اكتب أكبر عدد من فوائد الهاتف الثابت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٨
اكتب أكبر عدد من فوائد الهاتف الثابت

الهاتف أصبح جزءًا لا يتجزّء من حياتنا، ومع الوقت تطوّرت أشكال المكالمات بين الناس، ففي البداية كان التواصل فقط عن طريق مراسلات الحمام الزاجل، وبعدها ظهرت مراكز البريد التي تمكنك من إرسال الرسائل الورقية أو الطرود، ومن ثم ظهرت الهواتف الثابتة لتنشر فكرة المحادثات الصوتية بين الناس.

ومع التطور الكبير في التكنولوجيا، أصبح هناك المحادثات الكتابية ومن ثم  مكالمات الفيديو المباشرة عبر التطبيقات المختلفة سواءً الكتابية أو الصوتية أو المرئية، وكل هذا جعل من العالم قريةً صغيرةً.

ومع هذا التطور ما زال بعض الناس لا يمكنهم الاستغناء عن الهاتف الأرضي، فما هي المزايا التي يتمتع بها الأرضي والتي تجعل بعض الناس مصرين على استخدامه.

  • الهاتف الأرضي جهاز بسيط جدًا وسهل الاستخدام من كل الفئات العمرية، ولا يحتوي التعقيدات التي تحتويها الأجهزة الذكية أو أجهزة الكمبيوتر، ولا يحتاج إلى لغة إنجليزية قوية أو دراية بأساليب التكنولوجيا، وهذا الأمر جيد بالنسبة لكبار السن الذين يجدون صعوبةً في التّعامل مع أجهزة الهاتف الخلوي.
  • الإرسال موجود دائمًا وفي أحسن حالته، أمّا في الهاتف النّقال قد تلاحظ بعض المرات أنّ درجة الإرسال ضعيفة وتحتاج إلى تغيير المكان الذي تقف فيه، وقد يشوش هذا الأمر على كثير من المكالمات المهمة، ولذلك تجد أن الشركات الكبيرة مهما كانت متطورة ومقدمة فإنّها لا تستغني عن الهاتف الأرضي.
  • التواصل مع الموجودين في البيت وليس شخصًا بعينه، ففي حال كنت تريد التحدث مع أي أي شخص في البيت تتصل على الهاتف الأرضي من دون أن تضطر إلى إزعاج شخص بعينه من أجل تتحدث مع آخر قد يكون لا يحمل هاتفه، كما أن الهاتف الأرضي متاح طوال الوقت، وليس مثل الهاتف النقال الذي قد تكون نغمة رنينه منخفضةً، أو أنه خارج التغطية أو في بعض الحالات مغلق.
  • الربط بالإنترنت: فعلى الرّغم من كل التطور الذي وصلت له شركات الإنترنت والاتصالات، ما زال توصيل خط هاتف ثابت إلى البيت من أولى الأولويات لتوصيل خط الإنترنت إلى البيت، وهذا يعني أن وسائل الاتّصال الأخرى من مكالمات فيديو ومراسلات وفي بعض الأحيان المكالمات الصوتيّة إذا كانت تنفذ عبر الإنترنت، كلها ستصبح مجمدةً وعديمة الفائدة إذا لم يكن هناك خط ثابت لبث الإنترنت في البيت.
  • يوفر كلّ المتاعب والأمراض التي قد تسببها الأجهزة الخلوية بسبب الأشعة الصادرة عنها، وبسبب ملازمتها للشّخص طوال الوقت من دون أن يكون هناك حاجة إلى ذلك.
  • التواصل الاجتماعي الضروري، حيث تسمح الهواتف الأرضية بإجراء المكالمات الضرورية وفي أوقات معينة، ولكن مجرد أن ظهرت الهواتف الذكية أصبحت المكالمات الصادقة قليلة جدًّا بين الناس، إذ إنّ الأغلب أصبح يفضّل التواصل عن طريق تطبيقات الدردشة، ولهذا فقد التواصل دفئه ومصداقيّته وأصبح البعيد مثل القريب في نوعيّة الدردشات أو المكالمات.