تحليل النفسي للشخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩

شخصية الإنسان

تًعرف شخصية الإنسان على أنها مزيج متكامل من أنماط الاستجابة الفردية والسلوكية ونماذج الأحاسيس والعاطفة، وهي تتأثر كثيرًا بالعوامل الخارجية والداخلية التي تخضع لها مع سنوات العمر مثل العوامل الوراثية الجينية ومستوى الوعي ونسبة الذكاء والإدراك، والدوافع الذاتية والقدرة على التعامل مع الأمور المختلفة في الحياة، ولقد اهتم الكثير من الفلاسفة والعلماء في دراسة شخصية الإنسان على اعتبار أنها سر من الأسرار التي لم تُكتشف بعد ومن أهمهم سيجموند فرويد الذي قسم شخصية الإنسان إلى ثلاثة أقسام وهي؛ الأنا العادية والسفلية والعظمى، ونادى بكونها تتعامل مع المتغيرات نفسها من حولها بشكل مختلف، وذلك ما يفرز أنواعًا مختلفة من الشخصيات، ولعل عامل الدين يلعب الكثير في تحديد شخصية الإنسان، فقد أثبتت الدراسات ان المجتمعات العربية الإسلامية لا تلجأ إلى العلاج النفسي بالقدر نفسه الذي تتخذه المجتمعات الغربية، وذلك لأن هناك توجهًا غربيًا متناميًا للعلمانية واللادينية، وهو ما يجعل الروح تائهة ومتعبة، وذلك يخلق العديد من الأسئلة الفلسفية التي لم تكتمل الإجابة عنها حتى اليوم[١].


التحليل النفسي للشخصية

لكل شخصية من الشخصيات خصائص وتفاصيل وملامح تختلف عن غيرها، وهي بمجملها قادرة على تكوين كيان كامل يحكم عليه العلماء من خلال تحليل طبيعة تلك الشخصيات، ومن ذلك نذكر:

  • الشخصية النرجسية: التي تعتقد أنها وصلت لحد الكمال وأنها فوق الأخطاء، وغالبًا ما تُعرف من خلال الغرور والتحدث المفرط عن الإنجازات وسرعة الغضب والسقوط.
  • الشخصية القاسية: وهي الشخصية التي تؤذي الآخرين وتنال من مشاعرهم دون أدنى شعور بتأنيب الضمير، وتعرف من خلال اتخاذها للعقاب طريقة أساسية في التعامل مع الغير.
  • الشخصية الساذجة: وهي الشخصية التي تفتقر للخبرة في الحياة ،ولا تملك دوافع كبيرة تجعلها ترقى لمستوى الطموح والأحلام، ويمكن معرفتها من خلال سهولة تبعيتها خلف الغير.
  • الشخصية الحكيمة: وهي الشخصية التي تغلب العقل على العاطفة، وتضع الأمور في نصاب المنطق على الدوام، ويمكن التعرف عليها من خلال الهدوء والحزم.
  • الشخصية الانهزامية: هي الشخصية التي يسهل على الآخرين السيطرة عليها وهي نادرًا ما تبدي الرفض على أي شيء تتعرض له، وتتسم بكبتها لمشاعرها وتغليب مشاعر الآخرين عليها.
  • الشخصية الشكاكة: وهي الشخصية التي لا تملك أي ثقة بالآخرين وليست على استعداد لمنحهم أي فرصة لإقامة علاقة هادفة، وتعرف من خلال كثرة الشجار وسرعة التخلي عن الغير مهما كانت الأسباب بسيطة وتافهة.
  • الشخصية القيادية: وهي الشخصية التي تتزعم الأحداث والمواقف وتبرز من بين الجميع، وأصحابها منظمون وإيجابيون وقادرون على إيجاد حلول لأي مشاكل تصادفهم في الحياة[٢].


بناء الشخصية

هنالك الكثير من الأساليب المهمة التي يمكن اتباعها لبناء الشخصية بطريقة صحيحة، وأهمها:

  • الاحتكاك بالآخرين وعدم الانطواء والانعزال عنهم لاكتساب الخبرات الاجتماعية منهم.
  • تطوير المهارات من خلال الدورات والقراءة والمطالعة لرفع الثقة بالنفس.
  • ترسيخ المبادىء الخاصة وترسيخها وحمايتها من خلال عدم المساس بها.
  • احترام الذات على الدوام وعدم السماح للآخرين من النيل منها.
  • الحفاظ على الأخلاق والقيم التي ترفع من مكانة الذات[٣].


المراجع

  1. "شخصية الإنسان "، المعرفة ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-18. بتصرّف.
  2. "تعرف على أنواع الشخصيات المختلفة ومن أنت فيهم ؟"، ثقف نفسك ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-18. بتصرّف.
  3. "كيف تقوم ببناء شخصية قوية لنفسك ؟"، رجيم، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-18. بتصرّف.