سفر الصين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٨ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩

الصين

هي جمهورية تحتل ما يقارب تسعة ونصف مليون كيلو مترًا مربعًا، من الجهة الشرقية لقارة آسيا، وتعد من أكثر الدول تعدادًا للسكان حول العام، فإنها تضم ما يزيد عن مليار نسمة، وهذا ما جعل الحكومة الصينية تتجه إلى تنظيم مناطق وتقسيمها إلى أماكن مخصصة بناءً على الاستخدام، فعلى سبيل المثال تخصص مناطق للسكن فقط، ومناطق للصناعة، ومناطق للزراعة، وهكذا، وينطق سكان الصين بتسعٌ وعشرون لغة مختلفة، لكن تبقى اللغة الصينية هي اللغة الرسمية للبلاد، والتي يتقنها معظم الأفراد، والعملة المتداولة بين السكان بطريقة رسمية عملة اليوان، وبجانبها الكثير من العملات الثانوية بسبب الحركة التجارية النشطة في الصين من جميع أنحاء العالم، كما وتتميز الصين بتنوع تضاريسها ما بين الجبال الشاهقة، والتلال الخضراء، والهضاب متوسطة الارتفاع، والسهول الخضراء المزروعة بأصناف كثيرة من النباتات مثل: الأرز؛ بسبب توافر المياه بكميات كبيرة بينها، كما وتضم عدد كبير من المسطحات المائية مثل نهر الوادي الأكبر، وبحيرة بويانغ، وتطل على المحيط الأطلسي.[١]


الأماكن السياحية في الصين

نظرًا لعراقة الحضارة الصينية منذ العصور الحجرية والطبيعة الخضراء التي تمتلكها، جعل منها دولة سياحية آسيوية بالدرجة الأولى، وأبرز المدن السياحية في الصين متمثلة بما يأتي:[٢]

