عسل لزيادة الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
عسل لزيادة الوزن

عسل لزيادة الوزن

 

العسل من المواد الغذائية المهمة التي تحتوي على فوائد جمة لجسم الإنسان. وبالإمكان طبعًا استخدامه لزيادة الوزن بصورة فعالة جدًا، ولكن يجب على الإنسان أولًا أن يفهم الطريقة التي تُستخدم فيها الطاقة ضمن الجسم؛ إذ تُخزن الطاقة في الجسم على شكل دهون وسكر، فالإنسان يحتاج إلى السكر عند ممارسة النشاطات التي تتطلب طاقة مكثفة كما هو الحال مع رافعي الأثقال. أما النشاطات المعتدلة التي تحدث على فترة طويلة نسبيًا فتستخدم الدهون المخزنة في الجسم.

وهذا هو السبب الذي يفسر لم تساعد ممارسة التمارين الرياضية في اكتساب الوزن، على اعتبار أنها تعتمد على استخدام السكر المخزن في عضلات الجسم، والذي بدوره يمكن تعويضه مرة أخرى. وفي هذه الحالة، يمكن للإنسان تناول العسل بما أنه يُزود الجسم بكميات إضافية من السكر. ويتمتع العسل بخصائص كثيرة ربما تساعد في زيادة الوزن أهمها:

  • تحتوي الملعقة الصغيرة من العسل على 17،3 من الكربوهيدرات، أي ما يعادل تقريبًا الكمية الموجودة في الهلام الذي يتناوله الرياضيون خلال سباق الماراثون لتعزيز مستوى أدائهم وطاقتهم. دون أن نغفل طبعًا عن تكلفته الزهيدة.
  • يحتوي العسل على السكر البسيط عوضًا عن الكربوهيدرات المعقدة التي تتفكك ببطء داخل الجسم. ونتيجة لطبيعة العسل التي تجعله يتفكك فورًا في الجسم، تُخزن كميات إضافية من الطاقة على شكل دهون بدلًا من حرقها في أنسجة العضلات.

ووفقًا لدراسة نشرت في دورية American Journal of Clinical Nutrition، من الضروري جدًا الحفاظ على مستويات الكربوهيدرات عالية في الجسم بعد ممارسة التمارين الرياضية. ولذا يكون تناول العسل وسيلة مهمة لرفع معدل الكربوهيدرات المخزنة في الجسم، نظرًا لاحتوائه على تراكيز عالية منها. وقد أظهرت الأبحاث الحديثة أن العسل يعزز طاقة الجسم ووظائفه، إذ تتضمن فوائده العديدة الحفاظ على مستوى السكر في الدم، وتعافي العضلات واسترجاع مستوى الجليكوجين بعد أداء مجهود بدني كبير.

وعلى مدار العصور الماضية، جرى استخدام العسل بكثرة خصوصًا مع الحليب. ولعل أكثر الوصفات المعتمدة لزيادة الوزن هي إضافة ملعقة صغيرة من العسل إلى كوب من الحليب، ومن ثم تحريكهما جيدًا. وهكذا يمكن شرب المزيج كل يوم صباحًا عندما تكون المعدة خاوية وقبل تناول أي طعام. وكثيرًا ما أدى اتباع هذه الطريقة البسيطة إلى زيادة الوزن بشكل ملحوظ.

محاذير الاستخدام على الرغم من كون العسل مادة طبيعية، فإنه أولًا وأخيرًا عبارة عن سكر، شبيه بالسكر الذي نتناوله على مائدة الطعام. وبالتالي يحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية، في حين لا يحتوي في المقابل إلا على عناصر غذائية قليلة مثل الفيتامينات والمعادن وغيرها. وحتى الكربوهيدرات الموجودة في العسل الخام تكون على شكل سكر.

وبالتالي إن تناول كميات كبيرة من العسل والسكر سيؤدي إلى تأثيرات سلبية تضر بصحة الإنسان. وقد أكدت هذه المقولة دراسة نشرت في دورية JAMA Internal Medicine الطبية عام 2014، إذ خلُصت نتائجها إلى أن احتواء النظام الغذائي للإنسان على كميات كبيرة من السكر سيجعله أكثر عرضة فيما بعد للموت بأمراض القلب. وبالتالي ربما لا تستحق زيادة الوزن كل هذه المخاطرة. في الختام، بوسع المرء إدخال كميات قليلة من العسل إلى نظامه الغذائي في حال كان راغبًا في زيادة الوزن. ولكن يجب ألا يشكل العسل الجزء الأكبر من السعرات الحرارية التي يتناولها. وتوصي جمعية القلب الأمريكية بأن يتناول الرجال ما معدله 150 سعرة حرارية من السكريات المضافة يوميًا، في حين يُسمح للنساء بتناول ما يربو عن 100 سعرة حرارية من السكريات المضافة يوميًا. وهذا معناه تناول ملعقة ونصف إلى ملعقتين من العسل يوميًا، أي ما يكفي لتحلية فنجان القهوة الصباحي، أو كوب الشاي بعد الظهر..