سمك القرش: أماكن وجوده وأبرز الحقائق عنه

سمك القرش: أماكن وجوده وأبرز الحقائق عنه

سمك القرش

إن أسماك القرش تعد واحدة من أكثر المجموعات الغامضة من الكائنات التي تجوب الأرض اليوم، إذ إنها تتمتع بهيكل عظمي كامل الغضروف وجسم أنيق ومبسّط، ويختلف حجم القرش من واحد إلى آخر، ويوجد أكثر من 250 نوعًا مختلفًا من أسماك القرش التي حُدّدت حاليًا، مما يجعلها واحدة من أجناس الحيوانات الأكثر تنوعًا على هذا الكوكب، ويمكن العثور على أسماك القرش في كل مسطح مائي كبير من المياه المالحة في العالم، ولكنها أكثر شيوعًا في المياه الدافئة، ويوجد عدد قليل من أنواع أسماك القرش التي تعيش في المياه العذبة.[١]

تنتمي أسماك القرش إلى عائلة من الأسماك فيها هياكل عظمية مصنوعة من الغضاريف، وهي نسيج أكثر مرونة وأخف من العظم، يتنفس من خلال سلسلة من الشقوق من خمسة إلى سبعة خياشيم تقع على جوانب أجسامها، ولجميع أسماك القرش صفوف متعددة من الأسنان، وعلى الرغم من أنها تفقد أسنانها بانتظام، فإن الأسنان الجديدة تستمر في النمو واستبدال تلك التي تفقدها، ويكون الجزء العلوي من سمكة القرش غامقًا عمومًا بحيث تمتزج بالماء من الأعلى وتكون جوانبها السفلية بيضاء أو أفتح لونًا لتختلط مع سطح البحر الأخف من الأسفل وهذا من شأنه أن يساعد على تمويهها من الحيوانات المفترسة والفرائس.[٢]


مكان وجود سمك القرش

يعيش سمك القرش في العديد من المناطق حول العالم، ومنها ما يأتي[٣]:

  • شاطئ نيو سميرنا، فلوريدا، الولايات المتحدة الأمريكية: يضم هذا الشاطئ نوعًا من أسماك القرش التي تتصف بقدرتها على عض البشر، إلا أنها أقل عدوانية بالنسبة لأسماك القرش الأبيض الكبير، أو أسماك الثور، كما أنه يُمكن ممارسة السباحة وركوب الأمواج.
  • ريسيفي، البرازيل: وتُعرف أيضًا بالبندقية الواقعة في أمريكا الجنوبية، إذ تقع هذه المدينة على سواحل المحيط الأطلسي في البرازيل، وتتميز بنسيمها اللطيف، إلا أنها تُعدّ من أكثر المناطق التي تضم عددًا من أسماك القرش الشرسة في العالم التي قد تتسبب في وفاة شخص من بين كل ثلاث هجمات، إذ تتركز في هذه المنطقة أسماك القرش التي تُعرف باسم الثور.
  • بحيرة نيكاراغوا، نيكاراغوا: تضم هذه البحيرة أسماك القرش التي تُعرف باسم الثور، ويتميز هذا النوع بشراسته وعدوانيته، كما أنه يتميز بقدرته الكبيرة على العيش في المياه العذبة.
  • شاطئ بوندي، نيو ساوث ويلز، أستراليا: يُوجد هذا الشاطئ على الساحل الشرقي من أستراليا، ويُعرف بأنه من أكثر الأماكن التي تضم عددًا كبيرًا من أسماك القرش في العالم.


