اختبارات نفسية للحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٧ ، ١٨ نوفمبر ٢٠٢٠
اختبارات نفسية للحب

اختبر شخصيتك في الحب

يُعد الحب من أجمل وأنقى المشاعر التي ستختبرها في حياتك، وسواء أكنت جربته أم لا، فلكل منا شخصيته في التعبير عن حبه لشريكه، لكن هل تعلم ما هي شخصيتك وكيف تعبر عن حبك لشريكك؟ نقدم لك هنا أشهر الأنماط الشخصية للحب لتختبر نفسك وتتعرف أكثر على شخصيتك أو تعتمد أحدها لتغيير أسلوبك في التعبير عن الحب:[١]

  • الشخصية الرومانسية: يُطلق البعض على هذه الشخصية أيضًا اسم الشخصية الإيروسية، وإذا كنت من هذا النوع فأنت على الأغلب ترى حبك وتتصوره كفصل من فصول قصص وروايات الحب الخالدة، ويكون الجمال الخارجي بالنسبة لك مهم وستشعر بالجاذبية فورًا تجاه من يعجبك، وتشعر بدافع قوي لتعميق العلاقة العاطفية معه، وستبقى في علاقتك طالما ترى فيها الحب متجددًا ومشبعًا لعاطفتك، لكنك قد تقفز إلى علاقة جديدة لتشعر بالمشاعر الرومانسية مرة أخرى.
  • الشخصية الملتزمة: إذا كنت من هذا النوع فستكون مستقر وملتزم بعلاقتك، وتقدر الرفقة بينك وبين شريكك وتشعر بالثقة والتقارب النفسي بينكما، ويمكن أن ينشأ الحب لديك من علاقات الصداقة إذا كنت من هذا النوع؛ لأن الحب قادر على التسلل مع الوقت.
  • الشخصية اللعوب: إدا كنت من هدا النوع، فيمكن أن ترى الحب على أنه لعبة تلعبها للفوز بالإعجاب والكثير من العلاقات لإثبات نفسك، وتولي أهمية كبيرة للشكل الخارجي لشريك حياتك بالإضافة إلى عدم ولائك لأي التزام في علاقتك.
  • الشخصية البراغماتية: ستفكر بعقلك أكثر في تحديد علاقتك مع شريكتك وفي اختيارها منذ البداية، وهل هي مناسبة لك اجتماعيًا وعاطفيًا ونفسيًا أو حتى ماليًا، لكن هذا لا يعني أنك شخص جامد المشاعر، لكنك ترجح عقلك أكثر من عاطفتك في اتخاذ القرار؛ فعلى سبيل المثال ستفكر عند اختيار شريكتك مثلًا هل ستتقبلها عائلتك أم لا؟.
  • الشخصية المهووسة: تميل في علاقتك إلى الإحساس الدائم بضرورة إظهار حبك لشريكك وتعتمد كثيرًا عليه وتصل بمشاعرك إلى حدودها القصوى، سواء أكانت مشاعر إيجابية أم سلبية، وسيكون لديك إحساس كبير بالغيرة.
  • الشخصية المعطاءة: تقدم الرعاية والدعم لشريكتك، وتهتم لاحتياحاتها؛ فحبك حب معطاء غير أناني أو مشروط وتحب شريكتك كما هي دون أي شروط أو تنازلات، لكنك بالمقابل سكتون ممتنًا إذا وجدت شعورًا متبادلًا بالاهتمام والدعم.


علامات تدل على وقوعك في الحب

هل تساءلت ما إذا كنت واقعًا في الحب أم لا؟ وهل هناك علامات توضح لك فيما إذا كنت تحب حقًا؟ إليك هنا بعض العلامات التي تؤكد على وقوعك في الحب بناء على الدراسات العلمية:[٢]

  • التفكير الدائم بحبيبتك، فأنت تفكر بها في كل أوقاتك ولا تستطيع إخراجها من تفكيرك.
  • كلما فكرت بها تشعر بالعاطفة وتشعر بضربات قلبك تتزايد، كما أنك تشعر بالسعادة تغمرك فتبتسم لا إراديًا.
  • تشعر بالنشاط الزائد ورغبتك بالقيام بنشاطات مختلفة وجديدة.
  • تبدأ بالتخطيط لمستقبلك وبناء مستقبل تكون حبيبتك جزءًا أساسيًا فيه.
  • تشعر بالشوق لها وتريد دائمًا التواجد برفقتها.
  • تعاني من الأرق والسهر ليلًا، وأحيانًا فقدان الشهية.
  • ستكون أول شخص يخطر ببالك لتتصل بها عند تلقيك أخبارًا جيدة أو حتى سيئة.


قد يُهِمُّكَ

الحب، هذا الشعور الذي تبحث عنه وتحاول تفسيره كاللغز الساحر والجميل، وعلى الرغم من وجود العديد من الروايات التي تتحدث عن الحب والرومانسية، إلا أنه يبقى شعورًا محيرًا لا يمكن تفسيره بسهولة وسنحتاج إلى العلم لتفسيره؛ لذلك سعى علماء النفس إلى تفسير هذا الشعور الجميل ووضعوا النظريات والفرضيات، فهل بحثت يومًا عن رأي العلم في الحب وما هو التفسير العلمي لهذا الشعور؟ وفقًا لعلماء النفس فإن وجود مواد كيمائية في الدماغ؛ كمادة الدوبامين، يُساهم كثيرًا في خلق السلوكيات المرتبطة بالحب؛ فعادةً عند وقوعك في الحب يفرز دماغك موادًا؛ كالدوبامين والأدرينالين والنورادرينالين، التي تؤثر على ردود فعلك الجسدية وتنتج أعراضًا بدينة؛ كتعرق يديك أو تسارع دقات قلبك؛ فمادة الدوبامين تجعلك تشعر بالنشوة، بينما يعد الأدرينالين مسؤولًا عن ردود جسدك المصاحبة لتجربة الحب، وتشير صور الرنين المغناطيسي إلى أن الشعور بالحب يؤثر على مركز المتعة في الدماغ فيزيد تدفق الدم له، ومن الجدير بالذكر أن مركز المتعة هو نفسه المسؤول عن سلوكيات الوسواس القهري.[٣]


المراجع

  1. "There are six styles of love. Which one best describes you?", the conversation, Retrieved 2020-11-07. Edited.
  2. "The weird but unmistakable signs youre falling in loveby Sophie Watson", Magazine, Retrieved 2020-11-07. Edited.
  3. "What falling in love does to your heart and brain", ScienceDaily, Retrieved 2020-11-07. Edited.