فوائد المسك للمنطقة الحساسة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٧ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٨
فوائد المسك للمنطقة الحساسة

المسك

يحاول الإنسان الحفاظ على جمال الجسم ما أمكن بممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي والعصائر الطبيعية والمستحضرات التجميلية التي تساهم في إظهار جسمه بأبهى مظهر، إلا أن المنطقة الحساسة من الجسم تحتاج إلى عناية واهتمام من نوع خاص وسنتحدث في هذا المقال عن فائدة المسك للمنطقة الحساسة. يعد المسك من المواد الطبيعية ذات الأصل الحيواني كونه يُستخرج من نوع من الظباء يدعى بغزال المسك وتحديدًا من غدة كيسية في الذكر منه، إذ إن جسم أنثى الغزال يفتقر إلى وجود تلك الغدة، ويتميز المسك برائحته العطرة والأخاذة ولهذا فهو مرغوب للغاية. وقد كان المسك من المواد الرائجة والأساسية في العصور القديمة وخاصة ما قبل الإسلام، إذ كانت قوافل المسك تدخل الجزيرة العربية بأعداد كبيرة للبيع والشراء إلى جانب العنبر والصندل والعود العربي، وتعد الهند ومنطقة التبت من أهم الدول المصدرة للمسك في العالم.


فوائد المسك للمنطقة الحساسة

لعل النساء أكثر اهتمامًا من الرجال باستخدام المسك أو غيره من المستحضرات للعناية بالمنطقة الحساسة، وفيما يلي فوائد المسك:

  • يساعد المسك في تطهير وتعقيم المنطقة الحساسة إذ إنها معرضة على الدوام لتجمع البكتيريا والفطريات خاصة إذا لم تُنظف جيدًا أو لم تجفف من الماء تمامًا.
  • تقبل السيدات على المسك بشدة لأنه يضفي رائحة عطرة للمنطقة الحساسة ويخلصها من الروائح المنفرة والكريهة، ولهذا توصى المقبلات على الزواج والمتزوجات باستخدامه.
  • يُفتح المسك المنطقة الحساسة الداكنة ويمنحها لونًأ فاتحًا جميلًأ، ويحمي الطبقة الجلدية من التصبغات الجلدية.
  • يساعد المسك على التخلص من الخطوط البيضاء والتشققات المتكونة بسبب الحمل والولادة ونقصان الوزن أو زيادته.
  • يمتلك المسك خصائص علاجية ووقائية كثيرة إذ إنه يحمي الرحم والمهبل من الأمراض التناسلية وعلى رأسها سرطان الرحم.
  • يعالج المسك الإفرازات المزعجة التي يفرزها المهبل.


طرق استعمال المسك

  • المسك الخام: يمكن استعمال المسك الخام كما هو دون أي إضافات بتمريره برفق على المنطقة الحساسة بعد غسلها بماء دافئ وتجفيفها جيدًا، وتكرار العملية يوميًا في الصباح والمساء.
  • المسك مع بودرة الأطفال: إذ يُسحق حجر المسك باستخدام الهاون ومن ثم تُضاف كمية بسيطة من بودرة الأطفال التي تناسب كل أنواع البشرة، ويخلط المكونان معًا ويوضعان في علبة محكمة الإغلاق ويستعمل يوميًا وخاصة بعد الاستحمام.
  • المسك مع ماء الورد: وهذه الطريقة تستخدم لتسهيل استعماله، إذ تسحق كمية جيدة منه وتوضع في عبوة رذاذ صالحة للرش وتملأ بماء الورد الطبيعي، ثم تُغلق وترج جيدًا حتى يذوب المسك تمامًا، وتستخدم على المنطقة الحساسة والإبط كذلك ويمكن حملها في الحقيبة عند الخروج، ويمكن استبدال ماء الورد في حال لم يتوفر بالماء النقي.
  • المسك والشبة: هذا مزيج قوي وفعال للغاية إذ تُسحق كمية متساوية من كلا المادتين المسك والشبة وتخلط جيدًا في الهاون وثم تُحفظ في عبوة محكمة الإغلاق قبل الاستخدام.
  • المسك وزيت الزيتون: تساهم هذه الخلطة في علاج التشققات وتفتيح المنطقة الحساسة إذ يُخلط القليل من المسك المطحون مع ملعقتين من زيت الزيتون الصافي وتحفظان في عبوة نظيفة، ويوضع القليل منها على قطة بيضاء ثم يمسح المكان بها.


فوائد أخرى للمسك

  • يفيد المسك لمختلف مناطق البشرة في الجسم كالإبط والركبتين والمرفقين فهو يفتح البشرة ويخلصها من الاسمرار والبقع الداكنة والتصبغات.
  • يفيد بشرة الوجه كذلك فهو يكسبها النعومة والترطيب والرائحة الجميلة التي تدوم طوال اليوم، كما أنه يساعد في تفتيح المسامات ويعالج الحروق والندوب، ويأخر ظهور علامات التقدم في السن والتجاعيد حول العينين والفم والجبين.
  • يساعد المسك في علاج الاضطرابات المتكررة في الجهاز الهضمي والتهابات الجهاز التنفسي أيضًا.
  • يعالج عددًا من مشاكل الجهاز الجلدي كالحكة والطفح والحساسية من التقلبات والعوامل الجوية.