الدول التي تحد قطر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

قطر

تعد قطر عضوًا في الاتحاد الخليجي وعدد من المنظمات والجمعيات الكبرى في العالم، وتتمتع بنظام حكم إماري ودستوري، ويبلغ التعداد السكاني فيها ما يزيد عن مليوني نسمة ينحدرون من أصول وأعراق عربية وهندية وباكستانية وإيرانية ممن يقطنون مدنها وضواحيها وعلى رأسها العاصمة الدوحة، ويتحدثون اللغة العربية بوصفها اللغة الرسمية بجانب الإنجليزية، ويعتنق الغالبية العظمى الإسلام بجانب المسيحية والبوذية وغيرها، وتعتمد في اقتصادها على العديد من المجالات والقطاعات وأهمها الموارد الطبيعية مثل النفط والغاز الطبيعي والفحم الحجري، فمنذ اكتشاف وجود الذهب الأسود وهي تستغل الموازنة العامة في إحداث تغيير عمراني وتقدمي في الدولة على كافة الجوانب وبخاصة الإعلامي والسياحي، كما يوجد إقبال على مجال الصناعة من خلال تكرير المشتقات النفطية وصناعة السلع والمواد الغذائية والكيميائية والأسمدة، وتتميز قطر بمناخ حار في فصل الصيف بسبب الأراضي الصحراوية التي تشملها[١].


الدول التي تحد قطر

تقع قطر في قارة آسيا في شبه الجزيرة العربية، ولها العديد من الحدود مع الدول المحيطة بها؛ إذ تحدها المملكة العربية السعودية من الجنوب، ويحيط بها الخليج العربي من جميع الجوانب، كما أن لها حدودًا بحرية مع كل من الإمارات العربية المتحدة والبحرين، وتبلغ مساحتها الإجمالية ما يزيد عن 11 ألف كيلومتر مربع، وعلى الرغم من تلك المساحة الصغيرة إلا أنها تحظى بمكانة متقدمة على العديد من الأصعدة في العالم العربي والعالم، بالإضافة غلى مقدرتها في التأثير في الرأي العام في المحافل الدولية، وتكاد البطالة تكون معدومة فيها بفضل توفر العديد من الوظائف المكتبية في مجالات المصارف العامة والبنوك والاستثمارات التجارية والتداول النقدي، ويزيد معدل الناتج الفردي السنوي فيها عن 102 ألف دولار، وتستغل الحكومة القطرية السيولة في إنشاء المشاريع التنموية في المجال العلمي والرياضي والتجاري أيضًا، والجدير بالذكر أن قطر كانت تخضع للاحتلال الإنجليزي قديمًا حتى تمكنت من تحقيق الاستقلال في تاريخ الثالث من سبتمر من عام 1971م وهو ما يعد العيد الرسمي للاستقلال فيها[٢].


السياحة في قطر

تحتوي قطر على عدد من الأماكن الجميلة الخلابة سياحيًا، بعضها طبيعي والآخر يتطلب فترة من الدراسة والبناء والإنشاء، وسنبين بعضًا من ذلك فيما يلي:

  • كورنيش الدوحة: وهو عبارة عن ممشى يمتد بطول عدة كيلومترات على طول خليج مدينة الدوحة، ويعود تاريخه للعديد من العقود السابقة، أما اليوم فتحيطه ناطحات السحاب من جميع الاتجاهات.
  • جزيرة لؤلؤة قطر: التي تبلغ مساحتها 4 ملايين متر مربع، ويبلغ تعدادها السكاني 12 ألف نسمة، فيها العديد من المعالم مثل القنوات المائية وباحات المشي الواسعة وغيرها.
  • سوق واقف: الموجود في العاصمة الدوحة، وهو وجهة رئيسية لشراء التوابل والحرف اليدوية والملابس التقليدية والهدايا التذكارية.
  • منتزه أسباير: الذي يقع في منطقة أسباير، تبلغ مساحته 88 هكتارًا، وفيه ملعب للأطفال ومقاهٍ للمشروبات وتناول الأطعمة السريعة وأماكن مخصصة للمشي والسير.
  • متحف الفن الإسلامي: وهو قريب من ميناء القوارب الشراعية، ويحتوي على العديد من القطع التي كانت بارزة في تاريخ العالم الإسلامي[٣].


المراجع

  1. "قطر"، الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-12. بتصرّف.
  2. "قطر"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-12. بتصرّف.
  3. "السياحة في قطر"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-12. بتصرّف.