عدد المسلمين في استراليا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٢٩ مايو ٢٠١٩
عدد المسلمين في استراليا

أستراليا

تعدّ أستراليا دولة فدرالية اتحادية، يتولى رئاستها رئيس المملكة المتحدة، وتُكون جزيرة أستراليا مع جزر أخرى ما يُسمى في وقتنا الحاضر بقارة أوقيانوسيا، وتُعد أستراليا أكبر جزر أوقيانوسيا، وتُقدر مساحتها بأكثر من 7 مليون كيلو متر مربع، أما شكلها فهو مستطيل، وضلعاه محدبان من جهة الشرق والشمال، ومقعر في الجهة الجنوبية، ولا توجد داخلها بحار.

تتميز أستراليا ببعدها عن الطرق الرئيسية البحرية، وتعد جزر غينيا الجديدة أقرب منطقة إليها، وبسبب عزلة أستراليا عن باقي الكرة الأرضية تأخر نموها الاقتصادي، وحتى مع تطور الطيران الذي أدى إلى تقارب مختلف المناطق الموجودة في العالم، إلا أن أستراليا ما زالت تعاني من عدم تحقيق التقدم الذي حققته غيرها من الدول المتطورة، وذلك بسبب عدد سكانها القليل، مقارنة مع مساحة أراضيها الكبيرة، والغنية بخيراتها الكثيرة، والتي لم تستغل جيدًا، حتى يومنا هذا، ولذلك تقدم أستراليا العديد من الإغراءات من أجل استقطاب المهاجرين إليها.

أقامت بريطانيا العديد من المستعمرات في أستراليا، وأباد الإنجليز الكثير من سكانها الأصليين، وأما من تبقى منهم فجعلوهم يعيشيون في عزلة في المناطق الفقيرة الداخلية، ينهشهم المرض والجوع، مما أدى إلى نقصان عددهم، وقد بلغ عددهم عام ألف وتسعمائة وستة وتسعين حوالي أربعين ألف نسمة، يعيشون حياة بدائية، كحياة العصر الحجري، وأغلق المستعمرون الإنجليز باب الهجرة في وجه السكان الآسيويين، حتى يستحوذوا على جميع خيرات أستراليا.[١]


المسلمون في أستراليا

تحتل الديانة المسيحية المركز الأول كجماعة دينية في أستراليا، يليها جماعة اللادينيين، ثم البوذيين، ثم يأتي بعد ذلك المسلمون، الذين بلغ عددهم حسب الإحصاءات الجديدة حوالي ثلاثمائة وأربعين ألفًا وثلاثمائة واثنين وتسعين نسمة، وقد وصل الدين الإسلامي إلى أستراليا عام ألف ومئتين وثلاثة وعشرين هجري، وألف وثمانمائة وخمسين ميلادي، حين أحضرت الحكومة الأسترالية اثني عشر رجلًا من المسلمين لاكتشاف الصحراء، وعملوا في التجارة، وعُرف عنهم الأمانة، مما أكسبهم ثقة المجتمع الأسترالي، وقد بلغ عددهم في أواخر القرن الهجري الثالث عشر خمسة آلاف ثم بدأت أعدادهم بالتزايد، وقد بُني أول مسجد في أستراليا عام ألف وثلاثمائة وأربعة عشر هجري، في ساوليد، وينتشر في أستراليا حوالي ستين مسجدًا، وينتشر في أستراليا العديد من المنظمات التابعة للمسلمين، كاتحاد المجالس الإسلامية، الذي يوجد ملبورن، وله فرع آخر في سيدني، ويصدر هذا الاتحاد النشرات والمجلات باللغة التركية، واليوغسلافية، والعربية، والأردية، والإنجليزية، تناقش فيها شؤون المسلمين وقضاياهم في أستراليا.[٢]


أهم المعالم السياحية في أستراليا

توجد العديد من الأماكن السياحية الشهيرة في أستراليا، مثيرة للاهتمام، والتي تجمع بين الطبيعة الخلابة، والفن المعماري البديع، منها ما يأتي:[٣]