حقائق حول سمك القرش

توجد العديد من الحقائق التي تتعلق بسمك القرش من حيث الغذاء الذي يتناوله، والأماكن التي يعيش فيها وسلوكه وأعداده، يمكن اختصارها فيما يأتي:[٢]

  • الغذاء: معظم أنواع أسماك القرش تأكل الأسماك والرخويات، والكريل، والثدييات البحرية، والعوالق، وأسماك القرش الأخرى، كما تتمتع أسماك القرش أيضًا بحاسة شم حادة جدًا تسمح لها بالكشف عن الدم في الماء من على بعد أميال.
  • أعداد الأسماك: من الصعب تقدير أعداد أسماك القرش، بسبب وجود العديد من الأنواع المختلفة التي تغطي مساحة جغرافية كبيرة، ومع ذلك، فإن أعداد أسماك القرش الإجمالية في انخفاض بسبب العديد من التهديدات التي تواجهها في البرية.
  • الموائل: تكيفت أسماك القرش مع العيش في مجموعة واسعة من الموائل المائية في درجات حرارة مختلفة، بينما تعيش بعض الأنواع في المناطق الضحلة والمناطق الساحلية، كما تعيش أنواع أخرى في المياه العميقة وفي قاع المحيطات، ومن المعروف أن بعض الأنواع، مثل: سمك القرش الثور تسبح في المياه المالحة العذبة التي تميل للملوحة.
  • السلوك: معظم أسماك القرش تنشط خاصةً في المساء والليل عند الصيد، وتهاجر بعض أسماك القرش عبر مسافات كبيرة لتتغذى وتتكاثر، وفي حين أن بعض أنواع أسماك القرش منعزلة، فإن البعض الآخر يعدّ اجتماعيًا على مختلف المستويات.


أنواع أسماك القرش

يوجد الكثير من أنواع ألقرش، ومن أشهرها:[٤][٥].[٦].[٧][٥].[٦].[٧]

