أين يعيش النحل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٠ ، ١ مايو ٢٠١٩

النحل

لفظ النحل في اللغة يعني الحشرة التي تنتمي لفصيلة غشائيات الأجنحة ومن الممكن تربيتها والاستفادة من عسلها الذي تنتجه،[١] وأما اصطلاحًا فالنحل (الاسم العلمي: Anthophila) حشرات تعود لفصيلة النحليات ضمن رتبة غشائيات الأجنحة لامتلاكها زوجين من الأجنحة، وتعيش في جماعات بقيادة الملكة المسماة باليعسوب، إذ تتغذى على رحيق الأزهار، وحبوب الطلع واليرقات، وفي مقابل ذلك تظهر أهمية النحل في إنتاج العسل وتلقيح النباتات كالأزهار. [٢][٣]


أماكن عيش النحل

ينتشر النحل في كل أرجاء العالم باستثناء القارتين القطبيتين الجنوبية والشمالية، إذ يعيش في كهوف ومغارات الجبال، وأماكن أخرى كالأشجار من خلال تكوين ثقوب داخلها أو بناء عشها على سيقانها، ويغلب عادة أن تكون المناحل متجاورة جنبًا إلى جنب ومتشابهة فيما بينها، وعلى الرغم من ذلك تغادر النحلة خليتها ومسكنها وتسافر آلاف الأميال لكسب الرزق والغذاء وفي المساء تعود إليها من دون أن تخطئها، وذكر القرآن أماكن عيشها التي استدلت عليها النحلة بإيحاء من الله تعالى عليها، إذ قال الله تعالى: "وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ * ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ" [النحل: 68- 69][٤][٥]


أنواع النحل

تكثر أنواع النحل إذ عده العلماء من تصنيف غير مندرج وهي كما يلي: (Anthophila) ومنها ما يلي:[٥][٦]

  • نحل العسل الأوروبي: ويتميز في غزارة إنتاجه للعسل.
  • الكرينيولي الفرنسي: ويطلق عليه اسم اليوغسلافي إذ يعيش في شمال يوغسلافيا والنمسا، ويوصف بأنه كبير الحجم ورمادي اللون وهادئ الطبع وينتج عسلًا أبيض اللون، ويستطيع العيش في الشتاء ضمن طوائف قليلة وصغيرة الحجم إذ تستهلك كميات بسيطة من الغذاء وتبدأ بالتكاثر في الصيف بسبب تزايد ووفرة الغذاء من حبوب لقاح وغيرها، ومن ثم تبدأ بالتناقص تدريجيًا حين حلول الخريف وقدوم البرد.
  • النحل الألماني: أو النحل الأسود ويوجد في شمال أوروبا، ويوصف بكبر حجمه بفعل بطنه الكبير، مع وجود بقع صفراء صغيرة الحجم على جسمه وشعر طويل يتمايز لونه ما بين البني والأسود، وأما طبعه فهو حاد وعصبي أحيانًا وله القدرة على تحمل البرد والعيش في الشتاء، إلا أنه لا يستطيع مقاومة الأمراض مثل مرض الحضنة وديدان الشمع.
  • النحل المصري: من أقدم أنواع النحل، وتشير دراسات علم الآثار إلى أن الفراعنة قد ربوه واستخدموه في كثير من الوصفات الطبية، وأقيمت العديد من المحميات لحمايته من الانقراض فهو حشرة صغيرة الحجم ذات لون أصفر، وطبعه شرس ولا يستحمل الحرارة الباردة، ويتميز في قدرته على التلقيح بكفاءة عالية، ومقاومته للأمراض.
  • أنواع أخرى: مثل النحل الجبلي والنحل اليمني ويتميزان في كونهما شديدي العداوة.


لسعات النحل

تعد النحلة الحشرة والكائن الوحيد الذي لا ينقل أمراضه للإنسان، بل وإنما وجد العلماء أن العسل الذي تنتجة ولسعاتها تزيد مناعته وتساهم في شفائه من أمراض عدة، منها: [٥][٧]

  • الروماتيزم.
  • تشنجات الرقبة أو تضخم الغدة الدرقية ومشاكل الوجه مثل حب الشباب أو الشلل.
  • الالتهابات مثل الأذن الوسطى، اللوزتين والثدي
  • الصداع والآم الطمث.


