بحث عن الشاعر معروف الرصافي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٥٨ ، ١ أغسطس ٢٠١٩

نشأة الشاعر معروف الرصافي

ولد الشاعر معروف عبد الغني الرصافي في بلدة الرصافة في العاصمة العراقية بغداد عام 1875، وكان ينتمي إلى قبيلة جبارة الكردية، وأمه فاطمة هي من أصول تركية وهي من رباه بعد وفاة والده بعمر صغير، التحق معروف الرصافي في المدرسة المحلية في مدينة بغداد وبعدها تلقى التعليم على يد الشيخ محمود الألوسي، فعلّمه الشيخ الألوسي الدين واللغة لمدة 12 عامًا، وبدأ بعدها الشاعر الرصافي بالعمل كمدرس للغة العربية لطلاب المرحلة الابتدائية في منطقة الراشدية قبل انتقاله إلى بغداد عام 1902 للبدء بالتدريس في المدارس الثانوية.[١]


مسيرة الشاعر معروف الرصافي المهنية

بعد سنوات من العمل في بغداد كمدرس من اللغة العربية، انتقل الشاعر معروف الرصافي إلى تركيا عام 1908 وعمل كمحاضر في الكلية الملكية في إسطنبول، وأنتخب في عام 1912 كنائب في مجلس النواب التركي وبصفته ممثلًا عن المناطق العراقية، وفي عام 1918 غادر الشاعر معروف الرصافي تركيا بعد سقوط الدولة العثمانية وذهب إلى سوريا؛ إذ رجع إلى مهنة التدريس عام 1919 في دمشق، وفي عام 1920 عرضت الحكومة البريطانية على الشاعر معروف الرصافي وظيفة مدرس بدار المعلمين في القدس وذلك في محاولة الحكومة البريطانية في منع الشاعر الرصافي من الرجوع إلى العراق فوافق معروف على بدء مسيرته في القدس كمدرس للغة العربية حتى عام 1921، وفي عام 1921 رجع الشاعرمعروف الرصافي إلى بلده العراق وعمل كنائب رئيس مجلس إدارة لجنة التعريب والترجمة وعمل مفتشًا في التربية والتعليم، وفي عام 1927 عمل معلمًا للغة العربية في معهد المعلمين الأوائل حتى عام 1937.[١]

وبعد الإنتهاء من عمله كمدرس عام 1937، فضّل الشاعر معروف الرصافي الابتعاد عن الناس وقضى آخر أيام حياته وحيدًا يعمل في مجال بيع التبغ في العراق حتى وافته المنية في السادس عشر من مارس للعام 1945.[١]


أهم أعمال معروف الرصافي

يُعرف الشاعر معروف الرصافي بقصائده العربية البليغة وحبه للأوطان وتأثره بها، ومن قصائده الخالدة[٢]:

  • إياك والبصرة المضنى توطنها.
  • الدهر بين في كتاب شهادة.
  • إلى كم تصب الدمع عيني وتسكب.
  • أرى عيشًا تأبى المنون امتداده.
  • أقم في الأرض صرحًا من ضياء.
  • أما أن يغشى البلاد سعودها.
  • أيا سائلًا عنا ببغداد إننا.


من أقوال الشاعر معروف الرصافي

يحظى الشاعر معروف الرصافي بشعبية كبيرة عند العرب، فشعره متداول بين الناس ويُدرّس في المدارس العربية، وأخذ الناس يرددون أقواله وأبياته دومًا في حضرة المواقف، ومن أبياته المشهورة[٣]:

  • يا قومُ لا تتكلموا
إن الكلامَ محرمُ.
  • ناموا ولا تستيقظوا
ما فاز إلا النومُ.
  • فكيف نظن بالأبناء خيرًا
إن نشؤوا بحضن الجاهلات.
  • وإني جبانٌ في فراق أحبتي
وإن كنت في غير الفراق شُجاع.
  • وما المرء إلا بيت شعر، عروضه
مصائب، لكن ضربه حفرة القبر.
  • هي الأخلاق تنبت كالنبات
إذا سقيت بماء المكرمات.
  • وهُدى التجارب في الشيوخ وإنما
أمل البلاد يكون في شبابها.
  • كان لي وطن أبكي لنكبته
واليوم لا وطن لي ولا سكن.
  • ولا أرى في بلاد كنت أسكنها
إلا حثالة ناس قاءها الزمن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "سيرة ذاتية عن معروف الرصافي... الرصافي شاعر الحرية كيف بدأ مسيرته المهنية؟"، مرتحل، 19/11/2018، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2019. بتصرّف.
  2. "أهم دواوين معروف الرصافي "، موسوعة كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2019. بتصرّف.
  3. "أقوال معروف الرصافي "، موقع حصري ، اطّلع عليه بتاريخ 31/7/2019. بتصرّف.

24 مشاهدة