  • القرش الملاك: يتميز هذا النوع من القرش بجسم مسطح مثل اللادغة، تكون الزعانف الصدرية ليست متصلة بالرأس، كما أنه يدفن نفسه في الرمال أو الوحل ويكون الجزء العلوي من الجسم مكشوفًا فقط، ويأكل هذا النوع من أسماك القرش القشريات، مثل المحار، والرخويات، والأسماك التي تسبح بالقرب من قاع المحيط.
  • القرش القرش: وهو ثاني أكبر قرش، يبلغ طوله حوالي 30 قدمًا ويصل وزنه إلى نحو 8000 رطل، ويستخدم الخياشيم كمرشحات للعوالق الموجودة في الماء.
  • قرش الشراع الأسود: يتميز هذا النوع من أسماك القرش بسلوكه الحسن، لذا غالبًا ما توجد في أحواض السمك، ويكون لون قرش الشراع الأسود رماديًّا مع طرف أسود على زعانفه وخط أبيض على جانبها.
  • القرش الأسود: عادة ما يكون طول القرش الأسود حوالي 5 أقدام، مع العلم أن الأطول على الإطلاق كان طوله حوالي 9 أقدام، يكون موسم التكاثر للقرش الأسود كل عام في شهر شباط وشهر وآذار، إذ تتجمع حوالي 10000 سمكة قرش على طول ساحل فلوريدا، إذ يعدّ هذا المكان الأشهر لتواجد هذا النوع من أسماك القرش، وتمثل هذه الفترة عطلة الربيع لأسماك القرش.
  • القرش الأزرق: يبلغ طوله حوالي 12 قدمًا، ويكون جلده أملسًا، وله هيئة مدببة، ويعدّ من بين أسرع أسماك القرش في السباحة ويمكنه حتى القفز من الماء، ويتكون النظام الغذائي للقرش الأزرق في معظمه من الحبار، لكنه يأكل أي شيء تقريبًا عند عدم توفر الحبار، ويعدّ هذا النوع من أسماك القرش خطيرًا، إذ إنّه يهاجم الناس.
  • القرش الثور: يعدّ ثالث أخطر سمكة قرش على الناس، يمكنه السباحة في المياه المالحة والمياه العذبة، حتى أنه عُثرعليه في نهر المسيسيبي.
  • القرش الأبيض الكبير: سجل هذا النوع من أسماك القرش أكبر عدد من الهجمات على الناس، إذ يبلغ متوسط ​​طولها 12 قدمًا، والقرش الأبيض الكبير على عكس معظم أسماك القرش، يمكنه رفع رأسه من الماء.
  • قرش رأس المطرقة: من غير المرجح أن يهاجم قرش رأس المطرقة الناس، لكنه يعدّ خطيرًا بسبب طبيعته المفترسة وحجمه الذي يبلغ من 10 إلى 20 قدمًا، وتكون عيون وخياشيم قرش رأس المطرقة متباعدة، مما يعطيها مظهر رأس المطرقة.
  • قرش الصندل: له أسنان مدببة للغاية، يبلغ طوله نحو 10 أقدام، ويصنف هذا النوع بأنه سمكة قرش مفترسة تصيد في الغالب في الليل، وللقرش الأم رحمان، تولد الكثير من أسماك القرش في الرحم، لكن الأقوى في كل رحم يأكل كل الآخرين قبل أن يولدوا.
  • سمك القرش المتشمس: هذا النوع من السمك له اسم آخر، هو ماكسيموس، ويعدّ ثاني أكبر قرش في العالم بعد سمك القرش الحوت، ويتحمل برودة الماء ويمكنه العيش في مياه دافئة أو باردة، وحجم فمه كبير جدًا قد يصل عرضه إلى متر، ويتغذى سمك القرش المتشمس على العوالق.
  • سمك القرش الشعاب المرجانية: يتراوح طوله ما بين 1.5 متر إلى 1.9متر، ويكون هذا النوع من القرش صغير الحجم بالنسبة إلى الأنواع الأخرى، ووزنه يكون بين 20-25 كغم، ويتواجد في المياه الضحلة والدافئة، والتي تكون غالبًا قريبة من الشعب المرجانية، ورمل الشاطئ، وزعانف ظهره تكون باللون الأسود، وله وجه مدبب، وهو أكثر أنواع سمك القرش جمالًا، وأسهلها رؤية لأنه يتواجد في أماكن قريبة من الشواطئ.
  • سمك القرش سداسي الخياشيم: لهذا النوع من القرش أنف أفطس، وهو من سلالة قرش الحوت، ويصنف كأقدم نوع، وله خياشيم على كل من جانبي رأسه، وهو نوع مفترس بشراسة، ذنبه طويل وله أسنان صفراء في فكه السفلي تشبه المشط في شكلها، ويتواجد بكثرة في شمال البحار، والمناطق المعتدلة الاستوائية، ويشبه القرش الأُحفوري في شكله الخارجي.
  • سمك القرش الخيزران: يعرف باسم الخيزران البورمي، ويعدّ هذا النوع من القرش نادر الوجود، ويتواجد في جنوب شرق آسيا في ميانمار بالمياه الاستوائية، ويكون حجمه صغيرًا، وطوله 57.5 سم فقط، ويكون أنفه طويلًا ومميّزًا، وزعانف صدره رقيقة، ولا يوجد له لون محدد.
  • سمك القرش الكاريبي: يوجد هذا النوع من القرش في البحر الكاريبي، وخليج المكسيك، ويكون صغير الحجم، ونادر الوجود، ولا يعرف الكثير عن هذا النوع لأنه غامض وقليل التواجد.
  • سمك القرش المزركش له اسم ثانٍ وهو القرش المُهدب، وبقي مظهره كما هو منذ العصور القديمة، ويشبه في مظهره ثعبان البحر، وله ست فتحات خيشومية، ويصنف مع فصيلة سمك القرش الأبيض الكبير، وسمك القرش رأس المطرقة، ويتواجد بكثرة في مياه أستراليا، ومنطقة البحر الكاريبي، وشيلي، وغرب أفريقيا، ونيوزيلندا، وجنوب شرق آسيا.
  • سمك القرش جرينلاند: يحب هذا النوع من القرش أن يتواجد في مناطق المياه الباردة كثيرًا، وحجمه كبير لكنه ينمو بطريقة بطيئة بحيث أنه ينمو بمعدل 1سم كل سنة، ويتحرك بصورة بطيئة، لكن رغم هذا الأمر فإنه يحب أن يتغذى على الأسماك السريعة.
  • سمك القرش ذو القرن: هذا النوع يتواجد في المياه الدافئة غرب أميركا، ويتواجد بصورة كبيرة، وحجمه صغير، وينضم إلى عائلة القرش بولهيد، ويوجد على رأسه نتوءات عالية فوق عينيه وهذا سبب تسميته بالقرش ذي القرن، وله شكوك على زعانف ظهره، وجلده له لون رمادي مائل إلى البني وعليه بقع غامقة وصغيرة، ويصل طوله إلى حوالي متر فقط، ويحب هذا النوع من القرش العيش والبقاء في نفس المنطقة والتي لا تتجاوز حدود الألف متر مربع.
  • سمك القرش أبو منشار الياباني: يعدّ واحدًا من أخطر أنواع القرش في قاع المحيطات، وهو مفترس جدًا، ووجهه من الأمام طويل ومفلطح، وعلى جانبيه 45 سنًّا مدبّبًا، وله جسم رفيع وطويل، وله شارب طويل أيضًا، ويعيش في منطقة شمال غرب المحيط الهادئ في آسيا.
  • سمك القرش الليموني: يعدّ هذا النوع من أسماك القرش الأكثر شهرة والأسهل على الباحثين في إجراء دراساتهم، بسبب قدرته الفائقة على تحمل الحبس لفترات طويلة، ويصل طوله إلى 3.5 متر، ووزنه 190كغم، وعلى جلده صبغات صفراء، وبنية اللون، وهذا سبب تسميته بالقرش الليموني.
  • سمك القرش النمر: قرش النمر هو أحد أنواع القرش الكبيرة بالحجم، ويتراوح طوله ما بين مترين إلى أربعة أمتار، ووزنه بين 300-635 كغم، ويعيش في مناطق المياه المعتدلة، وفي مناطق جزر المحيط الهادئ، له بطن أبيض، ولون جلده أزرق أو أخضر فاتح، يحب أن يأكل الأسماك المتنوعة، والطيور، والدلافين، والحبار، والسلاحف، وهو من أكثر الأنواع المهددة بالانقراض، بسبب كثرة صيده من قبل الإنسان، لأن زيته مليء بالفيتامينات المفيدة، ويعدّ مناورًا قويًّا في الماء، لأنه يتحرك بسرعة في كل الاتجاهات، وله قدرة عالية على مهاجمة الحيتان، ويمكنه أن يسبح بطريقة خفيفة فوق فريسته دون أن تشعر به بسبب لونه الذي يعكس أشعة الشمس، ويطلق عليه أحيانًا اسم زبال المحيطات، لانه يأكل في بعض المرات البراميل النفطية المتواجدة في المحيط، والنفايات ومخلفات الإنسان.