معلومات عن النحل

اكتشف العلماء الكثير من الحقائق حول النحل، ومنها: [٨][٥]

  • سرعة النحلة: تعد النحلة من الحشرات ذات السرعة السريعة نوعًا ما، إذ وجد العلماء أن سرعة النحلة يمكن أن تصل إلى حوالي 24 كيلومترًا في الساعة وتبلغ سرعة أجنحتها حوالي 12000- 15000 مرة في الدقيقة الواحدة، وذلك لأن أجسادها ليست مهيَأة لقطع المسافات الطويلة.
  • عدد أفراد الخلية: تضم خلية النحل حوالي 20- 60 ألف نحلة، وتتوزع هذه الأعداد ضمن مجموعات فمنها النحلات العاملات وتتضمن مهامها رعاية الصغار والملكة، والحراس لحماية وحراسة الخلية من الأعداء والنحلات من الخلايا الأخرى، وعاملات البناء وتكمن وظيفتها في بناء الخلية لأجل وضع البيض والعسل، وأخرى للتخلص من النحل الميت من داخل الخلية وهناك من تجمع الرحيق لإطعام أفراد الخلية.
  • إنتاج العسل: توصل العلماء إلى أن هناك 12 نحلة عاملة تعمل لإنتاج حوالي ملعقة واحدة من العسل، وخلال فصليّ الربيع والخريف تعمل آلاف النحلات لإنتاج حوالي 24 كيلوغرامًا منه.
  • الملكة: يبلغ متوسط عمر النحلة حوالي من 3- 5 سنوات، وتكمن مسؤوليتها في تخزين النطاف في قابلتها المنوية وتستخدمها من أجل تلقيح البيوض التي تنتجها طيلة فترة حياتها، إذ تخرج من الخلية من أجل التزاوج خلال العشرين يومًا من خروجها، وفي حال زواجها فهي ليست بحاجة إلى التزاوج مرة أخرى، وعليها أن تتزوج خلال هذه الفترة؛ لأنها بعد ذلك تفقد قدرتها على التزاوج. ومن الجدير بالذكر، أن الذكر الذي يلقح الملكة يموت فورًا، إذ تتمثل وظيفة الذكور فقط في تأمين النطاف اللازمة للملكة العذراء.
  • العسل: تتمكن النحلات من تحديد نوع العسل المنتج من خلال تحديد نوع الغذاء المقدم لليرقة، إذ تقسم اليرقات اعتمادًا على الغذاء إلى الغذاء الملكي أو الهلام الملكي ويكون مخصصًا لليرقات المقَرّر لها أن تصبح ملكات، وأما المقَرّر لها أن تصبح عاملات فغذاؤها العسل وحبوب الطلع المسمى بخبز النحل.
  • حقائق أخرى: لكل خلية نحلات خاصة بها تمتلك رائحة خاصة بها تميزها عن غيرها من النحلات الأخرى، وأما تغذيتها في الشتاء فتكون معتمدة على العسل الذي صنع وأنتج في الصيف، وخلال البرد تنظف النحلات الخلية، تعقيمها وتهويتها، وخلال الرحلة الواحدة للنحلة تزور حوالي 50- 100 زهرة وتلقح حوالي 80% منها أزهار الفواكه والخضراوات.


المراجع

  1. "تعريف و معنى النحل في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، almaany، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/5.
  2. مروان (2019/1/11)، "معلومات عن النحل"، animals-wd، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/5.
  3. سارة ناجي (2016/9/8)، "كيف يعيش النحل؟"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/5.
  4. "مملكة النحل"، lahaonline، 2009/3/25، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/5.
  5. ^ أ ب ت ث "النحـل"، almaaref، 2015/3/19، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/5.
  6. "أنواع النحل"، al3laj، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/5.
  7. Fadi (2008/10/1)، "موسوعه عن عالم النحل والعسل"، 5reb، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/5.
  8. طارق عيد (2018/11/29)، "16 معلومةً مثيرةً عن نحل العسل نراهن أنك لم تسمع بها من قبل"، dkhlak، اطّلع عليه بتاريخ 2019/4/5.