المدح في المنام

الحِلم

جمعه أحلام وهي عبارة عن مجموعة من الصور المتحركة يراها الإنسان في عقله بعد النوم ويرجع سببها الرئيسي إلى العقل الباطن، وقد تكون تلك الصور ذات تسلسل منطقي للأحداث وقريب للواقع ومسلماته، وقد تكون خيالية ومختلفة ولا تمس الواقع بشيء على الإطلاق، ويوجد العديد من العوامل التي تلعب دورًا كبيرًا في تحديد طبيعة الأحلام ومنها الحالة النفسية والاجتماعية الحالية التي يمر بها الشخص، وتناوله للكثير من المنبهات مثل الشاي والقهوة قبل النوم، أو تناول الوجبات السريعة كعشاء قبل النوم وخاصة الغنية بالزيوت المهدرجة، وشرب كميات قليلة من الماء، ومدى التأثر بذكريات الطفولة القديمة والارتباط بها والرياضة وغيرها، ويقسم العلماء الأحلام إلى ثلاثة أنواع رئيسية: الأول هو أضغاث الأحلام الأكثر انتشارًا وحدوثًا وهي لا تعني أي شيء حقيقي على الأغلب، والكوابيس وهي الأحلام المزعجة ومصدرها الشيطان وتسبب الكثير من الضيق للنائم ويجب ألا يخبر عنها أحدًا، وآخرها الرؤى الحقيقية وتكون صحيحة ومريحة وأشبه بالبشرى الطيبة للنائم.[١][٢]


تفسير المدح في المنام

يرى الإنسان في نومه بعض الأحلام الغريبة التي تصيبه بالفضول والرغبة بمعرفة معناها بعد الاستيقاظ، وسنبين فيما يلي تفسير المدح في المنام بالتفصيل[٣]:

  • إذا راى النائم من يمدحه مديحًا مباشرًا إليه وبشكل شخصي فذلك يدل على حب الذات والشعور بالفخر نحوها والرضى عن النفس.
  • إذا رأى النائم أنه يمتدح شخصًا آخر في المنام فذلك يدل على احترامه لخصوصيات حياته ورغبته بالمحافظة على هذه المسافة بين الآخرين.
  • إذا رأى النائم أن يسمع المديح في الحلم بشكل عام فذلك يدلل على حاجته للتحفيز والتقدير من قِبل الآخرين.
  • إذا رأى النائم أنه يكثر من عتاب نفسه ولومها على أمر ما فذلك يعني أنه قام بعمل غير جيد في الواقع وهو نادم عليه.
  • إذا رأى النائم أن وليًا صالحًا أو نبيًا يعاتبه فذلك يعني أنه يتلقى عتابًا من خليل أو صديق ويتوب من عمل طالح.
  • إذا رأى النائم أنه يلوم نفسه على أمر معين فذلك يعني أنه أخلف الوعد.


معلومات عن الأحلام

ما زال العلماء في صدد دراسة الأحلام ومحاولة التعرف على الحقائق الجديدة المتصلة بها، ومن أبرز ما توصلوا له حتى الآن نذكر[٤]:

  • ترى جميع الكائنات الحية الأحلام أثناء النوم وذلك يشمل الحيوانات أيضًا إلى جانب الإنسان.
  • تعد الأحلام التعبير الأصدق عن التفكير الحقيقي للإنسان ورغباته وتطلعاته الصحيحة التي لربما يجهلها هو نفسه في الواقع.
  • تفيد الأحلام الأطفال في نمو الدماغ خلال الفترة الأولى من العمر وتساعد على إبقاء الدماغ ضمن حرارة معينة طبيعية، كما أنها تفيد المراهقين والناضجين على توسيع مدارك الأفكار والنضج ومعدل الإدراك.
  • ينسى أغلب الأشخاص الأحلام التي شاهدوها بعد العشر دقائق الأولى من الاستيقاظ، وكلما زاد الوقت كان الشخص معرضًا لنسيان الحلم بشكل أكبر.
  • تعد الأحلام بالنسبة للكثيرين بمثابة نوع من العلاج والتخلص من المشاعر والطاقة السلبية التي يعاني منها في الواقع.
  • يحلم الإنسان بالأشخاص الذين شاهدهم خلال الواقع وحسب ولا يمكن أن يرى الدماغ أشخاصًا خياليين أبدًا.


المراجع

  1. "انواع الأحلام في علم النفس "، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-16. بتصرّف.
  2. "أنواع الرؤيا، والمعيار الذي يدل على صدقها"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 4-5-2021. بتصرّف.
  3. "تفسير المدح في المنام "، أزهار ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-16. بتصرّف.
  4. "15 حقيقة علمية لا تعرفها عن الأحلام"، اليوم السابع ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-16. بتصرّف.