  • دار الأوبرا - سيدني: يعدّ مبنى دار الأوبرا من أهم الأماكن السياحية المشهورة في العالم، مثل الأهرامات المصرية، وبرج إيفل في فرنسا، وقد افتُتح في تشرين الأول عام ألف وتسعمائة وثلاثة وسبعين، وقد صمم بناءه المهندس المعماري يورن أوتسون.
  • جسر ميناء سيدني / نيو ساوث ويلز: يعدّ من رموز التطور الإقتصادي في أستراليا، ويعبر هذا الجسر خليج سيدني، ويطلق عليه الأستراليون لقب الشماعة، لشكل أقواسه الجانبية المميزة، وقد انتُهي من بنائه عام ألف وتسعمائة واثنين وثلاثين.
  • الحاجز المرجاني العظيم/ ولاية كوينزلاند: يبلغ طول الحاجز المرجاني حوالي ألفين وثلاثين كيلو متر، ويمتد على الساحل الشمالي الشرقي لقارة أستراليا، ويعدّ من أكثر الأماكن جذبًا للسياح.
  • الحديقة الوطنية كاكادو / الإقليم الشمالي: تعدّ الحديقة الوطنية كاكادو موطنًا لأهم الحيوانات المشهورة في أستراليا، مثل الكوالا، والكنغر، والتمساح، ويوجد فيها أنواع مختلفة من الطيور.
  • خليج الفيروز / ويسترن أستراليا: يعدّ خليج فيروز من شواطىء المحيط الهندي البارعة الجمال، ويتميز بتنوع المخلوقات البحرية في مياهه، وطقسه الحار على مدار العام.
  • باروسا فالي / جنوب أستراليا: تعدّ باروسا فالي من أكثر بقع أستراليا خصوبة، تنتشر فيها النباتات والأشجار شبه الاستوائية.
  • جزر يتسونداي / ولاية كوينزلاند: تتميز جزر يتسونداي بطبيعتها الخلابة، ومياه بحرها النقية، وتعدّ من أشهر جزر الحاجز المرجاني.
  • حديقة حيوان تارونجا / نيو ساوث ويلز: تقع حديقة حيوان تارونجا في سيدني، وتضم أنواعًا مختلفة وكثيرة من الحيوانات، وتعدّ من أكثر حدائق الحيوان شعبية على مستوى العالم.
  • الجبال الزرقاء / نيو ساوث: سميت الجبال الزرقاء بهذا الاسم؛ لأن لونها مائل للأزرق، بسبب أشجار الكينا، والتي يبدو لونها على مسافة معينة مزرقًا، وهي قريبة من مدينة سيدني، ويستمتع زائرو الجبال الزرقاء بهوائها النقي، وظلها البارد.
  • جسر انزاك / نيو ساوث ويلز: يعدّ جسر انزاك من أكثر المناطق جذبًا للسياح في أستراليا، وهو معلق بأسلاك مصنوعة من الفولاذ، وأعمدة خرسانية يصل ارتفاعها إلى مئة وعشرين مترًا، ويمتد جسر انزاك لنحو ثمانمئة متر، وأرصفته متشابهة، تشكل حرف "V" من حروف اللاتينية.
  • شاطىء بوندي / نيو ساوث ويلز: يعدّ شاطىء بوندي من أكثر شواطىء أستراليا جمالًا، وهو من أفضل الأماكن المناسبة للترفيه والاستمتاع، كركوب الأمواج، والسباحة، وعمل حمامات الشمس.
  • شلالات روسل / تسمانيا: تقع شلالات روسل في تسمانيا، وتتوسط غابات السرخس، وتعدّ من أجمل شلالات أستراليا.
  • كينجر كانيون / الإقليم الشمالي: تتميز كينجر كانيون بأوديتها شديدة الانحدار، وقلة غطائها النباتي، وحياتها البرية المميزة.
  • Apostles / فيكتوريا: Apostles هي نوع من الصخور التي تكونت بفعل الكوارث الطبيعية والتآكل، وهي قريبة من الشاطىء، ويصل ارتفاعها إلى خمسين مترًا، وتعد من أهم الأماكن السياحية في فكتوريا.
  • Q1: يعدّ برج Q1 رمزًا من رموز السياحة في أستراليا، ويعد أعلى بناء في أستراليا، يصل ارتفاعه إلى مئتين وخمسة وثلاثين مترًا.


المراجع

  1. "جغرافيا أستراليا"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-1.
  2. "أستراليا"، elsyasi، اطّلع عليه بتاريخ 2-5-2019.
  3. اسماء سعد الدين (2016-7-5)، "السياحة في استراليا"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-2.