اضرار كريم إزالة الشعر للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٤ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
اضرار كريم إزالة الشعر للرجال

 

كريمات الشعر تزيل على الجزء من الشعر فوق سطح الجلد، حيث يتكون الشعر من بروتين يسمى الكيراتين وبعض أنواع الأحماض الأمينية، وكريمات مزيل الشعر تحتوي على خليط من المواد الكيميائية الكاوية، بما في ذلك الصوديوم والكالسيوم ثيوغليكولات، والتي تكسر روابط الكيراتين، وبعد عدة دقائق تذيب المواد الكيميائية الكيراتين مما يتسبب في سقوط الشعر.

أضرار كريم إزالة الشعر للرجال

في حين أن عملية إزالة الشعر بالكريمات سهلة التطبيق وغير مؤلمة عادةً، إلا أنها لا تخلو من المخاطر خصوصًا لدى الرجال، لأنها الطريقة الأكثر استخدامًا لديهم، وفيما يلي بعض تلك الأضرار:

  • تهيج الجلد

تهيج الجلد والحساسية شائعة عند استخدام كريمات إزالة الشعر، فخلال تطبيق كمية منه على الجلد يشعر الشخص بوخز ولسعات طفيفة ربما، وعادة ما تتوقف بعد شطف المنطقة بالماء البارد، ولكن بعض الأشخاص الذين يملكون جلدًا حساسًا قد يستمر لديهم لساعات، ومن علامات تهيج الجلد الناتجة عن تلك الكريمات الجفاف، والحكة، والطفح الجلدي، والحساسية، كما يمكن أن تؤدي إلى حروق طفيفة في الجلد.

  • الحروق الكيميائية

يمكن أن تحدث حروق كيميائية شديدة باستخدام كريمات إزالة الشعر، لأن البروتينات والأحماض التي يهاجمها الكريم في الشعر موجودة في الجلد أيضًا، لكنها تتحلل بشكلٍ أسرع في الشعر منها في الجلد، ولأن غالبية تلك الكريمات تحتاج قرابة النصف ساعة أو أكثر لكسر روابط بروتين الشعر، فمن الممكن أن تتسبب بكسر روابط بروتينات الجلد، خصوصًا إذا زادت مدة تعرضه لها.

  • رد فعل تحسُّسي

في حالات نادرة، يمكن أن يحدث رد فعل تحسسي، ويمكن تحديده عند تورم واحمرار الجلد الذي يصاحبه ألم شديد أو حرق في منطقة الاستخدام.

  • رائحته كريهة وتعلق بالجلد

على الرغم من أن الكثير من الشركات قد اتخذت تدابير كبيرة لحل مشكلة رائحة منتجاتها لإزالة الشعر، إلا أنها لم تتمكن من التحكم بالأمر بنسبة كبيرة، حيث إن الرائحة العطرية التي في الكريمات غالبًا ما تزول حين وضعه على الجلد، وتعلق رائحة المادة على الجلد لساعات، ولا يمكن التخلص منها باستخدام مزيلات التعرق أو العطور، حيث إنه يُمنع استخدامها لمدة 72 بعض كريمات إزالة الشعر.

  • يجب تكرار استخدامه خلال فترات متقاربة

على غرار الحلاقة، ستحتاج إلى استخدام كريمات إزالة الشعر بشكلٍ متكرر خلال فترات غير متباعدة، لأن الشعر ينمو من جديد خلال أيامٍ قليلة، وهذة الطريقة لإزالة الشعر هي مؤقتة فقط، وفي كثير من الأحيان يجد بعض الأشخاص أنفسهم مضطرين إلى تكرار العملية كل ثلاثة أيام، وهذا غالبًا أمرٌ مرهق وممل ويصعب الالتزام به..