكاتب عبدالرحمن الصوفي من أشهر هذه الكتب. وأعطي علماء العرب المسلمون أسماء للنجوم لاتزال تُستخدم حتي اليوم، كما اخترعوا ايضاً العديد من الأدوات الفلكية التي تُستخدم لتحديد موقع النجوم.


حكم عن النجوم

  • كما السحب حيناً تُلبد السماء فتحجب ضوء القمر والضياء كذلك حبي تلبده حينٌ مواقفُ حياة ولكن النجم وإن بالسحب حُجبت السماء باقٍ باق دون ارتياب وكذلك حبي والاشتياق فإن أُغمضت عيني عَنه صاح “يا هذا انتباه. – محمود أغيورلي
  • النساء كما احتوته السماء ، أولاهنّ نجمٌ تقول فتريك نوراً والبعض يريك نار ، وثانيهنّ كوكبٌ تقول فتريك تراباً وماءاً والبعض يريك ظلام ، وثالثهنّ قمرٌ تقول فتريك بدراً والبعض يريدك محاق ، ورابعهنّ شمسٌ تقول فتريك دفئاً والبعض يريك حرقاً ولسعاً لا يشفى على الإطلاق ، جميعهنّ نساء فلا تغترّ بالأسماء. – مثل الحسبان
  • الحرية التي لا حدود لها والخالية من أية قيود تحكمها ، في لحظة تجدها تحوّلك من ذرات تراب ملقاه على الأرض يدعسها المارّة ولا يأبه بأوجاعها أحد ، إلى نجمٍ ساطعٍ في السماء يثني عليه الناس في كل وقت وحين ويتغزلون به ، ويطمعون في الوصول إليه وإلتقاطه بأيديهم ، وفي لحظة أخرى أيضاً تجدها الشاهدة الوحيدة على سقوط النجم من أعالي السماء وارتطامه بقاع الأرض معيدةً إياه إلى موقعه الطبيعي ، بعد أن يكون قد نجا من الموت المحتم يتعافى من جراحه الناجمة عن حادثة السقوط. – مثل الحسبان
  • هذه النجوم في السماء هي أرواح أحبابنا الذين ذهبوا، نارها عذاب الفراق، ونورها شوق الوصل والتلاقي. – رضوى عاشور
  • في ليلة عشق صيفية ، البحر يحبك أمواجاً وشواطئَ ذابت فيها الشمس ، والعمر يغرد حين تطل نجوم اليوم وتنسانا أشباح الأمس ، والناس تجيئك أسراباً تتلهف شوقاً وحنيناً لليالي الأنس ، فاترك أحزانك للأيام ولا تعبأ بخيول ماتت أجهضها طغيان اليأس ، فالليل يعربد في الطرقات ويرصدنا بعيون البؤس ، أطلق أيامك فوق الريح فما أقسى أن تبكي العمر إذا ولى ،وانتحر الكأس.
  • من أي نجوم أتينا لنلتقي أخيراً ؟ – فريدريك نيتشه
  • تغارين من النجوم وأنتِ القمر.


أقوال الشعراء في النجوم

يا مانِعي طيبَ المَنامِ، ومانحي

ثوبَ السِّقامِ بهِ ووجدي المتلفِ

عطفاً على رمَقي، وما أبْقَيْتَ لي

من جِسميَ المُضنى ، وقلبي المُدنَفِ

فالوَجْدُ باقٍ، والوِصالُ مُماطِلي

والصّبرُ فانٍ، واللّقاءُ مُسَوّفي

لم أخلُ من حَسدٍ عليكَ، فلا تُضع

سَهَري بتَشنيعِ الخَيالِ المُرجِفِ

واسألْ نُجومَ اللّيلِ:هل زارَ الكَرَى جَفني

وكيفَ يزورُ مَن لم يَعرِفِ ؟

إذا غامرت في شرف مروم

فلا تقنع بما دون النجوم

لا تبك إذا ذهبت الشمس

فدموعك ستحجب عنك رؤية النجوم