أين يوجد الزئبق الاحمر في الثلاجة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ١١ سبتمبر ٢٠١٩

الزئبق الأحمر

ما زال الغموض يدور حول الزئبق الأحمر والاعتقاد الأكبر هو أن هذه المادة غير موجودة في الطبيعة، إلا أن الأفكار التي انتشرت حولها كانت السبب الرئيسي في شهرتها، ومن أهم الأفكار والمعتقدات التي دارت حول مادة الزئبق الأحمر هي أنها من المواد التي تُستخدم في صناعة الأسلحة وفي صناعة القنابل النووية.[١]

هنا يجب الإشارة إلى أن اسم الزئبق الأحمر ما هو إلا شيفرة أو رمزًا لعدة أشياء، منها؛ أن البعض يرى أنه شيفرة لليورانيوم أو أنه اسم لكل من البلوتونيوم والليثيوم، وذلك بالاستناد إلى أن لهذه المواد صلة قوية بمادة الزئبق وأن لها لونًا يميل للحمرة.[٢]


أين يوجد الزئبق الأحمر في الثلاجة

كثُر الحديث عن وجود الزئبق الأحمر في الثلاجة، لكن لم يُكشف بشكل مؤكد عن مكان وجوده في الثلاجة، ولم يُكشف فيما إذا كان وجوده في الثلاجة صحيحًا بالفعل أم لا.

وقد تبين مؤخرًا أن بعض الشركات صرحت بوجود الزئبق الأحمر في الثلاجات وفي ماكينات الخياطة والعديد من الأجهزة الكهربائية التي توجد لديهم، وكنتيجة لهذا التصريح تهافت الكثير من الناس على شراء تلك الأجهزة بأسعار مرتفعة جدًا بهدف الحصول على الزئبق الأحمر؛ لتحقق هذه الشركات أرباحًا كبيرة جدًا دون أن يخرج أحد بتصريح واضح يُفيد بأن الأمر كان دعاية من الشركات نفسها أو ممن اشتروا هذه الأجهزة مما أثار الشك في إمكانية صحّة هذه المعلومة، لكن الحقيقة تقول أنه لا يوجد ما يؤكد صحة وجود هذه المادة بالفعل فاحتمال أنها خرافة أمر وارد.[٣]


حقيقة الزئبق الأحمر

برغم تلك المزاعم التي تنكر حقيقة وجود الزئبق الأحمر إلا أنه موجود بالفعل، وقد استُخدم في صناعة القنبلة النووية في مركز "دوبنا" للأبحاث النووية عام 1968، وذلك استنادًا للتقرير الذي أعدّه وزير الخارجية الروسي "يوجيني" الذي كان يشغل منصب رئيس جهاز الاستخبارات الروسية آنذاك.[٤]، وفي عام 1996 كشفت وزارة الطاقة في الولايات المتحدة الأمريكية عن العمليات المتعلقة بصناعة الزئبق الأحمر، وفي عام 1997 نشر علماء الذرة في الولايات المتحدة الأمريكية تقريرًا يعرض القيمة السوقية للزئبق الأحمر والتي تتراوح بين 100 و300 ألف دولار لكل كيلو غرام من الزئبق الأحمر.[١]


أنواع الزئبق الأحمر

يجد من يحاول معرفة حقيقة الزئبق الأحمر نفسه أمام نوعين منه، الأول حقيقي ومثبت وليس له أي علاقة بكل ما يشاع حول الزئبق الأحمر من أفكار، والنوع الثاني هو الذي كثرت الإشاعات حول إثبات وجوده أو إنكاره، والنوعان هما:[٢]

  • الزئبق الأحمر الكيميائي: يُحضّر هذا النوع كيميائيًا باستخدام مواد طبيعية خالصة كالذهب، إذ يُعرّض الذهب للإشعاع لمدة معينة، وتبلغ كثافته (23 غم) وهي كثافة أعلى من كثافة اليورانيوم، وقد صُنّع ذلك النوع من الزئبق في دولتين، هما دولة روسيا، وكازاخستان، ويكون على شكل مسحوق بودرة أحمر اللون، وبذلك يعدّ الزئبق الأحمر الكيميائي من أغلى المواد الكيميائية الموجودة في العالم، إذ يُقدّر ثمن الكيلو غرام الواحد حوالي مليون دولار، وهو يدخل في عمليات الانشطار النووي وصناعة الطاقة النووية والقنابل القوية الهائلة في قدرتها على التفجير الشديد.
  • الزئبق الأحمر الطبيعي: تعدّ الأساطير والإشاعات أن هذا النوع الطبيعي من الزئبق هو عبارة عن مادة عضوية وأنسجة حيويّة، وقد كثرت في هذا النوع الإشاعات حول إثبات أو إنكار وجوده على أرض الواقع.


