عالم الورود والازهار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٢٩ مايو ٢٠١٩

عالم الورود والأزهار

يعدّ جمال الزهور مصدرًا لإلهام الكثير من الأشخاص، فهي ساحرة المظهر تمنح الإنسان الشعور بالراحة وتحرك مشاعره الداخلية، كما أنها تستعمل كهدية بين المحبين للتعبير عن مشاعرهم لبعضهم، فألوانها الزاهية تعبر عن الكثير من الأمور، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أنواع مختلفة من الزهور وكيفية زراعتها.[١]


أنواع الورود والأزهار

عالم الأزهار والورود واسع وكبير جدًّا، ومن بعض أنواعها ما يأتي:[١].[٢]

  • زهرة الكرز: تعرف باسم زهرة الساكورا وتعد رمزًا مشهورًا في اليابان وهي نوع من أشجار الزينة ولها لون هادئ وصافٍ وساق الزهرة يكون ورديًّا فاتحًا، ويهتم اليابانيون في هذه الوردة كثيرًا كما أنهم يحرصون على زراعتها في الحدائق والأماكن العامة.
  • زهرة القلب النازف: يوجد هذا النوع من الأزهار في آسيا وتنبت في آخر فصل الربيع وتبقى لنصف فصل الصيف، واسمها يعبر عن مظهرها الذي يشبه القلب الذي يسقط منه الدم، ومنها ثلاثة ألوان؛ وردي وأحمر وأبيض، كما أنها تعدّ من نباتات الزينة طويلة العمر، وتعدّ هذه الزهرة سامة خاصة إذا لمست جسد الشخص أو بلعها فهي تسبب تهيجًا كبيرًا للجلد.
  • زهرة البيجونيا: توجد هذه الزهرة في أمريكا الجنوبية وفي إنجلترا وهي من الزهور المشهورة جدًّا وتنبت في فصل الصيف حتى آخر فصل الخريف كما أنها تستعمل لإعطاء مظهر جميل للحدائق العامة.
  • ورود البقلة: تعد من أجمل ورود العالم وهي وردة ذات أوراق جميلة ولها الكثير من الأنواع وهي وردة قوية وقاسية، ولها لون داكن مثل لون شروق الشمس أو لون زهري غامق، كما أن طولها يصل إلى 180 سم، وظهر هذا النوع لأول مرة في عام 1746، وتعد من أشهر الورود في العالم.
  • ورود إغلانتيريا: يعود أصل هذه الوردة إلى أوروبا وغرب آسيا كما أنها تحتوي على خمس بتلات وردية وقاعدتها ذات لون أبيض ولها الكثير من السداة الصفراء وهي من أجمل الورود في العالم، ويرجع سبب شهرتها إلى مسرحية شكسبير منتصف أحلام الليل، ولها عطر فواح وقوي يشبه رائحة التفاح، وتتفتح هذه الورود من آخر فصل الربيع إلى منتصف فصل الصيف كما أنه يوجد منها الكثير من الألوان.
  • ورود فلوريوبوندا: هي نوع من أنواع الورود الجديدة وتعد هجينًا من الشاي وورود بوليانثا، وهذا النوع من الورود من أكثر الورود شعبية في العالم، وحجمها متوسط وكثافتها أقل من ورود بوليانثا، كما أنها تعد من أجمل الورود في العالم ومنها اللون الأبيض والوردي والأحمر والأصفر.
  • الورود الفرنسية: تعدّ الورود الفرنسية من أقدم أنواع الورود وتتواجد في جنوب ووسط أوروبا وفي تركيا والقوقاز، وتمتاز بعطرها الجميل وهي شجرة سميكة وكل وردة منها فيها خمس بتلات ولونها أبيض ووردي فاتح ووردي غامق وأحمر وأرجواني غامق وتصنف ضمن أجمل ورود العالم أيضًا.
  • ورود الفوتتيدا الفرنسية: هي ورود ذات لون أصفر واسمها يأتي بسبب رائحتها الكريهة فكلمة فويتيدا كلمة فرنسية تعني رائحة سيئة، وظهرت زهرة فويتيدا من القدم في بلاد فارس، ثم وصلت إلى أوروبا، وهي ورود قوية ومتسلقة ويمكن أن يصل طولها إلى ستة أقدام.
  • الورد الأبيض: يعد الورد الأبيض هجينًا من ورود كانينيا وورود داماسينا، كما أنه يعد من الورود القديمة ويرجع إلى القرن الأول ويكون لونه بين الأبيض والوردي الفاتح كما أنه له الكثير من الورق الأخضر والبتلات الزرقاء ويتميز برائحته الجميلة جدًّا.
  • ورود بانكياسي: توجد هذه الورود في حدائق الصين وتعيش لسنين طويلة وهذا النوع يحتاج لمساحة واسعة وشمس دافئة للنمو كما أن ورقها يكون أخضر وزهرها أصفر فاتح ورائحتها تشبه البنفسج.
  • ورود البوربون: هي ورود مميزة وتعد مزيجًا من القوة والجمال وهي ورود أنيقة المظهر لكنها تتعرض دومًا للعفن والأمراض الفطرية.

ورود الجوري: لهذا النوع من الورود اسم آخر وهو الورد الدمشقي ويعد من أقدم أنواع الورود في العالم، ولها رائحة عطرية رائعة، وتعد مصدرًا للزيت الوردي، كما أنها تدخل في صناعة العطور وعمل ماء الورد، ولها قصب طويل منحنٍ وشائك، كما أن بتلاتها صالحة للأكل.


طريقة زراعة الأزهار والورود

تتطلب زراعة الأزهار والورود بعض الأمور، وهي كما يأتي:[٣]

  • اختيار نوع ورود ذات جذور جيدة وأوراق خضراء.
  • تقليم الورود وخاصة المنطقة السفلية بزاوية 25 درجة.
  • حفر حفرة مستديرة وحجمها يكون بحجم كأس الشاي.
  • وضع ماء بكمية تملأ ربع الحفرة.
  • وضع الورود في الحفرة مع ضرورة ترك مسافة شبر بين كل حفرة وأخرى.
  • طمر الحفر على الورود ويجب التأكد من عدم غرس الأوراق في التراب.
  • تجنب وضع أكثر من وردة في كل حفرة وريها مرة كل يوم قبل شروق الشمس أو بعد الغروب.
  • ذبول الأوراق قد يحدث بعد مرور الوقت أو تموت الوردة، لذلك يجب الاعتناء بها جيدًا.
  • الزهور لا تنبت الزهور العام نفسه بل يجب العناية بها جيدًا حتى تبدأ الزهور بالظهور بعد مرور عام كامل.
  • تقليم الورود من فترة لأخرى حتى تكبر بصورة سليمة.
  • وجوب وصول كمية مناسبة من الشمس للورود كل يوم.
  • الزراعة يجب أن تكون في مسافات ملائمة فلا تكون متكتلة في مكان واحد وضيق فالورد يحب الهواء المنعش، كما أن الهواء يساعد في تقليل الأمراض الفطرية والبقع السوداء أو البياض الصغير والذي يظهر على أوراق الورود والزهور المختلفة.
  • الصبر الطويل على الزهور والورود عند زراعتها فهي بحاجة لرعاية وعناية خاصة مثل الطفل الصغير.


المراجع

  1. ^ أ ب اراهيم العوضي (7-7-2009)، "أجمل 15 زهرة في العالم"، عالم الابداع، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2019.
  2. "10 من اجمل الورود في العالم"، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2019.
  3. هناء محمد (11-4-2016)، "كيف تعيد زراعة الورد في حديقتك"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 17-4-2019.