السياحة في خورفكان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٣٠ ، ١١ مايو ٢٠١٩

خورفكان

مدينة من مجموعة المدن السياحية التابعة لدولة الإمارات، التي تتميز بموقعها الجغرافي المميز على الحدود بين دولة الإمارات والشارقة وما يميزها أيضًا هو مناخها الصحراوي المحيطي الجميل ومساحاتها الخضراء الغنية بأشجار النخيل وشوارعها الجميلة التي شيدها أمهر المهندسين في القرن العشرين على أسس معمارية دقيقة، وبالإضاقة إلى ذلك موقعها بين جبلين شاهقين يجعل منها مصفاة للعديد من الأنهار والجداول الصغيرة المنتشرة في أنحاء المدينة، ويستخدم الناس في عمليات البيع والشراء عملة الدرهم الإماراتي التي تساوي حوالي 27% من الدولار.[١]


السياحة في خورفكان

للاستمتاع بالمناطق السياحية الخاصة بمدينة خورفكان على السائح زيارتها في فصل الشتاء لأنها حارة نسبيًا في فصل الصيف قد تصل درجة حرارتها إلى خمسين درجة مئوية، وهناك العديد من الأماكن والوجهات السياحية الخاصة في هذه المدينة، أبرزها ممثل بالتالي:

