أين تذهب في فرنسا

فرنسا

تقع جمهورية فرنسا في أوروبا الغربية وتُعدّ أكبر دولها، وتحدُّها من الشمال ألمانيا وبلجيكا، ومن الجنوب إسبانيا وجبال البرانس، ومن الجنوب الشرقي البحر الأبيض المتوسط، ومن الشرق سويسرا وإيطاليا وجبال الألب، ومن الغرب المحيط الأطلسي، وتُعّد فرنسا واحدة من أهم الوجهات السياحية في العالم إذ تعرض مشاهد متنوعة من طبيعتها المتمثلة في الشواطئ الجميلة، والسهول والغابات الخضراء، والجبال الشاهقة، وجبال الألب المغطاة بالثلوج والتي تضم أعلى قمة في أوروبا وهي مونت بلانك، وتتميز فرنسا بأنها واحدة من أكثر الدول العرقية والمتنوعة عرقيًا في أوروبا، وقد ظهر تأثير ذلك في مجلات عدة كالطبخ، والموسيقى، والفن، والأفلام، والأدب، وغيرها الكثير.[١]


أشهر المدن السياحية في فرنسا

يوجد العديد من المدن ذات الطابع السياحي المميز التي تستقطب الكثير من الزوار، نذكر منها ما يأتي:[٢]

  • جبل القديس ميشيل: وهو عبارة عن جزيرة حجرية صغيرة في نورماندي شمال غرب فرنسا على الحدود مع بريتاني، ويُعرَف باسم مونت سانت ميشيل، وتصل المسافة بينه وبين العاصمة الفرنسية باريس 358 كم برًا، ويُعّد جبل القديس ميشيل ثاني أكثر المناطق جذبًا للسياح في فرنسا، إذ صنف عام 1979 واحدًا من المراكز الأولى كموقع تراث عالمي لليونيسكو، وقد حافظ هذا الجبل على مر العصور على طابعه منذ العصور الوسطى الواضحة على جدرانه التي تعد أحد المعالم التي تميز هذا الجبل، ويحتوي على كنيسة، والعديد من الآثار الدينية، والمنازل القديمة، والشوارع الضيقة، والمتاجر التي تخدم السياح.
  • مدينة أنيسي: يعتمد الجذب السياحي في مدينة أنيسي على طبيعة المدينة الخلابة وضفاف النهر بالإضافة إلى البحيرة المطلة على جبال الألب، وليس على المعالم الأثرية التي تحتويها، إذ تُعّد هذه المدينة ذات طابع قديم يتميز بالمنازل المليئة بالألوان، والممرات، والمحلات، والشوارع، وأرصفة النهر التي تُعّد منطقة جميلة وساحرة للتجول، ويوجد في هذة المدينة معالم أثرية محدودة نذكر منها قصر الجزيرة الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن الثاني عشر، وكان يستخدم كمنزل عائلي، ثم سجن، ثم محكمة، وفي يومنا هذا يستهخدم كمركز للتراث المعماري.[٣]
  • مدينة سان مالو: تُعد مدينة سان مالو من المدن الساحلية التي تقع على بحر المانش، وهو مضيق بين فرنسا وإنجلترا، وهذا أكسبها أهمية كبيرة منذ القرن السادس عشر لاعتبارها آخر مرفأ تمر به السفن القادمة من القناة الإنجليزية أو البحر الشمالي المتجهة إلى الجنوب، وتحتوي هذه المدينة على العديد من المعالم السياحية المميزة، نذكر منها ما يأتي:[٤]
    • شواطئ سان مالو.
    • أسوار المدينة الممتدة على مسافة كيلومترين.
    • منزل كوبيك، الذي يروي قصة القديس مالو في تأسيس كندا.
    • المركز التاريخي وهو إحدى المناطق السكنية في المدينة.
    • الحصون وتُعّد جزءًا من موقع التراث العالمي لليونيسكو.
    • الحوض المائي العظيم يُعّد هذا الحوض المائي ثاني أكبر منطقة جذب سياحي في بيريتاني، وتبلغ سعته الإجمالية حوالي 2.5 مليون لتر، وهو واحد من أكبر أحواض السمك في فرنسا.