استخدامات الزئبق الأحمر

يستخدم الزئبق الأحمر في صناعات كثيرة، منها:

  • صناعة الصمامات فائقة الدقة في الخاصة بالقنابل العادية.[١]
  • صناعة الصمامات الكهربائية فائقة الدقة الخاصة بالقنابل النووية.[١]
  • صناعة الشيفرات الخاصة بالمعدات العسكرية والتي تتفوق على الرادار.[١]
  • تدخل في صناعة الرؤوس الحربية للصواريخ.[١]
  • ذكر العلماء الروسيون أنهم نجحوا في استخدام الزئبق الأحمر في صناعة أسلحة نووية وشديدة القوة، ولكنها صغيرة الحجم، إذ يصل حجمها إلى حجم البرتقالة وتصل قوتها التدميرية إلى إبادة مدينة بأكملها، وبسبب صغر حجمها يسهل نقلها وتسريبها.[١][٥]
  • يدخل في صناعة القنابل الاندماجية ويستخدم كمفجّر قوي لتفجيرها وبالتالي الاستغناء عن استخدام الوقود الانشطاري الذي يؤدي بدوره هذه المهمة.[٢]
  • يستخدم كمسهل قوي في عملية تخصيب اليورانيوم الذي يُستخدم للأغراض العسكرية، وفي هذه الحالة يعدّ الزئبق الأحمر بديلًا قويًا لأجهزة الطرد المركزي التي تتعقبها الدول والمؤسسات التي تمنع انتشار الأسلحة النووية.[٢]
  • يستخدم كطلاء بهدف الاختفاء من الرادار.[٢]


إشاعات حول الزئبق الأحمر

ذكرت الإشاعات والاعتقادات أن المصريين القدماء استخدموا مادة الزئبق الأحمر في تحنيط أجساد المومياوات المصرية، وفي إشاعات أخرى أنه يستخدم في عمليات استخراج الذهب والبحث عن أماكن الدفائن والكنوز الموجودة في باطن الأرض، وأخرى تقول أن المشعوذين يستخدمونها في أعمال السحر وتحضير الجن.[٢]

وقد سببت هذه الأساطير الكثير من الخسارات وحالات الاحتيال، ففي عام 2009 انتشرت إشاعة حول احتواء ماكينة الخياطة الباهظة الثمن نوع "سنجر" على مادة الزئبق الأحمر، مما دفع الكثيرون لشرائها بأغلى الأثمان حتى يحصلوا على هذه المادة، وفي حادثة أخرى تعرض أشخاص للموت في أفريقيا أثناء محاولة استخراج الزئبق الأحمر من مناجم لاستخدامهم مواد متفجرة في ذلك.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ Asmaa Majeed، "5 استخدامات للزئبق الأحمر"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح sara sameer، "اين يوجد الزئبق الاحمر في الثلاجة"، qlamy، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.
  3. محمد عادل (2018-5-18)، "اين يوجد الزئبق الاحمر في الثلاجة"، ar-wood، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.
  4. radwa adel (2017-9-4)، "الزئبق الأحمر"، i7lm، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.
  5. "ما هو الزئبق الاحمر"، arageek، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.
  6. "الزئبق الأحمر حقيقة أم خرافة؟ خبراء: مجرد لون من الأكسدة يعتقد الكثيرون أنه يملك قدرات خارقة.. ويؤكدون: الاتحاد السوفيتى سبب نشر الخدعة فى الحرب الباردة كدعاية.. ولا علاقة لها بالمومياوات"، youm7، اطّلع عليه بتاريخ 2019-8-21. بتصرّف.