  • المحيط الهندي، الذي يستمتع السائح من خلاله بالنظر إلى تدرجات أمواجه الجميلة ما بين اللون الأخضر الفاتح والأزرق، التي تريح النفس وتسر الناظر إليها ويستطيع السائح أيضًا الاستمتاع بركوب القوارب الصغيرة والسريعة المعدة بأعلى درجات من الأمان لركابها، وتحت إشراف أمهر الطواقم البحرية المعدة أكاديميًا والمرخصة من قبل الحكومة.[٢]
  • جزيرة القرش، وهي مكان مناسب جدًا للاستمتاع بالشاطئ من خلال السباحة وصيد الأنواع المختلفة من الأسماك والاستمتاع بمراقبة حركة الأسماك تحت الماء عن طريق النظر إلى ماء البحر الشفاف، وهناك العديد من الشركات السياحية التي توفر جولات غوص تحت الماء بإشراف عدد من أمهر الغواصين حول العالم.[٣]
  • ركوب الأمواج وذلك على شاطئ البحر باستخدام أكثر المعدات تطورًا حول العالم.[٢]
  • استئجار كوخ رومانسي جميل معد بأحدث التقنيات العالمية حول العالم المطل على ساحل البحر من أجل قضاء ليلة من العمر داخله بخصوصية كاملة.[٢]
  • ممارسة رياضة الجري والمشي على كورنيش الشاطئ المعد لسير المشاة.[٤]
  • الجلوس على المقاعد الخرسانية والكراسي الحديدية المعدة للجلوس على محيط الشاطئ للاستمتاع بالهواء العليل.[٥]
  • التخييم على ساحل الشاطئ وإقامة حفل شواء ليلة بالتعاون مع الجيران بالتخييم والأقارب.[٦]
  • استمتاع الأطفال بالحديقة الرملية على شاطئ البحر.[٦]
  • زيارة مسجد البدية العريق الذي يرجع تاريخ تشييده إلى القرن الخامس عشر، ويتسم المسجد ببساطة بنائه من الطين والحجر ذي الشكل المضلع يعلوه أربع قمم، ولا يوجد له مأذنة ويعبر هذا المسجد عن التاريخ العريق لمدينة خورفكان.[٧]
  • إقامة المخيمات والمبيت وحفلات الشواء في الوديان المنتشرة داخل المدينة خاصةً في وادي الشي الذي يمتاز بالأمانٍ ونظافةٍ عالية جراء اهتمام الحكومة به وبمتابعته.[٦]
  • زيارة شلالات الوريعة شلالات ذات الشكل الجذاب المليء بسحر الطبيعة الصحراوية الجميلة التي تهطل من أعلى سلسلة جبال الأوراس.[٥]
  • زيارة سينما خورفكان تقع في منطقة بردي العريقة ذات الشكل القديم الجذاب والأبنية الطينية المبنية بأسلوب إسلامي جميل، فقبل الدخول إلى السينما على السائح التجول بالشوارع المحيطة بها، ومن الجدير بالذكر أن هذه السينما من أوائل دور عرض الأفلام بالشرق الأوسط فكان الحكام والأمراء في القرن العشرين يقصدونها من جميع أنحاء العالم بهدف التفاخر وتباهي، لكن هذه السينما لا تمتلك مبنى أثريًا بسبب التحديث على المبنى حتى يأخد الشكل العصري ويتسع لعدد أكبر من الأفراد، فأصبح الناس في العصر الحالي يتجهون إليها للتباهي بأنهم زاروا أكثر سينما متطورة في الخليج العربي، بالأضافة إلى ذلك فإن هذه السينما تعرض الأفلام ثلاثية ورباعية الأبعاد في وقتنا الحالي، وبعد ذكر كل هذه المزايا يجب على السائح عدم تفويت فرصة التوجه إلى السينما.[٨]
  • التوجه لزيارة صانعي السجاد التقليدي المحلي للتعرف على أنواع وأشكال وخامات السجاد المختلفة و السائح الذكي لا يفوت عليه فرصة اقتناء أحد أفخم أنواع السجاد حول العالم المصنوع بشكل يدوي واحتراف عالٍ وألوانٍ طبيعية مميزة.[٩]
  • زيارة المسارح التي تعِد عروضًا ورقصات تعبر عن ثقافة وتقاليد المجتمع الإماراتي.[٥]
  • الاستمتاع بالتجول في شوارع خورفكان المتطورة المزروعة بمجموعة من أشجار النخيل والمنظمة بأفضل الوسائل الحديثة.
  • الاستمتاع بركوب الخيل والجِمال الصحراوية المزينة بزينة جميلة.[٥]
  • الاستمتاع بالتجوال على حصن خورفكان الذي أعيد إعماره في العصر الحديث ومن الجدير بالذكر أيضًا أن بناء هذا الصرح العظيم يعود إلى الأربعينيات من القرن العشرين.[١٠]
  • الصعود إلى أعلى برج العدواني الذي يمكن التقاط صورة جميلة تجمع جميع مناحي المدينة تظهر وكأنها لوحة الجميلة والاستمتاع بمشاهدة النجوم من خلال التليسكوب الموجود على سطح البرج، ويتميز درج هذا البرج بملاءمته لجميع الأشخاص على اختلاف فئاتهم العمرية.[١٠]
  • الاستمتاع بمشاهدة سور خورفكان العظيم الذي يحيط بالمدينة.[١٠]
  • زيارة برج الرابي برج طويل عريق يعود تاريخ بنائه إلى القرن الخامس عشر، وقد رمم من قبل الحكومة في العصر الحديث.[١٠]
  • زيارة قرية الشيص العالمية، وهي قرية صغيرة ذات طابع زراعي أخضر، وزرع المزارعون في داخلها أنواعًا كثيرة من الأشجار عبر مر الزمان، وحرص المهندسون أثناء تصميم الشوارع الداخلية أن يبرزوا شكل الأشجار وكأنها ساجدة على حواف الطريق، ومن الجدير بالذكر أن هذه القرية تعرضت للهدم عبر العصور القديمة وحرصت الحكومة على إعادة تشييدها من جديد من أجل أن تصبح مدينة سياحية جميلة بذلك تكون قد جمعت بين الأصالة والعراقة والحداثة في الوقت نفسه.[١٠]
  • زيارة منتجع أوشيانيك، إذ يوفر هذا المنتجع خدمة المساج تحت أمهر أيدي المختصين بذلك ويمتاز هذا المنتجع بإطلالته الجميلة على الأجواء الساحلية الجميلة داخل خورفكان.[١١]


المراجع

  1. "اعرف كل شىء عن مدينة خورفكان بعدما تحدث عنها حاكم"، اليوم السابع، 6-3-2019، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  2. ^ أ ب ت "افضل 5 انشطة يُمكن القيام بها على شاطئ خورفكان"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  3. "جزيرة القرش"، الشارقة، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  4. "افضل 6 انشطة على كورنيش خورفكان"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  5. ^ أ ب ت ث "السياحة في خورفكان"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  6. ^ أ ب ت "السياحة في خورفكان"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  7. "مسجد البدية.. تاريخ تحت 4 قباب"، الامارات اليوم، 18-3-2009، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  8. "سينما خورفكان .. عنوان لتعرجات تاريخ المدينة"، البيان، 18-3-2009، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  9. "السجاد .. صناعة يدوية تقاوم تقنيات العصر"، البيان، 3-4-2010، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  10. ^ أ ب ت ث ج "خورفكان تعيد إحياء معالمها التاريخية"، الديرة، 10-4-2019، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.
  11. "فندق منتجع وسبا أوشيانيك خورفكان"، AL BOOKED.COM، اطّلع عليه بتاريخ 16-4-2019.