  • مدينة بكين: تضم مدينة بكين الأثرية عدد كبير من المناطق السياحية متمثلة بما يأتي:[٢]
    • سور الصين العظيم: من خلال السير عليه يمكن التقاط أجمل الصور التي تمزج بين المساحات الخضراء المنتشرة في المكان، وبين أصله وعراقته، ويمكن الاستمتاع بالتعرف عليه عن طريق الصعود على التلفريك المحيط به، ويمكن أيضًا أخذ جولة في القطار الكهربائي البطيء الواقع في الجهة الشمالية للسور.
    • متحف سور الصين العظيم: الذي يبرز عدد من المخطوطات الهندسية، والمجسمات المصغرة عن السور، ومجموعة من الأسلحة الحربية القديمة، مثل: المدافع التي كانت توضع على الأبراج الموزعة على أرجاء السور من أجل حماية المدينة من الغزو.
    • المدينة المحرمة: تتسم بأبنيتها التي تعبر عن حضارة الصين القديمة، من خلال التجول فيها يتمكن السائح من التقاط أجمل الصور بين الجدران المزخرفة، والأسقف الخشبية، وبين التحف والقطع الأثرية التي تعود إلى ملوك الصين القدماء، كما ويتمكن من الاستمتاع بالنظر إلى المنحوتات الخشبية والصخرية، أبزرها تمثال التنين الذي يرمز في الأساطير الصينية إلى الشجاعة والقوة، بالإضافة إلى ذلك يتمكن الزائر من أخذ استراحة قصير داخل الحدائق النباتية المحيطة بالمكان.
    • حديقة بيهاي: تضم عدد من الجسور التي تصل بين ضفتي البحيرة التي تقع عليها الحديقة، ويمكن للزائر أخذ جولة داخل الصفن المحيطة بالجسور داخل البحيرة، ومجموعة من المعابد الوثنية التي تعود إلى العصور الوسطى، وسلسلة متاحف تضم عدد كبير من القطع الأثرية التي تعبر عن حب الصينيين لفنون القتال.
  • مدينة شنغهاي: المدينة العصرية في الصين، تضم العديد من الأماكن السياحية أبرزها:[٣]
    • منطقة بوند: يستطيع السائح قضاء كل فترة إجازته فيها، دون أن يملّ من النظر إلى معالمها المتنوعة، أبرزها: سلسلة من المطاعم العالمية التي تقدم أشهى المأكولات الإيطالية على الإطلاق، ونهر هوانغبو الذي يتيح فرصة أخذ جولة بالسفن الصغيرة داخله، للاستمتاع بالتقاط أجمل الصور للجداريات والأزهار الملونة المحيطة به، والعدد من التماثيل التي تجسد القادة الصينيون في العصور الوسطى.
    • ديزني لاند شنغهاي: من خلال التجول به يستطيع الزائر الاستمتاع بمشاهدة التمثيل، والمهرّجين الذين يرتدون لباس الشخصيات الكرتونية، وبركوب الألعاب الكهربائية الضخمة في المكان، ومشاهدة الأفلام العالمية لأبطال ديزني، وبأخذ جولة بالقارب في محيط النهر المزروع بالعديد من الأزهار الملونة.
    • برج لؤلؤة الشرق: كل طابق فيه مخصص لتقديم وسيلة ترفيهية مخصصة له، المتنوعة ما بين المتاحف الفضائية التي يمكن من خلال الدخول إليها الاستمتاع بأخذ جولة في طابق تنعدم فيه الجاذبية الأرضية، والمطاعم التي تقدم أشهى الوجبات بجانب النوافذ الزجاجية، والمتحف الذي يعبر عن تاريخ المدينة بدقةٍ عالية، ومسارح العرض المباشر، والسينما ثلاثية الأبعاد.
    • حوض أسماك شنغهاي: ممر زجاجي طويل، داخل المحيط، يمكن من خلاله التعرف على الأسماك والحيوانات البحرية المختلفة عن قرب.
    • حديقة حيوانات شنغهاي: التي تضم عدد كبير من الحيوانات الأليفة، بجانب مجموعة متنوعة من الأشجار العالية، والازهار الطبيعية، وممشاة خاص لممارسة رياضة المشي، وعدد من المقاعد الخشبية.
  • مدينة كوانزو: تضم عدد من الأماكن السياحية أبرزها:[٤]
    • بارادايش تشايم لونج: يمكن الاستماع بركوب الألعاب الكهربائية الضخمة، بجانب مشاهدة العروضات البهلوانية والسيرك، وركوب المتزخلقات التي تصل إلى عدد من البرك الضخمة.
    • برج كانتون: من أجمل أبراج الصين المضيئة، يتجه لها الصينيون في المناسبات الرسمية، مثل: رأس السنة، لاستمتاع بالعروض الضوئية التي تعرض عليه، بجانب عدد من المحلات التجارية العالمية المنتشرة في طوابقه الداخلية، وسلسلة المطاعم التي تقدم أشهى المأكولات الصينية بين أورقته.
    • جزيرة شاميان: تضم عدد من المطاعم، والساحات، والأبنية، والمتاحف القديمة، التي تتخذ التصميم الأوروبي في العصور الوسطى.
    • حديقة حيوانات كوانزو: المشيّدة منذ بدايات القرن العشرين، من خلال التجول فيها يتمكّن السائح من التعامل مع الحيوانات الأليفة بطريقة مباشرة، وتقديم وجبات الطعام يدويًا لهم، وخاصة حيوان الباندا، والاستمتاع بمشاهدة عروض الحيتان والدلافين، والجلوس على المقاعد الخشبية بين مجموعة من الأشجار الضخمة، وتناول الوجبات الخفيفة من مجموعة المطاعم المنتشرة بين أرجاء الحديقة.
    • مسجد هوايشنغ: من أوائل المساجد المشيّدة في الصين، تمتاز بتصميمها الخارجي، من خلال القبة المكونة من عدة طبقات من القرميد الرمادي، وجدرانه الداخلية المزخرفة بالآيات القرآنية والعبارات الدينية باللون الذهبي.


المراجع

  1. "معلومات حول الصين"، الصين بعيون عربية، اطّلع عليه بتاريخ 9-5-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "أشهر 6 معالم سياحية في بكين مدينة العجائب"، العين الإخبارية، 13-10-2018، اطّلع عليه بتاريخ 10-5-2019. بتصرّف.
  3. "برنامج سياحي في شنغهاي .. لمدة 7 أيام تعرف على برنامجك السياحى فى شنغهاى أجمل مدن الصين .."، مرتحل، اطّلع عليه بتاريخ 10-5-2019. بتصرّف.
  4. "السياحة في كوانزو"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 10-5-2019. بتصرّف.