أنواع نباتات الزينة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠١ ، ٣ مايو ٢٠١٩

نبات الزينة

يُعد وجود نباتات الزينة من الأشياء الأساسية في المنازل عند الكثير من الأشخاص، وخاصةً أولئك الذي يتمتعون بحس فني وذوق رفيع، الذين يُحبون الطبيعة كثيرًا، بحيث تزيد نباتات الزينة من جمال البيوت وتمنحها شكلًا فريدًا من نوعه، مع العلم أن نباتات الزينة ذات تكلفة منخفضة بحيث يستطيع الجميع اقتناءها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أنواع نباتات الزينة. [١]


أنواع نباتات الزينة

يُوجد مجموعة كبيرة من أنواع نباتات الزينة، ومنها ما يلي[١]:

  • نباتات الظل: تُعد نباتات الظل نوعًا من أنواع نباتات الزينة، وتُعرف أيضًا باسم الأصص، أو نباتات التسلق الداخلية، وتضم مجموعة من الأشجار والشجيرات المُتسلقة، وغالبًا ما تحتاج هذه النباتات إلى ظروف معينة كي تنمو، مثل ضوء باهت ورطوبة نسبية مرتفعة، وتُعد من نباتات الزينة الجميلة التي تعكس مظهرًا خلابًا، فهي تتسلق كل من العمارات والمباني والحجرات والممرات والمكاتب أيضًا.
  • النباتات العشبية: تستخدم النباتات العشبية لأغراض تزيين وتنسيق الحدائق وذلك تبعًا لتعدد ألوانها وأحجامها وأشكالها.
  • الأبصال المزهرة: ويتكون هذا النوع من نباتات الزينة من مجموعة من النباتات، التي تمتلك أجزاء أرضية ضخمة، تستخدمها في تخزين الغذاء.
  • المتسلقات والمدادات: يتميز هذا النوع من نباتات الزينة بأنها ذات سيقان ضعيفة ورخوة، وذلك ما يمكنها من النمو والتسلق بمفردها، فلا بد من مُساندتها بدعامات حتى تتمكن من التسلق، مثل كالبرجولات والتكاعيب وجذوع النخيل والأشجار، فهذه النباتات تزيد من جمال المكان.
  • الأشجار: ويُقصد بأشجار الزينة، هي الأشجار الخشبية التي يتراوح طولها من 5-6 أمتار، وهي على نوعين أشجار دائمة الخضرة، وأشجار موسمية، وتستخدم هذه الأشجار بكثرة في تنسيق الحدائق وتزيين الشوارع، فهي تعكس مظهرًا جماليًا للمكان الذي توجد فيه.
  • الشجيرات: ويُصنف هذا النوع من النباتات الخشبية التي لا يزيد ارتفاعها عن 4 متر، ويوجد منها الكثير من الأنواع مثل الشجيرات المزهرة، والورقية، ذات الثمار الزخرفية.
  • نخيل الزينة: ويُعرف هذا النوع أنه من النباتات الخشبية المعمرة، تمتلك جذعًا قائمًا متفرعًا، وتُستخدم أشجار النخيل بكثرة بغرض تنسيق الحدائق، وكذلك تُستخدم أيضًا كنوع من أنواع نباتات الزينة الداخلية، مثلها مثل نباتات الظل.
  • الصبارات: ويُعرف الصبار بأنه أحد النباتات التي تعيش في الصحراء، لذلك تضم هذه النباتات أجزاء متحورة حتى تتأقلم مع البيئة الصحراوية، كما أنها تمتلك مظهرهًا جذابًا، بالإضافة إلى أنها لا تحتاج إلى اهتمام كبير، وتُستخدم بكثرة في تنسيق الحدائق الجبلية والمُصغرة.
  • المسطحات الخضراء: ويُصنف هذا النوع من النباتات العشبية المعمرة أو الحولية، وتمتلك سيقانًا زاحفة، وتتميز بقدرتها الكبيرة على التكاثر والانتشار، فهي تُعرف أيضًا باسم الأبسطة الخضراء، لقدرتها الكبيرة على تغطية التربة، مع العلم أنها تُعد العنصر الأساسي في تنسيق الحدائق والملاعب والممرات الخاصة بصعود وهبوط الطائرات الموجودة في المطارات.