باريس عاصمة فرنسا

تُعّد باريس عاصمة فرنسا وتقع في الجزء الشمالي الغربي من فرنسا على ضفاف نهر السين، وسُميت بهذا الاسم في عام 212 قبل الميلاد نسبة إلى أول من سكنها، وهم قبيلة الباريسي من السلتيك منذ 250 سنة قبل الميلاد، وكانت تُعرف آنذاك باسم لوتيسيا الذي يعني مكانًا للسكن وسط المياه، وذلك بسبب قربها من نهر السين، وتكتظ هذة المدينة بالسُكان؛ إذ بلغ عدد سكان العاصمة باريس أكثر من 2.24 مليون نسمة.[٥]

يمتاز مناخ هذه المدينة بمناخ المحيط الأوروبي الغربي، وتتراوح درجات الحرارة في باريس 15 و20 درجة مئوية في فصل الصيف، وقد ترتفع إلى 32 درجة مئوية في بعض الأيام، وتنخفض إلى 8 درجات مئوية في فصل الشتاء، ويعود ذلك لتأثرها بالبحر وتتساقط الأمطار الخفيفة طوال السنة، إذ يبلغ معدلها حوالي 652 ميلليلترًا سنويًا، وتجدر الإشارة إلى كون باريس إحدى أهم الدول السياحية في العالم لاحتوائها على العديد من الوجهات التي تجذب عددًا كبيرًا من السياح من جميع أنحاء العالم، [٥] نذكر بعضًا منها فيما يأتي:[٦]

  • برج إيفل: أُنشئ برج إيفل عام 1889 لإحياء ذكرى مرور مائة عام على الثورة الفرنسية، كدليل على قوة فرنسا الصناعية، ويبلغ إرتفاع برج إيفل 300 متر وكان يُعّد أطول مبنى في العالم حتى عام 1930، ويُنسب تصميم هذا البرج إلى المهندس المدني الفرنسي غوستاف إيفل، ومن أشهر الألقاب التي أطلقها الفرنسيون على برج إيفل لادام دي فري والذي يعني باللغة العربية السيدة الحديدية، وكان يُنظر لهذا البرج على أنَّه أبشع مبنى في باريس ولكن هذا لم يستمر طويلًا إذ أصبح واحدًا من أهم المعالم الموجودة في باريس إلى يومنا هذا، ويُصعد إليها إما باستخدام المصعد أو صعود 704 درجة، ويحتوي على مطعمين والعديد من موائد الطعام، وقاعة للطعام، والعديد من محلات الهدايا.
  • متحف اللوفر: يقع متحف اللوفر على ضفاف نهر السين في باريس، ويُعّد هذا المتحف واحدًا من أكثر الوجهات الجاذبة للسياح في باريس، ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1190م كحصن، ولكن في القرن السادس عشر أُعيد ترميمه واستخدامه بمثابة قصر ملكي، ووسّع على مدار السنين لتبلغ مساحته 60,600 متر مربع، وفي عام 1682م تحول هذا القصر الملكي إلى معرض فني لأعمال الفنانين، وفي عام 1793م أفتُتِحَ متحف اللوفر واحتوى على 537 لوحة فنية، ثم أُغلق بسبب بعض المشاكل حتى اقتتحه نابليون بونابارت عام 1802م، ويحتوي متحف اللوفر في عصرنا هذا على العديد من التحف المصرية والمنحوتات اليونانية والرومانية القديمة ومجوهرات النبلاء الفرنسيين، ولوحات لرسامين قدامى ترجع إلى عام 1800م، وتنقسم المعروضات في المتحف إلى ثمانية أقسام، لتضم 35,00 قطعة:[٧]
    • آثار الشرق القريب.
    • الآثار المصرية.
    • الآثار اليونانية والأترورية والرومانية.
    • الفن الإسلامي.
    • المنحوتات.
    • الفنون الزخرفية.
    • اللوحات.
    • المطبوعات والرسومات.


أشهر الأطباق في فرنسا

نذكر فيما يأتي أشهر الأطباق التي عليك تذوقها عند زيارتك فرنسا منها:[٨]

  • الكعكة: هذا الطبق يعود لشمال فرنسا، وهو يتكون من قشرة المعجنات الرقيقة المحشوة بالجبن والخضروات ومغطاه بالبصل والزيتون.
  • سلطة نيكواز: هي سلطة فرنسية تعود إلى منطقة بروفانس، تتكون من الخس والطماطم الطازجة والبيض المسلوق والفاصولياء الخضراء والزيتون.
  • تارت تأتين: وهو تارا التفاح إذ يعود صنع هذا التارت إلى عام 1898 ويتكون من التفاح والسكر والزبدة والتفاح.


المراجع

  1. "France Facts", Natgeokids Retrieved 20-8-2019. Edited.
  2. "Mont Saint Michel", about-france, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  3. "Annecy", about france Retrieved 20-8-2019. Edited.
  4. " Saint Malo", about-france, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "France Capital", Graphicmaps, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  6. "Eiffel Tower: Information & Facts", LiveScience Retrieved 20-8-2019. Edited.
  7. "The Louvre Museum", livescience Retrieved 20-8-2019. Edited.
  8. "French foods", Expatica, Retrieved 20-8-2019. Edited.

262 مشاهدة