تكاثر أسماك القرش

في معظم أنواع الأسماك تضع الإناث البيض ويخصبها الذكور، أمّا أسماك القرش لا تتكاثر مثل الأسماك الأخرى، فللذكور جهازان تدعى المشابك، وهما متصلان بالزعانف الشرجية، وعند التزاوج سيدخل الذكر واحدًا منها في عباءة الأنثى، لنقل الحيوانات المنوية التي ستخصب البيض، وأما بعض أسماك القرش ستبقي البيض في الرحم، وبعضها الآخر ستضع البيض خارج جسمها، وحوالي 30 ٪ من أسماك القرش في العالم تضع بيضها مُغَطاة بقطعة جلدية في قاع البحر أو ملحقة بالشعاب المرجانية. [٨]


المراجع

  1. "Sharks", live science, Retrieved 2019-4-7.
  2. ^ أ ب "BASIC FACTS ABOUT SHARKS", defenders, Retrieved 2019-4-7.
  3. اسماء سعد الدين (10-10-2014)، "أماكن تواجد سمك القرش"، مرسال، اطّلع عليه بتاريخ 3-4-219.
  4. "TYPES OF SHARKS", kid zone, Retrieved 2019-4-7.
  5. ^ أ ب "14نوع من اسماك القرش"، universemagic، اطّلع عليه بتاريخ 4-4-2019.
  6. ^ أ ب "صور ومعلومات عن قرش المطرقة"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 4-4-2019.
  7. ^ أ ب "7من اخطر انواع القرش على الانسان"، اليوم السابع، اطّلع عليه بتاريخ 4-4-2019.
  8. "How do sharks and rays reproduce", ocean adventures, Retrieved 2019-4-7.