أنواع أخرى لنباتات الزينة

يُوجد مجموعة أخرى من نباتات الزينة، وهي كما يلي[٢]:

  • نباتات الأشرعة البيضاء: وهي من الشجيرات التي تنتمي إلى العائلة القلقاسية، وتعود أصول هذه الشجيرات إلى كولومبيا، وهي من الشجيراة الدائمة التي تمتلك أوراقًا ذات لون أخضر داكن، ولها أزهار بيضاء صغيرة الحجم، مرفوعة على ساق رفيعة، وتحيط بها ورقة ذات لون أبيض ناصع، وحتى تتمكن من النمو فهي بحاجة إلى كثافة ضوء تتراوح من المتوسطة إلى الخفيفة، مع العلم أنها تُزهر في المناخ الدافئ، وتُفضل الرطوبة العالية، فهي من النباتات التي تحتاج إلى عناية كبيرة خلال فصل الصيف، لذلك لا بد من رش الأوراق الخضراء بالرذاذ، والابتعاد عن رش الأوراق البيضاء والأزهار، حتى لا تتعفن، وفي حال ذبول الأزهار، يجب قصها من الأسفل وذلك لتشجيعها على الإزهار من جديد.
  • نبات صبار السيريس: يوجد منه الكثير من الأنواع، مع العلم أنه في حال تربيته داخل المنزل فهو لا يزهر، ويجب المواظبة على ريه بانتظام خلال فصل الصيف، وتجنب ريه في فصل الشتاء.
  • نبات الأفعى: ويُعرف هذا النوع باسم آخر وهو نبات نمر الجلد، وهو من أصول إفريقية، وتحديدًا من إفريقيا الغربية الاستوائية، ويوجد منه أنواع كثيرة تختلف في أحجامها وألوانها، مع العلم أنه من النباتات المُحبة للضوء الساطع، لذلك يجب تركه في مناطق قريبة من النوافذ، وتجب زراعته في أصص مصنوعة من الفخار، مع الحرص على ريه بانتظام خلال فصل الصيف.
  • نبات فيكس بنجامينا: ويُصنف هذا النوع من الشجيرات، بحيث يبلغ ارتفاعه من 20-200 سم، وهي من النباتات المُحبة للضوء على مادر السنة، ويجب الحرص على تسميدها كل أسبوعين وتركها في مكان مشمس خلال فصل الشتاء، ويجب ريها بانتظام مع الحرص على تقليل كمية المياه في فصل الشتاء.
  • الألوفيرا: تُعد الألوفيرا من نباتات الزينة الداخلية، ويجب الحرص على تركها في مناطق قريبة من النوافذ وريها باعتدال، مع العلم أن الألوفيرا من النباتات المفيدة جدًا، وتُستخدم بكثرة في مجال التجميل، كما أنها تُساعد في شفاء الجروح.
  • البامبو: وتُعرف هذه النبتة باسم آخر وهو نبات جالب الحظ، وتتميز بجمالها، بحيث توجد بكثرة في كل من قارة آسيا، وإفريقيا، وأستراليا، وأمريكا الشمالية والجنوبية أيضًا، مع العلم أنها من النباتات غير المحبة للضوء، كما أنها لا تحتاج إلى تسميد كغيرها من النباتات، ويُمكن أن تنمو في الماء.


نصائح هامة

يُوجد مجموعة من النصائح التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند زراعة نباتات الزينة، وهي كما يلي[٣]:

  • يجب عند شراء نبتة ما، نقلها على الفور من الوعاء الذي كانت فيه إلى وعاء آخر يحتوي على نوع التربة نفسها الموجودة في الوعاء الأول.
  • يُنصح بنقل مكان النبتة في فصل الربيع في حال كانت من النباتات الضعيفة، أما بنسبة للنباتات القوية يُمكن نقلها في أي وقت.
  • يجب توفير التهوية المناسبة للنباتات داخل المنزل، ويجب الاهتمام بها والمواظبة على تنظيف أوراقها من الغبار والطفيليات


المراجع

  1. ^ أ ب "معلومات عن نباتات الزينة المنزلية "، سر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2019.
  2. "أفضل 10 نباتات زينة منزلية داخلية"، ليالينا، 25-9-2016، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2019.
  3. "ما هي فائدة نباتات الزينة الداخلية، وكيف نعتني بها؟"، البوابة، 18-9-2016، اطّلع عليه بتاريخ 6-4-2019.