رؤية نور في المنام

رؤية نور في المنام
رؤية نور في المنام

تفسير رؤية النور في المنام لابن سيرين

قد ترى في منامك العديد من الأحلام الغريبة، وتفكر في الدقائق القليلة من استيقاظك عن معانيها، ويجب أن تعود للعلماء والمتخصصين في هذا الشأن لتحصل على غايتك، ويعدّ العلامة محمد بن سيرين واحدًا من أهم مفسري الأحلام وله العديد من الكتب التي أعدها في ذلك المجال ومنها منتخب الكلام في تفسير الأحلام، ومعجم تفسير الأحلام وغيرها، وقد استدل على معاني الأحلام من خلال الربط بين المراجع الدينية ودلالة الشيء نفسه، ولقد أوّل ابن سيرين رؤية النور في المنام على أنها الهدى، كما أن رؤيتة تدلّ على الخادم، وفي هذا المقال سنسلط الضوء على تفسير ذلك الحلم بالعودة لمصادر عديدة أخرى.[١]


تفسير رؤية النور في المنام للنابلسي

يختلف المفسرون في الاستدلال إلى معاني الأحلام الخفية، وقد يتقاطعون في بعضها أيضًا، ولهذا فإننا سنورد معنى رؤية النور في المنام من وجهة نظر مفسر آخر وهو عبد الغني النابلسي:[١]

  • يدل النور في المنام على الهداية أو الأعمال الصالحة أو الولد الصالح أو العلم.
  • إذ رأى النائم أنه خرج من مكان مظلم ومعتم إلى مكان فيه نور فذلك يدل على الهداية إلى الإسلام والإيمان بالله تعالى وبأنه سبحانه سيتولى أمره في الحياتين الدنيا والآخرة.
  • إذا رأى النائم في المنام نورًا بعد ظلمة دلّ ذلك على الغنى بعد الفقر، والهداية بعد الضلال، والعز بعد الذل، والبصر بعد العمى.
  • إذا رأى النام في المنام ظلمةً بعد النور دلّ ذلك على الفقر بعد الغنى، والضلال بعد الهداية، والذل بعد العز، والعمى بعد البصر.
  • إذا رأى العالم نورًا في المنام دل ذلك على وقوع المحنة والابتلاء عليه.
  • إذا رأى النائم أنه ارتدى قميصًا و رداءً من نور دلّ ذلك على تقبل طاعة قدمها لله أو على علم ينتفع به.
  • إذا رأى النائم أن نورًا يخرج من ذَكَرِه أو من بدنه دل على رزقه بولدٍ ينتفع بعلمه أو بدعائه الصالح.


تفسير رؤية النور في المنام لابن شاهين

يعدّ المفسر ابن شاهين من مفسري الأحلام المعروفين، وله كتاب في عدة فصول يُفسر فيه العديد من الرؤى الغريبة، وأما النور لم يرد في كتابه تحت أي باب من الأبواب، إلا أنه ذكر رؤيته في معنى آخر في باب وقت المشرق والمغرب، إذ قال ابن شاهين أن نور المشرق يؤول بامتلاك الجهة التي ينظر إليها النائم أي أنه يصبح ملكًا عليها، وإن كانت المنطقة على نحو حسن وجميل فحاله ستكون كذلك أو العكس، ومن رأى أنه يقف في نور المشرق فذلك يدل على الخير والمنفعة وهو حلم محمود وخلافه يدل على ضده، والمغرب كذلك يعني الضد لأنه نقيض النور وعندما يحلّ تخيّم العتمة على المكان، والله أعلم.[٢]


قد يُهِمُّكَ

يوجد الكثير من مفسري الأحلام الآخرين غير الذين ذكرناهم سابقًا وسنعرفك في هذه الفقرة على مفسر آخر من مفسري الأحلام الذي لربما لم تسمع به من قبل، بسبب الشهرة الأوسع لبعض الأسماء الأخرى، وهذا المفسّر هو العلامة الدينوري، واسمه أبي محمد عبدالله بن مسلم بن قتيبة الدينوري، وله كتاب في تفسير الأحلام اسمه تعبير الرؤيا، وقد أورد فيه معنى رؤية النور في الحلم على أنها الهدى، أما الظلمة فهي الضلال، مستندًا في ذلكإلى آيات القرآن الكريم، كما في قوله تعالى في سورة البقرة: {الله ولي الذين آمنوا يُخرجهم من الظلمات إلى النور}[٣]، ويعني ذلك إخراجهم من الضلالة إلى الهدى، وتعبير الطرق المضلة يقصد به الضلالة عن طريق الحق المستقيم.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب محمد بن سيرين وعبد الغني النابلسي ، معجم تفسير الأحلام، صفحة 1167 -1168. بتصرّف.
  2. "تفسير الأحلام لا شاهين "، مكتبتنا ، اطّلع عليه بتاريخ 2020-12-02T23:00:00.000Z. بتصرّف.
  3. سورة البقرة ، آية:257
  4. أبي محمد الدينوري، تعبير الرؤيا، صفحة 206. بتصرّف.

فيديو ذو صلة :

467 مشاهدة